-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الجاني المفترض "حرّاق" مطرود من أوروبا

لص يقتل شابا كفيفا وسط مدينة عنابة

أحمد زقاري
  • 913
  • 1
لص يقتل شابا كفيفا وسط مدينة عنابة

اهتزت، مدينة عنابة، صبيحة نهار الأربعاء، على وقع جريمة قتل مروّعة، وغير مسبوقة، وفاجعة أليمة للغاية، راح ضحيتها الشاب بودربالة محمد الأمين، في العقد الثالث من العمر.

الجريمة التي أهتزّ لها سكان عنابة، شرقا وغربا، واهتزت لها مدن البلاد، وزلزلت مواقع التواصل الاجتماعي، تمثلت في إقدام لص، على ارتكاب جريمة قتل بشعة ومروعة، في حقّ شاب كفيف، فاقد للبصر، تعرّ ض لطعنات خنجر، عندما كان غير بعيد عن مسجد الفرقان بحيّ لاكولون، بعد صلاة العشاء، وبصدد العودة نحو منزل عائلته الواقع بحي الأبطال على مستوى الإقليم الغربي لضاحية وسط المدينة عنابة، ليقوم أحد المجرمين، بمهاجمته قصد سرقته، قبل أن يقوم الجاني بتوجيه طعنات قاتلة له، في أنحاء متفرّقة من جسده، ثم لاذ بالفرار، تاركا إياه، يغرق في بركة من الدّماء، ليلفظ على اثرها آخر أنفاسه، متأثرا بالنزيف الدموي الحادّ الذي تعرّض له، وحجم الطعنات الغائرة التي طالت أنحاء متفرقة من جسده النحيف.

وفور وقوع الحادث، تدخلّ عدد من المواطنين، وقاموا بإبلاغ الشرطة والحماية المدنية، التي قامت بنقل جثة الضحية نحو مصلحة الاستعجالات بمستشفى ابن رشد الجامعي، بينما، فتحت مصالح الشرطة جملة من التحريات والتحقيقات في هذه الجريمة المروعة، التي أمر السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة الابتدائية، بمباشرة تحقيقات معمقة وسريعة بشأنها، والعمل على ملاحقة الجاني وضبطه.

وقد خلّفت الجريمة، حالة من الاستياء والغضب الكبيرين، في أوساط سكان مدينة عنابة، الذين طالبوا بالقصاص من الجاني.

وحسب مصادر “الشروق”، فإن الجاني المفترض شاب في العشرينيات من العمر، حرّاق مطرود من أوروبا قبل أشهر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • المدقق الإملائي

    وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (179) البقرة ما معنى حياة في الأية ؟ اذا ترك القاتل بدون عقاب فسوف يقتل أشخاص آخرين لجمع تكاليف الحرقة مرة اخرى واذا قتل القاتل قصاصا فسوف توهب حياة لأشخاص كان القاتل يستعد لقتلهم لتكملة جمع تكاليف الحرقة أو لشراء الخمر والمخدرات