-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

لكبح نزيف “الدوفيز”.. تحذير المتأخرين عن إعادة الحاويات

حسان حويشة
  • 1186
  • 1
لكبح نزيف “الدوفيز”.. تحذير المتأخرين عن إعادة الحاويات
أرشيف

أعلنت وزارتا التجارة والنقل الحرب على نزيف العملة الصعبة الناجم عن عدم احترام أصحاب الحاويات لفترة الإعفاء والتأخر في إعادتها إلى أصحابها في الفترات المحددة.

ودعت وزارتا التجارة والنقل كافة المتعاملين الاقتصاديين، الناشطين في مجال استيراد المواد والبضائع الموجهة للبيع على الحالة، إلى ضرورة إعادة الحاويات إلى أصحابها من مجهزي ومالكي السفن قبل انتهاء فترة الإعفاء.

وجاء في بيان مشترك لوزارتي التجارة والنقل، اطلعت “الشروق” على نسخة منه، أن إعادة هذه الحاويات في الآجال المحددة، بغض النظر عن تلك محل مراقبة حدودية أو نزاع، سيسمح لا محالة بتخفيض تحويل العملة الصعبة التي تتكبدها الخزينة العمومية.

وتضمن البيان تحذيرا للمتعاملين الناشطين في مجال الاستيراد في حال احتفاظهم بالحاويات خارج فترات الإعفاء، وشدد على انه من الآن فصاعدا ستكون “إجراءات تحفظية” ضد المتعاملين الذين يحتفظون بهذه الحاويات خارج فترات الإعفاء.

وحسب الوثيقة ذاتها، فإن الإجراءات التحفظية تتمثل في سحب شهادة الاحترام، والتسجيل في البطاقة الوطنية لمرتكبي المخالفات التدليسية.

وختم البيان بالتأكيد أنه يجب على وكلاء السفن والحمولة المعتمدين من طرف وزارة النقل، احترام القواعد المنصوص عليها في هذا الشأن، لا سيما المرسوم التنفيذي المؤرخ في 23 نوفمبر 2020 الذي يحدد شروط ممارسة نشاطات مساعدي النقل البحري.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Youssef

    غياب الجامعة عن ألحك مة هو اللذي ادى الى الفوضى و التبذير لان ليس هناك احصاءيات متجددة و بحوث من اليسانس الى الدكتورا. بحث في الليسانس هو عبارة عن دراسة ميدانية في كل المجالات الاجتماعية و التجارية و الصناعية الخ. اما الدكتورا فهي على خمس سنوات مستقبلية. لذالك المستوردون همهم الربح لا يعرفون السوق و ما يحتاجه. يدخلون في التخزين و السلع لا تدور مثل قطاع الغيار للسيارات. لا يعرف حتى عدد السيارات و ما نوعها ناهيك عن استراد فورشات و معالق بلاستيكية..هاذا هبال..