-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

للراسبين‮ ‬علينا‮ ‬حق‮!‬

محمد يعقوبي
  • 11615
  • 42
للراسبين‮ ‬علينا‮ ‬حق‮!‬

من الأخطاء القاتلة في منظومتنا التربوية، أن الاهتمام ينصب في شهادة البكالوريا على الناجحين فقط، فتقام لهم الاحتفالات وتعطى لهم الهدايا والجوائز وتنصب لهم الخيم والأفراح لأيام وأسابيع.. وهذا طبعا واجب على الجميع لمكافأة المجتهدين وتشجيعهم والأخذ بيدهم إلى بر‮ ‬الأمان‮.‬

  • .. ولكن في المقابل لا أحد من المسؤولين ولا فعاليات المجتمع المدني يهتم للراسبين في هذه الشهادة وتعدادهم للأسف الشديد يقارب تعداد الناجحين، خاصة وأنهم يعيشون في وضعيات نفسية صعبة بالنظر إلى سنهم اليافع الذي لا يستحمل الضغط النفسي الرهيب الذي تحدثه البكالوريا‮ ‬في‮ ‬الحياة‮ ‬اليومية‮ ‬للجزائريين‮ ‬فضلا‮ ‬عن‮ ‬الممتحنين‮.‬
  • الجميع يتحدث عن الناجحين ومعدلاتهم ومستقبلهم الدراسي والتخصصات التي تصلح وتتوافق مع نتائجهم.. تقام لهم الرحلات داخل وخارج الوطن.. يكرمهم رئيس البلدية ورئيس الدائرة والوالي والوزير وحتى رئيس الجمهورية، تنشر لهم التهاني في الصحف وتذاع في الإذاعات والقنوات وفي‮ ‬بعض‮ ‬الولايات‮ ‬تتواصل‮ ‬الأعراس‮ ‬لأسابيع‮ ‬تذبح‮ ‬فيها‮ ‬الذبائح‮ ‬ويزف‮ ‬الناجحون‮ ‬إلى‭ ‬جامعاتهم‮..‬
  • كل ذلك واجب علنيا جميعا ولا أحد يمكن أن يكتم أفراح الناجحين وعائلاتهم، لكن  الذي يغفل عنه الجميع وفي مقدمتهم السلطات العليا للبلد وفعاليات المجتمع المدني أنه يوجد في المقابل أكثر من 200 ألف مترشح لم يسعفهم الحظ في النجاح، أكاد أجزم أن داخل كل واحد منهم قنبلة “نفسية” موقوتة، إن لم نفلح في تفكيكها سوف تنفجر في وجوهنا بطريقة عنيفة، فهؤلاء لم ينجحوا، لأنهم لم يجتهدوا، أو لأن الظروف لم تكن في صفهم، لكن من حقهم أن يكلمهم أحد بطريقة ما ليخفف عنهم وطأة الهزيمة ومرارة السقوط..
  • كم‮ ‬أزعجني‮ ‬أن‮ ‬وزارة‮ ‬التربية‮ ‬أقصت‮ ‬هؤلاء‭ ‬حتى‭ ‬في‮ ‬إستلام‮ ‬كشوف‮ ‬نقاطهم‮ ‬وحولتهم‮ ‬على‭ ‬الانترنت،‮ ‬بينما‮ ‬يستلم‮ ‬الناجحون‮ ‬كشوفهم‮ ‬بالترحاب‮ ‬والزغاريد‮.‬
  • كان الأجدر بنا جميعا وفي مقدمتنا وزارة التربية أن تستقبل هؤلاء الراسبين جميعا ليوضع كل واحد منهم في صورة نتائجه أين أجاد أو أين قصّر ولماذا خسر وماذا يمكنه أن يفعل.. كان الأجدر أن تقام لهؤلاء الراسبين ملتقيات تمتص غضبهم وإحباطهم وتشحنهم بإرادة جديدة لمواجهة‮ ‬الحياة‮.‬
  • كان الأجدر، أن يتم تصنيف الراسبين ومستوياتهم لتوجيههم الوجهة الصحيحة، إما لإعادة الامتحان أو للتكوين والتمهين أو للحياة العملية إن كان هناك فرصة.. المهم أن يجد الراسب من يهتم به ويوجهه وينصحه ويلم تركيزه المشتت، خاصة وهذا الراسب يرى الأفراح والأعراس تحيط بزملائه‮ ‬الناجحين‮ ‬من‮ ‬كل‮ ‬جانب‮..‬
  • نقول‮ ‬هذا‮ ‬الكلام،‮ ‬لأن‮ ‬الأمر‮ ‬يتعلق‮ ‬بمراهقين‮ ‬يافعين،‮ ‬من‮ ‬السهل‮ ‬جدا‮ ‬أن‮ ‬تنحرف‮ ‬بهم‮ ‬أبسط‮ ‬أزمة‮ ‬يمرون‮ ‬بها،‮ ‬خاصة‮ ‬ونحن‮ ‬في‮ ‬بيئة‮ ‬موبوءة‮ ‬بالآفات‮ ‬والانحرافات‮..‬
  • فكم يسهل على الارهاب أن يمتص من هؤلاء المئات ويرميهم إلى المجهول، لأن أي فاشل في الحياة إذا إفترضنا أن هؤلاء فاشلين، من السهل جدا إستغلال حقنه على وضعه ورفضه لمحيطه وشحنه بالكراهية والانتقام، فينتقم بعضهم من أنفسهم بالمخدرات وينتقم البعض الآخر من مجتمعهم بالانزلاق‮ ‬إلى‭ ‬الجريمة‮.. ‬فيصبحون‮ ‬جميعا‮ ‬وقودا‮ ‬لاهبا‮ ‬لانحراف‮ ‬خطير‮.‬
  • ولأن السلطات لا يمكن التعويل عليها في هكذا تحديات، فإن المسؤولية تقع بالدرجة الأولى على عاتق العائلات للاهتمام بأبنائها الراسبين ومرافقتهم نفسيا للخروج من هذه الأزمة التي يمكن لهم أن يتجاوزوها بعبقرية.. فكم من راسب في البكالوريا أعادها فظفر بمعدل أدخله إلى عوالم العبقرية والتألق.. وكم من ناجح فيها بمعدل بسيط تاه في نفق التخصصات الوهمية التي تنخر جامعاتنا.. وهو ما يجعلنا نقول للراسبين جميعا ربما خسرتم جولة، لكنكم أصبحتم أكثر تحصينا لاجتياز معارك حياتكم.
أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
42
  • hamza

    شكرا اخي

  • hamza

    bark allh fik

  • moh moh

    Merci . bravo

  • sarah

    الله يعطيك الصحة ........... انا من الراسبين لكن و بكل صدق هضم حقي في النقاط فأنا و صديقتين اثنتين كنا متفوقين في مادة الانجليزية و كنا نطمح في 15/20 في الباك و بعد ما فوتنا الامتحان خرجنا و جلسنا مع بعض و كانت اجابتنا الثلاث دقيقة و صحيحة اللهم الا في التعبير و كانت النقاط كالآت : أنا 05.50 و احد صديقات كانت 08.50 و اخرى كانت :12.50 و هي الاصح لأن أحد الاساتذ صحح لنا و اجمع ان لا تكون نقاطنا ادنى من 11.50 لكن احمد الله حمدا كثيرا على كل شيء لاني سئلته الخير كله و لم اسئله الباك وحده و لله الحمد

  • sarah

    bon chonse sp graw l anne prochain

  • red

    merci mais bac had l3am mafhamtouch kayene li hamis 9ra ou dah ou kayene li 3am compli ou hoi yu9ra ou madahch allah ghaleb li dah mebrouk ou li madahch l3am ldhay nchallah fl i3ada iffada

  • فتيحة

    شكرا على هذه المقال الذي يعبر عن الحال وكتبتها في الوقت المناسب، كنت البارحة أجادل زوجتي بشأن هذه الإحتفالية المبالغ فيها للناجحين دون أدنى مراعاة لمشاعر ونفسيات الراسبين، رغم أن منهم الكثير من النجباء والمجتهدين لكن الحظ لم يناسبهم، أقترح أن يعاد النظر في الطريقة التي تقدم فيها نتائج البكالوريا، فالأفضل أن تقدم بصورة فردية خلال عطلة الصيف وليحتفل كل ناجح بطريقته الخاصة، كما يستطيع الراسب أن يتكيف أكثر مع الوضع الجديد بأريحية أكثر في عطلة الصيف بعيدا عن الإنفعالات والصدمات ....

  • khalil

    أولا أهنئ جميع الناجحين و حظ أوفر للراسبين لكن الشيء المهم الذي لا بد الإشارة إليه أن الجزائر عرفت في السنوات الأخيرة تقهقرا في مستوى المنظومة التربوية و أصبح الإهتمام بالأرقام لا بالتحصيل .
    نتمنى أن يعاد النظر في هذا الأمر و تصبح شهادة البكالوريا معترفا بها كقديم الزمان و نعود إلى النسب السالفة 8 أو 10% حتى ننهض بعلمنا إلى بر الأمان.

  • بدون اسم

    بسم الله الرحمان

  • djohar

    شكرا جزيلا على هذا النبل رغم أني متحصلة على البكالوريا لكن سالت دموعي رغما عنها حظ طيب العام المقبل إن شاء الله وبارك الله فيك

  • عادل

    ياايها الراسبون عسى ان تحب شيئا وهو شرا لكم كل تاخيرة فيها خيرة..............................انصحكم العام القادم ان تجتازوا شهادةالبهدلة ..عفوا...شهادة البكالوريا في تيزي وزو ستتحصلون عليها بامتياز........................................

  • معاد

    شكرا أخي محمد لقد خففت عني الضغط الذي سببه رسوبي في البكالوريا والله شعرت بالتهميش والحقرة كنت مستعدا لقتل أي شخص يسخر مني بسبب رسوبي لكن الحمد الله إجتزت هده الأزمة

  • sara

    1 المحرم راح فى جرت المجرم الان المجتهد و الغشاش كلهم سواسيا 2 يجب تغير اسم وزارة التربية و التعليم الى وزارة تعليم فنون الغش وتضخيم النقاط 3 ما غلطوش الى اطلقو علينا اسم ابن وىوى لانو كل واحد يدير علينا مسؤول نصفقولو ونقولولو اكمل على هذا المنوال انت الصح 4 ياترى مثل هذ المسؤولين هم على علم انهم دمرو نفسيات الكثير والكثير6 ربى يعوض وليدتنا خير يا لله

  • didi

    لطالما كنت كما كان الكثير من زملائي هذه السنة متحمسين لخوض الإمتحان المصيري كل بطريقته الخاصة عبرنا عن ذلك بالخوف أو الجزع أو الهستيريا و مضينا معا متحدين لتحقيق الأهداف و الطموحات و في آخر المطاف كان هناك من أصاب و هناك من لم يحالفه الحظ و بالرغم من أنني من الناجحين إلا أنني لم أغفل على زملائي الذين كانت الكآبة الصفة الوحيدة التي تلمسهاعلى وجوههم وبادرت أنا و الكثير من الزملاء إلى تهدأتهم و محاولة التخفيف عنهم بإخبارهم أنهم كانت لهم نقاط ضعف ليست بالكثيرة وهي رسالة إلى كل الراسبين مع حظ أوفر.

  • walid saidi

    انا لم انل شهادة البكلوريا بالرغم اني متاكد من اجاباتي خاصة في الرياضيات و الفيزياء و اللغات و اقول اني كنت ضحية اخطاء المسؤولين عن حساب المعدلات او غيرهم. (وكيلكم ربي لعبتولي بحياتي)

  • سمير

    ربما هذه النظرة موجودة في تيزى وزو اين نسبة النجاح بلغت 90o/oاي انه بمعدل راسب او راسبين في القسم الواحد هنا الراسب يكون محقور لانه لم يستطع النقل من الصبورة الى ورقة الامتحان اما في الولايات الاخرى فالراسبين هم كثرة تستأ نسون فيما بينهم و كلهم امل على ان تعم نسبة تيزي وزو معظم ربوع الوطن للعام القادم تحت القيادة الرشيدة بن بوزيد ...

  • saida sisso

    merci bcp pour article mémé moi j passe mon bac pour la 2émé fois et j'ai rate a 9.98 merci psk kont karha kolach tala3tli chawiya moral

  • بدون اسم

    السلام عليكم
    لي دا الباك مبروك عليه و ربي يوفقو في الجامعة..
    لي ما داش ماهيش نهاية.. قادر يعاود ، و أنا أنقولو نصيحة يدير تكوين مهني و مايندمش، كمل و ألقى خدمة و دير دار و ربي يكمل.

    نصيحة : لي باغي يكمل قرايتو يخرج الخارج.
    أنا عندي دبلوم اعلام آلي بتقدير جيد.. ربع سنين و أنا نستنى في الخدمة مع وكالة التشغيل. ربي يعطينا الصبر.

  • شحال من عثرةفي الباك

    موضوع رائع وقوي لان الهالة لي عاملينها للباك عجيبة وكبببيرة((رغم هذا المستوى التي اصبحت عليه البكالوريا)) صراحة انا متاكدة الذين متوفقوش في البكالوريا معظمهم اصبته فوووووووووووووبيا البكالوريا هذا الكلام والله عن خبرة لان نحن في الجزائر ولا برنامج ناجح تخفيف الضغط وكيفية اجتياز البكالوريا خاصة هي اول تجربة صعبة على المراهقييييين ونحن هنا نتكلم على المراهقين لديهم فكر مشتت لازم لي مداش البكالوريا يبحث عن مثل اعلى له في العائلة .الحارة ويحاول مرة يجتازالعقبة + لكل فارس كبوة+ وان شاء الله يدي

  • halima

    فعلا موضوع رائع وإلتفاتة طيبة للراسبين، فهم أيضا بذلوا مجهودا كبيرا كغيرهم والحظ فقط لم يحالفهم ولذلك على وزارة التربية والتعليم أن تأخذ هذا بعين الإعتبار. وشكرا.

  • samia

    لقد اصبتم في هدا المقال حيث ان نفسية كل المترشحين سواء الناجحين او الراسبين تكون متعبة بعد عام من الجد والاجتهاد,لدلك يجب على الاهل مراعاة ابنائهم خاصة الراسبين

  • kamel

    توماس أديسون سجل 999 فشل في انارة المصباح الكهربائي..و في المرة 1000 نجح في تجربته .. فقيل له اختراع بعد 999 فشل ..فأجاب قائلا : بالعكس هو اختراع بعد 999 درس .. و مع دلك أنار العالم..

  • ايمان

    اشكركم ياشروق على تفكيركم فينا لانن منسيين وانا من الراسبين ولكن سأنجح العام المقبل بجيد جدا انشاء الله و أكون مثلهم من المذكورين

  • حسام الدين رمزي

    و ما الفشل الا عثرة في مشوار طويل وان كان طعم الهزيمة مر فلابد من تقبل الواقع و التفكير في المستقبل.

  • kabila.k

    merci monsieur au moin quelqu'unna penser a nos pauvre enfans personnellement mon fils a raté sont bac suite a une forte crise d'ashme le premier jour et le 2eme jour du bac aujourd'hier il paye les frais annasse matarhamche samawhoum mayasalhouche

  • حسناء من الجزلئر

    شكرا يا شروق على هذه الالتفاتة دائما مع الشباب الجزائري شكرا...

  • KZ

    لمن تقرأ زابورك يا عبد الناصر!!!

  • TALOUB.ميلة

    يا اخي بارك الله فيك وجزاك الله خيرا في الدنيا والاخرة .ان ماقلته كله علي حق وصواب انا انسان من بين هؤلاء الرسبين بمعدل 9.91 علوم تجريبية ولاكن نحن الراسبين ( لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا ) وكما يقول المتل الشعبي .............الضربة لي متقتلش اتقويك ..........وسوف نصبر

  • boughenama

    إنها إلتفاتة طيبة و رائعة أخي يعقوبي تناساتها كوادر وزارة التربية التي كان من الأحرى لها أن تثير هي هذا المقال ، و لكن للجزائر رجال عبر كل الأزمان و من هذا المنبر الرائع حقا أدعوا كل إخواني الطلبة و الطالبات أن لا ييأسوا فالفرج من الله و من الله وحده لا شريك له أنتم أبناء الجزائر الطيبة بأبنائها فكونوا عونا للوطن لا تكونوا عليه وفقكم الله و دمتم أعزاء كرماء و السلام .

  • بدون اسم

    merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiita333333333333333333333sahhhhhhhhhhhhhhhhh

  • hakim

    شكرا لصاحب المقال قد اصبت يجب ان لا نترك الراسبين لوحدهم في هذه الضروف ما بعد ضهور النتائج بل نوجههم باستشارات واعطائهم فرصة ثانية العام القادم انشاءالله ولن نحرمهم من اعادة السنة خاصة صغار السن .انا حرموني من اعادةالبكالوريا علوم سنة 1986بالرغم من صغر سني ومعدل 11.25ولكن avec une note eliminatoireفي مادة الفلسفة و5/20 اللغة الانجليزية ولكن اعدت السنة كمترشح حر فحصلت علي معدل 14.75و11/20في الانجليزية و9/20في الفلسفة وسجلت في اختصاص اخترته واليوم انا مقيم بكندا بعدما واصلتدراستيsur specialité en france

  • فريد

    سبحان الله والله غير كنت ناسيهم قاع هد الخلايق ربي يكون في عونهم

  • بلقاسم

    شكرا كتيرا لاهتمام بموضوع الراسبين وانا كنت واحد من الضحية والان اعيش ازمة نفسية جد خطيرة ................

  • عيسى

    السلاام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    اشكرك يااستاذ يعقوبي على هذه الوقفة البطولية انت لقد وضحة نقطة هامة في مجتمعتنا لماذا ينظر الى الطالب الراسب نظرة شئم واحتقار لماذا يشتم لماذا يترك وحيدا يتصارع مع نفسه هذه كلمات اقولها لااني اتالم اليوم من جرح الخسارة ومرارتها ارجو من كل طالب لم يحالفه الحظ ان لا يتخذا قرارت لا يحمد عقباه مثل الانتحار وغيره
    واقول الف مبروك لناجحين
    واستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
    وبارك الله في الجميع
    باك الفين واحدا عشر

    مع السلامة

  • benyoub tayeb

    بارك الله فيك اخي يعقوبي على هذه اللفتة الانسانية و الكلمات الذهبية التي لا محالة قد ادخلت الفرحة على طلبتنا الراسبين في هذه الجولة و الناجحين ان شاء الله تعالى في الجولة المقبلة. و انا بدوري اقول لهم ان البطل ليس هو فقط من تصنعه الانتصارات و لكن البطل الحقيقي هو من تصنعه الهزائم لا لشيئ الا لانه قوي الشخصية عظيم الارادة ... فلا تهنوا و لا تحزنوا و العقبة للمرة القادمة بالنجاح و التوفيق. و السلام

  • عبد الله

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    بمناسبة ظهور نتائج البكالوريا أقدم تهاني الحارة للناجحين و خاصة تلاميذ ثانوية أولاد بوغالم بولاية مستغانم كما أحي تلاميذ السنة الثالثة علوم تجريبية على المجهودات التي بذلوها خلال الموسم الدراسي كما أقدم تشجيعاتي الخالصة للتلاميذ الذين لم يتحصلوا على شهادة البكالوريا داعيا المولى القدير أن يوفقهم في السنة المقبلة كما جاء في المقال " لأن تتحصل على البكالوريا بمعدل جيد أو جيد جدا أحسن من أن تتحصل عليه بمعدل لا يسمح لك بإختيار الشعبة المناسبة حظ سعيد

  • badri

    ياو طب طب، التلاميذ الناجحين لما كانوا يبذلون المجهودات، ويقومون بالواجبات المنزلية، وينتبهون في القسم، ويبحثون في النت، ويستفسرون عند الأساتذة و و و وفي الأخير بفضل الله نجحو لابد أن يفرحوا ونفرح معهم وحتى يرقصون ونرقص لأجلهم .... أما الراسبين فهناك نوعين من عمل وتعب ولم يصل يعني أصحاب معدل 9 فاصل فنتمنى لهم النجاح في العام المقبل، كما نجحنا نحن في القديم المرة الثانية، وأما الذين كانوا !!!!!! فلايجب أن نبكي عليهم و" من جد وجد" والسلام

  • بلال

    أنا بصفتي مراسل صحفي أقول لك بارك الله فيك على هذه الإفتتاحية لأنها كانت إلتفاتة لفئة معينة ، و حساسة في نفس الوقت ، و لكن كانت فيها بعض القسوة في وصفهم بالفاشلين ولو إفتراضا وشكرا .

  • omar good tinasoft

    نعم نلاحظ دللك ونطلب من الوزارة ان تراعي مشاعر الراسيبين حتى يجتهدوا و يصبحوا من الناجحين

  • sihem

    مقال رائع و في القمة..بارك الله في الكاتب المحترم و جزاك الله خيرا.

  • khaled

    كلام رائع و صائب يكفي انني اعدت 4 مرات البكالوريا و الان أنا أستاذ جامعي و بصدد مناقشة اطروحة الدكتوراه الرسوب لا يعني الفشل و لكن هي هفوة فقط يجب أن نكون اكبر منها و صدقوني ليس المهم ان تنال البكالوريا و لكن المهم أن يكون لك هدف في الحياة و إلا فلا معنى لشهادتك

  • yorica

    السلام عليكم شكرا على هذه الالتفاتة التي تمس شريحة قد اجتهدت و خيبت لسب او لاخر مثلا انا رسبت و عانيت من التهميش في ثانوية فرانس فانون؟باب الوادي اين كنا نسمع ما لا يرضينا و نحس بالتفرقة عند تسلنا لكشوف النقاط فهذا كان احساس قاهر لكن و الحمد لله اعدت البكالوريا للمرةالثانية و اكتشفت نقاط ضعفي و جعلت من كل الكلمات و النظرات الجارحة محفزات فبعون الاه نجحت و اعدته للمرة الثالثة و تحصلت كذلك عليه و اقول لمن يسعفهم الحظ هذه تجربة بسيطة و عسى ان تكرهو شيئا و هو خير لكم و ذلك اذا اعدت السنة ستتحصل على معدل جيد مما يتيح لك اختيار الاختصاص المناسب لك فكر جيدا او قل اضيع عام واحد فقط خير لي من تضياع سنوات في تخصص لن يعجبي ابدا فتجد نفسك تعمل في حياتك باكملها في غير تخصصك او تعمل فيما لا يروقك و لن ترتاح فيه ابدا فماذا يعني اعادة سنة واحدة الم يرسب العلماء شكرا