الخميس 13 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 22:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

تعرض منزل بمنطقة بوزريعة في أعالي العاصمة، للحرق من قبل شاب مسبوق قضائيا والذي قام بإضرام النار بالمكان بعد رش أحد طوابقه بمادة البنزين، حتى يتخلص من آثار بصماته خلال ارتكابه لعملية سرقة سيارة وبعض الأغراض، مستغلا غياب أصحابه.
وقائع الملف استنادا لما جاء بجلسة محاكمة المتهم الأربعاء أمام محكمة الجنايات بالدار البيضاء، تعود لشهر جوان الفارط والمصادف لأحد أيام شهر رمضان الكريم، وانطلقت التحريات بالحادث اثر بلاغ تلقته مصالح الحماية المدنية لإخماد حريق تعرضت له فيلا بضواحي بوزريعة أتى على جميع الأغراض، ولدى إعداد تقرير بخصوص الخسائر تبين اختفاء سيارة وتم إبلاغ الضحايا عن طريق جارتهم التي تفطنت للأمر، وإيداع شكوى ضد مجهول لدى مصالح الأمن من اجل فتح تحقيق حول ملابسات الحادث.
وتمكنت عناصر الشرطة عقب تحرياتها ومعاينة المسكن من التوصل للفاعل، وتبين انه شخص مسبوق قضائيا يدعى “ق،م” ويبلغ من العمر 22 سنة، ليعترف الأخير مباشرة بعد إلقاء القبض عليه بتفاصيل جريمته، وأشار انه كان تحت تأثير المخدرات قبل الواقعة كما حاول تبرير فعلته بحاجته الماسة للمال حتى يقتني المهلوسات، التي أدمن عليها للتهرب من مخلفات ظروفه الاجتماعية، كونه شاب “مجهول النسب”، وطرد من العمل وأقر المتهم انه استولى على أجهزة الكترونية وأغراض أخرى، ثم شحنها داخل سيارة عثر على مفاتيحها داخل غرفة نوم الضحية، وقام بصب البنزين حتى لا تتوصل الشرطة له، غير أن أمره اكتشف وتم استرجاع المسروقات، وبعد اعترافات الجاني التمس على أساسها النائب العام توقيع عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا.

https://goo.gl/crMEZp
الجريمة السرقة بلدية بوزريعة

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • tiger

    و يعاود يبنيلهم الفيلا؟

close
close