-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الرئيس السابق لشبيبة القبائل شريف ملال يرد على الاتهامات:

“لست جهويا ولم أقسم الأنصار.. وقدوم شركة وطنية لن يغير شيئا”

سليم دريس
  • 1595
  • 0
“لست جهويا ولم أقسم الأنصار.. وقدوم شركة وطنية لن يغير شيئا”
أرشيف
شريف ملال

قال رئيس شبيبة القبائل السابق، شريف ملال، إن قدوم شركة وطنية لتسيير الفريق في المستقبل القريب، لن يغير من الأمور شيئا في بيت النادي، مادام محيط الفريق لا يزال يضم أشخاص متعفنين يسعون دوما وأبدا لضرب استقرار الشبيبة وجرها إلى الهاوية، مؤكدا أن الشبيبة باتت في أمس الحاجة إلى “الرجال” الذين يسيرونها ويصلحون ما أفسده أشباه المسيرين.
ونفى ملال، في تدخل له على قناة “فرانس 24″، الثلاثاء، أن يكون “جهويا” مثلما ما صار يروج ضده، عقب إتهامه بإستقدام لاعبين من منطقة القبائل فقط، مؤكدا أنه خلال فترة ترؤسه الفريق استقدم لاعبين من كل جهات الوطن، قائلا في هذا السياق: “أما بخصوص ما قيل في حق تفضيلي استقدام لاعبين من المنطقة، أؤكد أنها مجرد إشاعات كاذبة تروج لتلطيخ صورتي، والدليل على ذلك أنني استقدمت الحارس صالحي من أولمبي الشلف، وكذا بن شعيرة من باتنة إضافة إلى أمير بلايلي من قسنطينة، هدفي كان واضحا منذ البداية دعم الفريق وإعادته إلى الواجهة، لذلك أنفي أن أكون جهويا، قبل أن يضيف: “أنا شخص صارم وهي الميزة التي لم تعجب كل المعارضين، الذين يعدون “أشباه الأنصار” وبعدها صاروا في الوقت الحالي المسؤولين عن النادي” على حد قوله.
كما دافع ملال عن نفسه بعدما اتهم بتقسيم الأنصار قائلا: “أنا لما توليت زمام رئاسة الشبيبة في 2018 إلى غاية 2021 عملت دوما على لم شمل الأنصار من خلال حثهم مرارا على ضرورة الالتفاف حول النادي، والدليل على ذلك أن ملعب 1 نوفمبر 1954 كان يمتلئ عن آخره في كل مباريات النادي، والكل يتذكر حضور العائلات في بعض مباريات الفريق في البطولة، وكل هذا يرجع إلى العمل الذي قمت به من خلال تنقية محيط الفريق من أشباه الأنصار الذين كان هدفهم الأول والأخير ضرب استقرار النادي وجره إلى الهاوية”، قبل أن يضيف ذات المتحدث “قبل رئاستي الفريق كان كل من هب ودب يتدخل في أمور الفريق، حتى تعدى الأمر التدخل في الأمور التقنية الخاصة بالمدرب وأنا شخصيا تصديت لهذا حتى نجحت إلى حد بعيد، وهذا ما لم يعجب البعض على اعتبار أنهم أصبحوا خارج أسوار الشبيبة.
وعن الأزمة المالية التي تضرب الشبيبة في الوقت الحالي، التي أرجعتها الإدارة الجديدة إلى التسيير الكارثي الذي خلفته إدارة ملال، قال إن الأزمة المالية على مستوى النوادي لم تضرب الشبيبة فقط، بل كبار النوادي العالمية عانت منها سواء في أوروبا أم في مختلف بطولات العالم.
جدير بالذكر أن تدخل شريف ملال على قناة “فرانس 24” كان بطلب منه، بعد برمجة القناة لحصة خاص بشبيبة القبائل للحديث عن الأوضاع الحالية في الفريق، حيث استضافت الحصة الزميل الإعلامي مصطفى معزوزي واللاعبين السابقين عزيز بن حملات وكذا كسيلة برشيش.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!