الخميس 15 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 08:46
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

نظرت محكمة الشراقة، مؤخرا، في قضايا سرقة، أبطالها لصوص الهواتف النقالة والمجوهرات من المنازل، الذين غيروا مخططاتهم تزامنا مع موسم الأعراس وقرب الاحتفال بعيد الأضحى بالتوجه إلى المستثمرات الفلاحية والأكواخ، أين توجد الأغنام من الخرفان والعجول والذين يحضرونهم الرعاة منذ سنة كاملة ليقوموا ببيعها في الصيف.
غير أن اللصوص وجدوها سهلة المنال مثلما حدث لمربي مواشي بمستثمرة فلاحية بالشراقة، حيث تفاجأ الضحية الأول عند استيقاظه فجرا باختفاء عجلين كبيرين ثمنهما 67 مليون سنتيم وقد نسي اللص معطفه داخل الكوخ.
وفي نفس الفترة تعرّض مربّ آخر بنفس المستثمرة لسرقة 40 رأس غنم من الخرفان، حيث تمكن المحققون من خلال مشاهدة ما التقطته كاميرات المراقبة، حيث ظهرت شاحنة المتهم وبعد معاينتها وجد على متنها آثار أغنام، كما اعترف المتهم أمام الضبطية القضائية بأن المعطف الذي وجد في كوخ الضحية الأولى ملك له. وخلال مثول المتهم أمام القضايا الجزائي أنكر الفعل المنسوب إليه موضحا أنه منذ بضع أيام فقط عاد من البقاع المقدسة أين أدى مناسك العمرة، ومن المستحيل ارتكاب سرقة أو أي جرم يعاقب عليه القانون، كاشفا أنه متعود على إعارة شاحنته لبعض الأصدقاء. وتمسك المتهم ببراءته.
وفيما أكد دفاع الطرف المدني أن أركان الجريمة ثابتة في حق المتهم وعليه طلب إلزامه دفع 100 مليون سنتيم لكل واحد من موكليه تعويضا عن الضرر الذي لحق بهما. وبعد التماس ممثل الحق العام عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة بقيمة 100 ألف دج. ركز دفاع المتهم على البراءة لموكله كون كاميرات المراقبة لم تلتقط الرقم التسلسلي لشاحنة موكله لتؤكد الضبطية الوقائع ضده. أما عن المعطف فيوجد تشابه كبير بين معطف موكله والمعطف الذي وجد داخل الكوخ أين سرق العجلين. وأجلت المداولات إلى الأسبوع المقبل للنطق بالحكم الابتدائي.

https://goo.gl/rMuu1S
السرقة الماشية محكمة الشراقة

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close