الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 07:53
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

احتضن مقر المقاطعة الإدارية لعين صالح لقاء تشاويا حول واقع التشغيل على مستوى المقاطعة بحضور والي ولاية تمنراست ورؤساء البلديات الثلاث لمنطقة يدلت وبمشاركة مديري الشركات العمومية العاملة على مستوى الولاية.

اللقاء جاء بعد الارتفاع المسجل في الأشهر الأخيرة، للوقفات الاحتجاجية، من طرف الشباب البطال، نتيجة الخروقات المسجلة على مستوى القطاع، إذ نجم عنه ارتفاع كبير في نسبة البطالة، رغم تواجد عشرات الشركات النشطة بالمنطقة.

وأكد والي الولاية في كلمته التي حث فيها على ضرورة إضفاء نوع من الشفافية على كل ما يخص عمليات التوظيف، التي تتم على مستوى الوكالة المحلية، مع مطالبته لمصالح مفتشية العمل، بتسخير كامل الإمكانيات البشرية لمصالحها، من أجل القيام بدورها الرقابي، بعد الحديث عن ممارسات غير قانونية يمارسها بعض أصحاب الشركات، في توظيف عمالة دون المرور على الوكالة المحلية، إضافة إلى رفضهم تخصيص مناصب عمل لأبناء المنطقة وفق ما تنص عليه التعليمة الحكومية، وشدّد الوالي على أحقية الشباب في الحصول على منصب عمل، في ظل تواجد شركات تعمل بالمنطقة، من جهتهم رؤساء البلديات، استغربوا عدم إشراكهم، فيما يخص سوق التشغيل وانفراد المديرية المنتدبة للتشغيل مع مصالح الوكالة، وهو ما جعل رؤساء المجالس الشعبية يقفون مكتوفي الأيدي، أمام المطالب اليومية للشباب لمناصب عمل، من جهتهم تعهد مديرو الشركات، بتوفير حصص خاصة لأبناء المنطقة في الأسابيع المقبلة، وفق ما يسمح به سوق الشغل.

وفي سياق متصل عبر الشباب الذين كانوا ينتظرون نتائج لقاء الوالي، أمام مقر المقاطعة، بضرورة إقالة المدير المنتدب للتشغيل بالمقاطعة، كحل عاجل من أجل ضخ دماء جديدة في القطاع، إضافة إلى المطالبة بفتح وكالتين محليتين للتشغيل بكل من بلديتي فقارة الزوى واينغر، مع منح حصص خاصة لبطالي هاتين البلديتين، وفي انتظار أن تطبق تعليمات الوالي على أرض الواقع، يبقى سوق التشغيل بالمقاطعة، جيبا من جيوب الفساد الإداري يضيف أحد الشباب البطالة.

https://goo.gl/ZHFi5f
الاحتجاجات التشغيل عين صالح

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close