-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
استولى على محتويات الطرود و"بطاقات ذهبية"

لص يبيت في مركز البريد ليسطو على محتوياته!

سمير مخربش
  • 1297
  • 1
لص يبيت في مركز البريد ليسطو على محتوياته!
أرشيف

شهدت بلدية العلمة التابعة لولاية سطيف، الثلاثاء، إحدى أغرب محاولات السرقة في الجزائر، بعد ما قضى شاب ليلته داخل مركز البريد وضُبط متلبسا بالاستيلاء على البطاقات الذهبية والطرود التي تحتوي على أغراض ثمينة، وكان ينتظر دخول المواطنين في الصباح ليخرج من المركز بصفة عادية، عبر الاندساس وسطهم.

المتهم شاب في الثلاثينيات، دخل مركز البريد عندما كان المركز يشتغل بصفة عادية، واندمج مع المواطنين الذين جاءوا لسحب أموالهم وقضاء مصالحهم، فكان المشهد عاديا للغاية، لكن فجأة يكون المتهم قد تسلل إلى القاعات الداخلية وتمكن من الوصول إلى مصلحة الأرشيف، أين اختبأ في أحد المكاتب، وظل ينتظر إلى أن أغلق المركز أبوابه.

وحسب مصادر “الشروق”، فإن المتهم قضى ليلته داخل المركز، وفي الليل خرج يجول عبر المكاتب، وشرع في فتح الطرود البريدية، مستوليا على محتوياتها من الهواتف النقالة والأجهزة الالكترونية غالية الثمن، كما استولى على عدد من البطاقات الذهبية المرفقة بأرقامها السرية، واقتحم أيضا مكتب الصكوك البريدية، أين قام بإتلاف بعضها لأسباب غير معلومة. في حين لم ترد معلومات، حول احتمال استيلائه على أموال سائلة.

وبعد ما ملأ الكيس بمختلف المقتنيات، التي اختارها بعناية، ظل الشاب داخل المركز، ينتظر حلول الصباح، ومباشرة المكتب عمله، كي يتسلل خارجا، لكن بعض العاملين في المركز اكتشفوا أمره قبل فتح المركز، ليقوموا على الفور بتبليغ الشرطة التي تدخلت وألقت عليه القبض متلبسا بحيازة الكيس الذي يحتوي على بطاقات ذهبية وأجهزة الكترونية.

وقامت مصالح الأمن بإحالة المتهم على التحقيق مع عرضه على طبيب شرعي لاختبار قدراته العقلية بعد ما راجت معلومات عن معاناة المتهم من مرض ذهني. وهي المعلومات التي ظلت محل مد وجزر، تغذيها جرأة هذا الشخص وطريقته في التسلل إلى المركز واختياره للبطاقات الذهبية والطرود الثمينة. ولازال المتهم يخضع للتحقيقات، التي من شأنها أن تكشف خبايا هذه عملية فريدة من نوعها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • خليفة

    هذا الشخص يعرض مباشرة على القضاء و يحاسب حسابا عسيرا على فعلته الشنيعة ،هذا سارق محترف و قد وضع خطة مدروسة للاستلاء على محتويات هذا المركز البريدي ،و قد قصد مباشرة محتويات الطرود البريدية ،و كذا البطاقات الذهبية مع ارقامها السرية ،هذا السارق في كامل قواه العقلية ،و لكن الله كشفه قبل ان يغادر المكان.