-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
 قبيل انطلاق اجتماع وزراء الخارجية العرب

لعمامرة يلتقي نظيريه الفلسطيني والكويتي بالقاهرة

الشروق أونلاين
  • 1299
  • 0
لعمامرة يلتقي نظيريه الفلسطيني والكويتي بالقاهرة

تباحث وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية في الخارج، رمطان لعمامرة مع نظيريه الفلسطيني والكويتي مستجدات القضايا العربية والإقليمية المشتركة قبيل انطلاق اجتماع وزراء الخارجية العرب.

وكتب وزير الخارجية، على صفحته الرسمية عبر تويتر قائلا “مع أخي رياض المالكي، وزير خارجية دولة فلسطين الشقيقة، قبيل انطلاق أشغال اجتماع وزراء الخارجية العرب، للتشاور حول آخر مستجدات قضيتنا المركزية والأساسية والبنود المطروحة على جدول أعمال الاجتماع.

كما كتب لعمامرة عن لقائه بالشيخ الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح الذي يرأس الدورة الحالية لاجتماع وزراء الخارجية العرب.

وقال لعمامرة “في القاهرة للمشاركة في أشغال اجتماع وزراء الخارجية العرب. سعدت باللقاء مع رئيس الدورة الحالية، أخي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، للتشاور حول قضايا دولية واقليمية ذات الاهتمام المشترك، إلى جانب البنود المطروحة على جدول أعمال الاجتماع المرتقب الخميس”.

كما شارك وزير الخارجية رمطان لعمامرة رفقة نظرائه العرب في الاجتماع الثاني للجنة العربية الوزارية المكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في القدس المحتلة

وأشار لعمامرة، الخميس، في تغريدة له على صفحته الرسمية عبر تويتر إلى أن الاجتماع خصص لبحث ولمناقشة آخر تطورات التحرك العربي دوليا لمواجهة الانتهاكات الصهيونية في مدنية القدس المحتلة،  مؤكدا الدعم المتواصل للفلسطينيين إلى غاية إقامة دولتهم وعاصمتها القدس الشريف.

لعمامرة في القاهرة للمشاركة في أشغال مجلس الجامعة العربية

ويشارك وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية في الخارج، رمطان لعمامرة، الخميس،ب القاهرة، في أشغال الدورة العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري.

وجاء في بيان للوزارة “يتضمن جدول أعمال هذه الدورة عددا من القضايا السياسية الراهنة وعلى رأسها مستجدات القضية الفلسطينية وتطورات الأوضاع في عدد من الدول العربية على غرار سوريا وليبيا واليمن ومكافحة الإرهاب وإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.”

وتهدف مشاركة الجزائر للتأكيد على مواقفها الثابتة إزاء القضايا العربية لاسيما دعمها الثابت للقضية الفلسطينية، وكذا إعادة طرح مقاربتها السلمية التي تعتمد الحوار والحلول السياسية لتسوية الأزمات التي تمر بها بعض الدول العربية الشقيقة مع رفض التدخلات الخارجية. كما ستغتنم الجزائر هذه الفرصة للدعوة إلى اعتماد منهجية عمل عربي مشترك تعتمد على أسس مستحدثة تحمل أبعادا تستجيب لمتطلبات  المرحلة الراهنة.

ومن المنتظر أن يجري الوزير لعمامرة على هامش أشغال هذه الدورة سلسلة من المحادثات الثنائية مع بعض نظرائه العرب حول التعزيز المستمر لعلاقات التعاون الثنائي والعديد من القضايا العربية والإقليمية والدولية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!