-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الاتحادية الوطنية للتعليم العالي تلتقي بن زيان وتكشف:

لجان متخصصة لمراجعة القوانين الأساسية للأساتذة والباحثين الدائمين

إلهام بوثلجي
  • 511
  • 2
لجان متخصصة لمراجعة القوانين الأساسية للأساتذة والباحثين الدائمين

تستعد وزارة التعليم العالي، خلال الأيام المقبلة عقد اجتماع عمل مع ممثلي الاتحادية الوطنية للتعليم العالي لتشكيل لجان متخصصة لمراجعة القوانين الأساسية للأساتذة الباحثين والباحثين الدائمين والاستشفائيين الجامعيين.

وأشارت الاتحادية الوطنية في بيان لها،  الأربعاء، إلى اتفاق مع وزير التعليم العالي على مراجعة القانون الأساسي للأستاذ الباحث وللباحثين الدائمين والاستشفائيين الجامعيين، لاسيما أن القانون الأساسي الحالي لم يعدل منذ 2008، إذ تم الاتفاق على عقد اللقاء لتشكيل لجان متخصّصة، بمشاركة الشركاء الاجتماعيين وعلى رأسهم الاتحادية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، للبدء في عملية مراجعة ومناقشة القوانين الأساسية للأساتذة الباحثين والباحثين الدائمين، لما له من علاقة بالحياة الاجتماعية والمهنية والعلمية للأستاذ والباحث وارتباطه بتحسين شبكة أجور هذه الفئات.

وفيما يخص ملف السكن، تعهد الوزير في لقائه بممثلي الاتحادية بمراسلة الولاة (الهضاب العليا والجنوب) لمنح أوعية عقارية لإكمال المشاريع المجمدة، مع تنصيب لجان مشتركة بين وزارة التعليم العالي ووزارة السكن لمتابعة الملف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • مواطن

    اذا الحكومة مازالت تعتقد انها في زمن الاشتراكية او الاسلام. لان لو كان فيها الشيءين لاختار المهاجرون الاكفاء اما البلدان الشرقية او البلدان الاسلامية المتقدمة. كلهم يهاجرون الى بلدان العملة الصعبة😂😂لكذب هو اللذي ادى الى تعقيد الامور بين الوزارة و الحامعات و المؤسسات ما تكذبش قولها صراحة نجد الحل عبر عقود واضحة. كل واحد ياخذ حقه لو طبق العقد يكون الباحث بين امرين. و سوف يطالب بارجاع اموال البحث ان هاجر 😂😂..هنا تقع عملية التصفية..لا يدخل في مجال البحث الا الواثق من نفسه و يتخلف عنه اللذي يريد الاكل و الشراب وواستغلال العروض 😂😂

  • مواطن

    بما ان الامور تغيرت في العالم من ايديولجية الى ليبيرالية يجب مراجعة القوانين اللتي تؤطر المعاملة بين الباحث و ممول البحوث. فيما مضى الباحث كان يعمل في اطار شعار الخدمة العمومية من منضور الاشتراكيين او الاسلاميين في الحكم. الهدف واحد لاكن الاختلاف هو في الاخرة. هاذا عنده نضرة ان بعد الموت هناك جنة و الاخر يعتبر ان العيش في الارض مثل الجنة هي اولية. اما الان الامور تغيرت اصبح الدينار و الدولار و الاورو هو الهدف. نقولها علنا حتى لا نكذب و نخرج عن الوضعية الانية. لو كذبنا خرجنا من الجزاءر الى السماء😂😂 في حالة وضع الامور كما هي تخرج الصراحة الامور تكون واضحة. انا اعطيك الاموال اما تختار مجالك للبحث او اختاره انا اليك. لو كان فيه نتيجة و يستغل لدخول اموال نحن مشتركين فيه. اذا هنا تكون الامور واضحة صاحب المال اللذي ينفق و ضاحب العلم اللذي يعمل. نتياءج البحث تكون لصاحب الاموال. اي الباحث لا ينشر بحوثه الا بموافقة الممول اكان خاص او عمومي. ا