-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

لعمامرة يهنئ حمال بعد انتخابه أمينا عاما للدول المصدرة للغاز

الشروق أونلاين
  • 1117
  • 0
لعمامرة يهنئ حمال بعد انتخابه أمينا عاما للدول المصدرة للغاز
ح.م

هنأ وزير الخارجية رمطان لعمامرة، الأربعاء، مستشار وزير الطاقة والمناجم محمد حمال، بعد انتخابه أمينا عاما لمنتدى الدول المصدرة للغاز.

وكتب لعمامرة في تدوينة عبر موقع التغريدات القصيرة “تويتر” “أحر التهاني للسيد محمد حمال انتخابه أمينا عاما لمنتدى الدول المصدرة للغاز”.

وأضاف “تمنياتي له بالتوفيق والنجاح في قيادة هذه المنظمة نحو تحقيق ولايتها الهامة والحفاظ على مصالح الدول المنتجة للغاز”.

وأوضح بيان لوزارة الطاقة أنه تم انتخاب محمد حمال أمينا عاما لمنتدى الدول المصدرة للغاز من بين خمسة مرشحين خلال الاجتماع الوزاري الثالث والعشرين للمنتدى الذي يشارك فيه الوزير محمد عرقاب من أبو ظبي عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد.

وأشار ذات المصدر أن مرشح الجزائر حصل على دعم العديد من الدول الأعضاء في المنتدى.

وأنشئ المنتدى في نهاية عام 2008 و هو يضم 11 دولة عضو و9 دول مراقبة تملك سويا ثلاثة أرباع مخزون الغاز العالمي وتساهم في أكثر من ثلثي مبادلات الغاز.

وتتمثل الدول الأعضاء في كل من الجزائر وبوليفيا ومصر وغينيا الاستوائية وإيران وليبيا ونيجيريا وقطر وروسيا وترينيداد وتوباغو وفنزويلا.

أما الدول المراقبة فهي أنغولا واذربيجان والعراق وكازاخستان وماليزيا والنرويج وعمان وبيرو والامارات العربية المتحدة.

عرقاب يشارك في المنتدى الوزاري الـ 23 للدول المصدرة للغاز

يشارك وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، الثلاثاء، من أبوظبي عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، في الاجتماع الوزاري الـ 23 لمنتدى الدول المصدرة للغاز.

وأوضح بيان لوزارة الطاقة، أن هذا الاجتماع سيعقد برئاسة فرانكلين مولينا أورتيز، وزير المحروقات والطاقة البوليفي ويورى سنتورين، الأمين العام للمنتدى.

ويضم المنتدى أحد عشر (11) دولة عضو، وهي الجزائر وبوليفيا ومصر وغينيا الاستوائية وإيران وليبيا ونيجيريا وقطر وروسيا وترينيداد وتوباغو وفنزويلا، بالإضافة إلى سبع (7) دول مراقبة وهي أنغولا وأذربيجان والعراق وماليزيا والنرويج وبيرو والإمارات العربية المتحدة.

وسيتم خلال هذا الاجتماع، انتخاب الأمين العام الجديد للمنتدى من بين خمسة (05) مرشحين، بما في ذلك المرشح المقدم من الجزائر.

وسيتطرق الملتقى إلى البنود الرئيسية الأخرى على جدول الأعمال هي التحضير للقمة السادسة لرؤساء الدول والحكومات، المقرر عقدها في الدوحة في عام 2022، بالإضافة إلى مراجعة المنشورات الرئيسية للمنتدى على غرار توقعات الغاز العالمية لعام 2050، التقرير السنوي لسوق الغاز على المدى القصير والنشرة الإحصائية السنوية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!