إدارة الموقع
رئيس خلية الاتصال بمؤسسة الصحة العقلية لـ"الشراقة":

لا وجود لحالات عدوى بفيروس كورونا البريطاني

كريمة خلاص
  • 1127
  • 1
لا وجود لحالات عدوى بفيروس كورونا البريطاني
أرشيف

أكّد البروفيسور ثابتي عبد المجيد، رئيس خلية الاتصال على مستوى مؤسسة الصحة العقلية بالشراقة في العاصمة، وهو نفسه رئيس مصلحة الطب العقلي للمراهقين والأطفال، أنّ مؤسسته شددت كافة الإجراءات الوقائية عقب تأكيد معهد باستور وجود السلالة البريطانية لفيروس كورونا لدى أحد مستخدميها، إلى جانب شخص مغترب دخل الجزائر بتاريخ 19 فيفري2021.

وأفاد ثابتي، في تصريح لـ”الشروق”، بأن الطفرة البريطانية سجلت لدى ممرضة في الثلاثينات من العمر، تخضع للحجر الصحي المنزلي وتتواجد في حالة جيدة الآن وتتماثل للشفاء، وفق ما تستقيه الإدارة والزملاء من أخبار مباشرة عنها، ولا تعاني أي أعراض خطيرة أو تعقيدات صحية، نافيا وجود أي علاقة للمرضى بالمغترب الذي سجلت لديه نفس السلالة .

وأوضح المختص أن الممرضة أصيبت بأعراض الفيروس كوفيد19 منذ نحو 15 يوما، حيث التزمت بمجرد اكتشاف أولى الأعراض لديها بالحجر المنزلي، وخضعت للبروتوكول الصحي والعلاجي، مشيرا إلى أنه تم إبلاغها أمسية الخميس بالمعطيات الدقيقة لحالتها بمجرد استلامها من قبل معهد باستور الجزائر وبأن فيروس كورونا المكتشف لديها من سلالة بريطانية.

ونفى البروفيسور ثابتي تسجيل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا في المؤسسة، وذلك استنادا إلى نتائج تحليل “البي سي أر” الذي أجري مرتين، الأولى عند اكتشاف الإصابة مباشرة والثانية بعد تأكيد وجود السلالة البريطانية وذلك على مستوى المصلحة التي تعمل بها الممرضة، مشيرا إلى أن عدوى الممرضة سجلت خارج المؤسسة الصحية ولم تكن من داخلها والدليل هو عدم تأكيد التحاليل لأي إصابة في الوسط الذي تعمل به المعنية.

وقال ثابتي عبد المجيد “بمجرد اكتشاف الإصابة شدّدنا تدابير الوقاية وضاعفنا عمليات تعقيم المصالح والأجنحة، كما تم منع جميع الزيارات بشكل تام، إلى جانب القيام بتشخيص مكثّف لمختلف المستخدمين من أطباء وممرضين ومستخدمين”.

وطمأن رئيس خلية الاتصال الجميع بأن الأمور مستتبة وتسير بشكل هادئ داعيا الجميع من مهنيين في القطاع وذويهم إلى التقيد بالإجراءات الوقائية وعدم التهويل والمحافظة على الهدوء التام ضمانا لاستمرارية العمل في ظروف عادية، مبقيا على أقصى درجات اليقظة والحذر ومتابعة الوضع عن كثب، تحسبا لأي مستجدات.

وفي الأخير، ذكّر ثابتي عبد المجيد بأن مؤسسته من خلال المدير والمنسق الصحي نسّقت مع السلطات الصحية الوصية وأعلمتها بمستجدات الحالة المسجلة على مستواها ساعة بساعة وهو ما مكن من محاصرة الوضع واتخاذ كافة الإجراءات المعنية في حينها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • 33

    "لا وجود لحالات عدوى بفيروس كورونا البريطاني"
    وهل يوجد أي عدوى بفيروس كورونا الجزائري؟
    لكثرة الغباء والإستهتار بعقول الناس أصبح اللأن Con-vid19 له جنسيات
    أين هو Genome code للكورونا ابريطاني أو الهندي أو حتى Pele البرازيلي إن كنتم حقا أهل علم
    PCR test يبحتون على DNA البشرية Chromosome 8 و Syncytin-1 ثم يقولون إنه Con-vid19
    يعني أن الإنسان أصب فيروس بالنسبة ال MD ضبة