-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

لغتنا في بيتنا

عمار يزلي
  • 4043
  • 12
لغتنا في بيتنا

لغتنا المحلية تكاد تتحوّل إلى لغة بدون أصول، بعد أن صار الأصل فيها يتضاءل لصالح الفروع. والغريب، أن البعض يطالب بكتابة اللغة الدارجة حتى لا تضيع. “سمعت هذا في نقاش على الهواء مع إحدى التونسيات، هنا أيضا عندنا من يطالب.. بأكثر من ذلك!”، لست ضد اللهجات لأن اللهجات جزء من اللغة الأصل وهي استمرار لحياتها، لكن أن نجعل من الدارجة التي هي مزيج من الفرنسية ومن شظايا لهجات عامية مختلطة الأصول “إسبانية، تركية، إيطالية، إسبانية، إنجليزية”، لغة مكتوبة، فهذا يعني بعد قرن، نسيان اللغة الفصحى نهائيا ليصبح أبناؤنا لا يقرؤون العربية: لا قرآن ولا سنة ولا كتب فقه، ولا تاريخ ولا تراث عربي! لأننا سوف لن نفهم القرآن ومجاميع الكلم والسنن، سننسى لغتنا وننسى ديننا، لأننا سنكون بحاجة إلى ترجمته للغة المحلية ذات الفروع الغربية، سوف تصبح العربية مثل اللاتينية، لغة الأموات، والجنائز.

نمت لأجد نفسي أتابع حصة فتاوى على الهواء في قناة خليجية والسائل الأول جزائري: ياشيخ، بغيت تعطيني “إيدي”(فكرة): عندنا الشيباني، تقندل. خلا ضمضومة، هاك تيكي، وأحنا قاع “دي جون” “شوماج”، الطايق فينا عنده زاسطافا، والطايح فينا آنديكابي موتور والصغير مقرمد. خونا الكبير، بغا يجر على الضمضومة ويخرجنا “نتيريوا”، وأحنا قلنا له: غير هذه اللي متڤزيستيش معنا! بغينا ندخلوها للشرع، جاو ليزامي نتاوعنا وبغاوا يرانجيو بيناتنا وخونا تصنطحلهم. واش نديروا؟ الشيخ لم يفهم فقطع المكالمة. ثم جاءت مكالمة من المغرب: شيخ أنا عندي دابا دار، ودار بي وحد العقار وبغا يديلي الدار. هجم علي في داري ومول الدار ماشاي في الدار. ضربت جد والديه بمرميطة للبوزلوف جبته دودة. دخلوني للتخشيبة شي شهورة وخرجوني. راني نسقصي واش نخلص الدية على هذا الميزيرية اللي ربي بلاني بيه وأنا ولية؟ الشيخ لم يفهم وقطع المكالمة، بعدها بقليل جاءت مكالمة من تونس: توة ياشيخ أنا كانت عندي دبوزة نتاع شراب في كل “روبا”:. اليوم راني وليت نصلي بصح ما زلت نضرب الطاسة. واش حكم اللي يشرب ويصلي وما يصومش؟ يدخل للجنة؟ وزيد عندي، الدار تصلي وتصوم وباغية تحج وأنا ما خليتهاش، واش أنا عندي الصح وإلا القرعآن؟ 

 

وأفيق من نومي وأنا أقول للتونسي: راك قرمدتني، طيرتلي السطح..أنا اللي نجاوبك مش الشيخ! توة نجيك، الغنوشي وما يسلككش من يدي..نوريلك شكون عنده الصح. 

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
12
  • الشيخ

    الأدب الملتزم ان ترسل رسائل بلغة ادبية فيها الرموز والإيحاءات تصل إلى قلوب وعقول القراء وفيها لذة القراءة ومتعة المتابعة.
    فشكرا لاخياراتك الموفقة .

  • ابن الجنوب

    أجدادك الأمازيع حسموا موضوع اللغة منذ15قرناأي من الزمن الذي أعتنقوا فيه الدين الإسلامي ولغته لكي يتعمقوافي فهمهم لدينهم وعمو مالم يجدوه يتعارض مع خصوصياتهم ولا يشكل عداءللهجاتهم المحكية حكاية اللغة الأمازيغية بدأت في الأربعينات مع تزايدالمد الجهادي ضدالمستعمرفكانت إحدى الإستراتيجيات التقليدية هي توظيف الخصوصيات الجزئية التي تضرب عمق المجتمع وتفرقه فكانت الأمازيغية والحكاية تتجدر والعداوة بين أفرادالعائلة الواحدة تزداد إما عن جهل أو تعصب أو خيانه ولكن في النتيجة لا العربية ولا لأمازيغية منتصرتان

  • مراد

    هدا ما جنته علينا المدرسة الاساسية .. فأخرجت لنا جيل لا يستطيع تركيب جملة مفيدة باللغة العربية و لا حتى بالفرنسية أما اللغات الحية الاخري فحدث ولاحرج ....

  • بدون اسم

    السلام عليكم لا أدري أضحكتني اللهجة المغربيةالتي مثلتها ولم تضحكني لهجتنا له الحق المثل القائل الجمل لا يرى سنمه ويرى سنام اخيه

  • نبيل

    تمنيت ان ارى في منامي ما كتبه عمار يزلي في جريدة* الصح آفة*

  • اوراس

    انا احب ان اتحدث بالامازيغية فهي بالنسبة لي احلى لغة بالوجود انها غنية بالمفردات والامثال والحكم فلا عجب في ذلك فهي لغة تمتد الى ماقبل الميلاد ومازالت حية في قلوب ابنائها رغم الطمس والتطميس الذي عانت منه في الخمسين سنة الماضية من طرف البعض لكن الله بالمرصاد لكل من سولت له نفسه المساس بآية من آياته ..انا لن اسامح هؤلاء الذين فرضو علينا اللغة العربية في المدرسة ومنعونا من حبيبتنا الامازيغية التي لا نعرف الكتابة بها بسببهم ستبقين يامازيغية رغم كره الحاسدين وجحد الجاحدين

  • younes

    c'est le sort de celui qui a laissé tombée la langue de ses ancêtres,il est tout a fait normal qui'il métrisera pas la langue des autres. la solution, c'est le retour à notre langue mère, le berbère, la premouvoir et la développée.

  • نورالدين الجزائري

    تخلينا عنها مثل تفسير الصنعاني اليمني / و تفسير الزمخشري و قد أخذ عنه الكثير الشوكاني في فتح القدير في اللغة فقط لأن باب العقيدة متروك منه . على كل حال من الصعب أو من المستحيل أن نجد أو ندرس الغة العربية بفصاحتها و كل ألوان الطيف فيها لأنها تحتاج إلى ميكانيزمات عديدة و أغلبها مفقودة في زماننا هذا . فيبقى أمامنا الحد الأدنى المتعامل به في الدول العربية قاطبة و أظن أنه يتحقق .
    و أنخليكم بخير على خير و يازلي ماتزيد تزلي لهجة بلادي العزيزة لأن فيها بنة أتربينا عليها و هي الأولة لسمعناها من وقت زت

  • نورالدين الجزائري

    كأس/كوب/قدح : الكأس دائما مملوء بمادة ما و الكوب لا يطلق إلا على الفارغ منه و الأخير الذي لا يد له إذا قلنا لأهل قريش أعطيني كأس فارغ سوف يتخلطولوا الخيوط !!! و القرأن الكريم ذكر الكأس و القدح على حقيقتها : 5 و 15 سورة الإنسان . من ثراء لغتنا في المفردات هي أغنى اللغات من حيث الكم فالألمان فاقد الأسنان (الفرماش) لا يوجد كلمة خاصة به إلا عن طريق الشرح بجملة كاملة عكس لغتنا ... بيت القصيد أن لغتنا لم يبقى لها أثر إلا أننا نتطق بها في تلاوتنا لكلام الله تعالى و حتى تفاسير اللغة العربية في القرآن

  • نورالدين الجزائري

    ربما تقصد المستوى الأدنى في تكلمنا للغة العربية ، لأنه لا يوجد بلد عربي يتكلم العربية الفصحى و أفضلهم أهل الشام ، و أدناهم أهل المغرب العربي . إن اللغة العربية أغنى اللغات ثراءا في المفردات و معنى الكلمة أشد دقة من ساعة سايكو ! و أعطي مثال لأبين أننا العرب من الماء إلى الماء بعيدين عن الفصحى : يقول الأب عندي : شاب / ولد / إبن / غلام / صبي / طفل / رضيع / رجل : لكل كلمة تدل على السن المحدد لإبنه فلا يحتاج أن يقول : في عمره كذا و كذا و إلا يصبح حشو في الكلام PLEONASME مثال 2 في لغتنا المفقودة يوجد

  • صريحة مع الغير

    السلام عليكم

    رااااااااااااااائع

    والله اعجبني مقالك واضحكني والله
    بارك الله فيك

  • MAJIDCHAIB

    أنا فهمتها بصعوبة ،فمابال الشيخ.