-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بوقرة يصرح عقب الفوز بثنائية على السودان:

“لسنا جاهزين للشان.. وأتأسف لغياب الجمهور”

توفيق بوفروم
  • 3870
  • 0
“لسنا جاهزين للشان.. وأتأسف لغياب الجمهور”

عقد مدرب المنتخب الوطني للمحليين عبد المجيد بوقرة ندوة صحفية بملعب ميلود هدفي الجديد عقب الفوز بثنائية على حساب السودان ليلة الخميس.

وتطرق “الماجيك” للكثير من النقاط التي تخص هذا اللقاء، وكذا التحضيرات المتواصلة استعدادا لكأس أمم إفريقيا للمحليين المقررة في الجزائر بداية من جانفي المقبل، واعترف الناخب الوطني بأن لاعبيه ليسوا جاهزين بعد لهذه المنافسة القارية الهامة، وقال في هذا الخصوص: “بالنظر إلى ما تابعته من خلال مواجهة السودان أؤكد لكم بأننا لسنا جاهزين بعد، وينتظرنا عمل كبير في الأسابيع المقبلة لإصلاح الكثير من الأمور، وبخصوص الشان سنخوضه مباراة بمباراة، وبعدها سنرى إن كنا قادرين على التتويج باللقب مع تجاوز مختلف الأدوار.”

وأبدى بوقرة أسفه الشديد على غياب الجمهور، واللعب وسط مدرجات فارغة، وقال في هذا الشأن: “لعبنا في قسنطينة من دون أنصار وتقبلنا ذلك، لكن تفاجأنا بأن هناك قرارا مماثلا قبل ساعات عن مواجهة السودان، بصراحة لا أفهم سبب حرماننا من هذه الميزة، والتي أعتبرها شخصيا مهمة للغاية، فالجمهور يعطي المباريات وجها آخر، ويدفع اللاعبين ويزيدهم حماسا، كما أنه من الجيد على الصعيد النفسي أن يخوضوا المقابلات وسط الضغط ، وما أتمناه هو أن نتمكن من مواصلة تحضيراتنا بتواجد الأنصار إلى جانبنا.”

“سنلعب كأس أمم إفريقيا للمحليين في ملعب براقي”

وظهر الماجيك غير راض عن أداء أشباله، وصرح قائلا: “اللاعبون عملوا بشكل جيد طيلة فترة التربص، وهم بالطبع مشكورون على ذلك، وحتى أكون صريحا معكم الأداء لم يعجبني على الإطلاق، وكنت أنتظر مستوى أحسن، لكن للأسف لم نظهر بما يجب أن نظهر به، ونحن على بعد 3 أشهر فقط عن بداية كأس أمم إفريقيا، علينا بذل المزيد من الجهد والعمل لتصحيح الأخطاء والثغرات الموجودة، وتحسين الجوانب الناقصة.”

وأضاف مدرب المنتخب الوطني للمحليين بالقول: “بعض الأسماء التي اعتمدت عليها قامت تقوم بخيارات خاطئة خلال اللقاء، ففي مواجهة نيجيريا كنا أفضل، وما يريحني نوعا ما هي تلك النزعة الهجومية التي يظهرها اللاعبون، فالحمد لله لم نخسر سوى مباراة واحدة من أصل 16 لقاء، وعلى كل حال على البعض أن يتحسن مردودهم، لاسيما على الصعيد البدني، وهم مطالبون بالاجتهاد أكثر مع أنديتهم، وأنا شخصيا قلق من المستوى الذي يقدمونه.”

وحسم بوقرة في مكان خوض الخضر للمحليين الشان المقبل، كاشفا في هذا الشأن: “لقد سبق وأن قلت بأننا سنلعب في وهران، لكن وبما أن ملعب براقي الجديد بات جاهزا سنخوض مبارياتنا فيه، خاصة وأنه يتواجد بالقرب من مركز سيدي موسى، ما سيسهل علينا التحضير والعمل بشكل أفضل، وبالنسبة لأرضية ميدان ملعب ميلود هدفي كنت أتوقع أن لا أجدها في أحسن أحوالها بعد احتضانها لعديد المباريات والتدريبات، لكن ستكون جيدة في الأسابيع المقبلة بعد انتهاء عملية صيانتها، وبالنسبة لي فان أرضية ميدان الشهيد حملاوي أحسن و أعجبتني كثيرا.”

واشتكى المدرب الوطني من اضطراره لتغيير القائمة في كل مرة بسبب احتراف بعض اللاعبين، وقال بخصوص ذلك: “أواجه مشكلة تغير التعداد، وهذا راجع إلى تفضيل عدة لاعبين الاحتراف خارج الوطن، ما يسقطهم بشكل آلي من حساباتي، سأتفاوض وأتحدث مع من أريدهم معي بشكل مؤكد في الشان حتى يؤخروا خطوة رحيلهم للاحتراف بعد نهاية كأس أمم إفريقيا المقبلة، وهذا لا يعني إغلاق الأبواب في وجه الآخرين، فكل لاعب يتألق سنمنحه الفرصة.”

وحول قرعة الشان المقررة اليوم، ومن يفضل كمنافسين، قال الماجيك: “بالنسبة لي لا يوجد أي فرق، ومرحبا بأي خصوم تأتي بهم القرعة، فنحن هدفنا واضح هو التأهل والتقدم تدريجيا في المنافسة، خاصة وأننا سنلعب في بلادنا ووسط جماهيرنا، سنتعامل مع الجميع باحترام، وحتى إن غابت منتخبات كبيرة في صورة مصر وتونس، فلا أظن بأن ذلك سيؤثر على مستوى المنافسة.”

وقال مدرب الخضر أيضا: “سننتظر ما ستفرزه قرعة الشان، والتعرف على منافسينا، وبعدها سنضع برنامجا نهائيا، لكن شخصيا أريد تربصا في شهر أكتوبر،  وآخرين في نوفمبر وديسمبر، وفي كل مرة سأحرص على لعب لقاءين وديين، أي  6 موجهات في المجموع، وأطمح لأن نواجه المنتخبات الأولى وليست المحلية، حتى نرفع المستوى ونقف بشكل أدق على جاهزيتنا.”

وظهر بوقرة غير راض بشكل كبير عن مردود اللاعب ميريزاق، وقال: “كنت أنتظر من هذا اللاعب مستوى أفضل، مع أنه لم يكن سيئا، وقد منحته 90 دقيقة حتى يأخذ فرصته كاملة، وإن شاء الله سنرى وجهه الحقيقي مستقبلا. وبالنسبة للاعب الطاهر فتحي فلم يغادر للإصابة، بل أردت تجريب زميله دبيح لا غير، هي خيارات تكتيكية وفنية، ولا أريد الحديث الآن عن التشكيلة الأساسية لأن الأمر لا يزال مبكرا و سابقا لأوانه.”

وعن حارس مولودية وهران كمال سوفي، قال الناخب الوطني: “هو حارس جيد، وأقوم بمتابعته عن كثب رفقة مدرب الحراس بن حمو، كما أنني وضعته ضمن القائمة الموسعة، بالإضافة لمجموعة من اللاعبين الآخرين، ولديه كل الفرص حتى يكون معنا في منافسة الشان، ما عليه فقط سوى التركيز على عمله، وقد تكون هناك مفاجآت مستقبلا”.

وتحدث بوقرة عن اللاعب الراحل بن حمودة بلال، وقال: “بلال سيبقى حيا في قلوبنا، ولن ننساه أبدا، لقد كان لاعبا أساسيا بالنسبة لي، ورحيله بتلك الطريقة صدمنا، لكن ما عساي سوى الدعاء له بالرحمة والمغفرة، فهذا قضاء الله و قدره، وأدعو لعائلته الكريمة الصبر و السلوان.”

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!