إدارة الموقع

لماذا أقصى الغنوشي المغرب؟

لماذا أقصى الغنوشي المغرب؟
ح.م
راشد الغنوشي

 عندما يطرح راشد الغنّوشي رئيسُ البرلمان التّونسي فكرة تحقيق نوع من الوحدة بين بعض أقطار المغرب العربي، فإنّ المطلوب هو التّجاوب مع مثل هذه المبادرات الرّامية إلى التّعاون بين بلدان المغرب العربي طالما أنّ شعوب المنطقة تجمعها روابط تاريخية وجغرافية ويجمعها المصيرُ المشترك، لكن لماذا انحصرت مبادرة الغنّوشي في الجزائر وتونس وليبيا بينما تمّ استبعاد كل من المغرب وموريتانيا؟

ويبدو أن سقوط اسم موريتانيا من مبادرة الغنوشي لم يكن بسبب حسابات سياسية معينة، حتى أن عبد الرزاق مقري قال في ندوته الصحفية أمس إن الغنوشي “نسي موريتانيا”، معبرا عن مساندته لفكرة الغنوشي بشرط أن تشمل الدول المغاربية الأربع ما عدا المغرب.

لكن؛ من الواضح أنّ الغنّوشي بنى مبادرته على معطيات منطقية أساسها التّوافق السّياسي والقرب الجغرافي والتّوافق المعروف بين الجزائر وتونس وليبيا، لذلك رأى أنه من الممكن بداية التّأسيس لاتّحادٍ يكون نواةً لكيانٍ مشابه للاتّحاد الأوروبي، خصوصا بعد فشل التّجربة السّابقة لاتحاد المغرب العربي التي بدأت بقرار فوقي لم يأخذ بعين الاعتبار معطيات الواقع والمتمثّل في الخلافات الموجودة بين دول الاتّحاد والتي أعاقت تجسيده في الميدان.

وفي الواقع؛ فإنّ إقصاء بلد عربي شقيق مثل المغرب من أي مبادرة وحدوية أمرٌ غير مستساغ من النّاحية المبدئية، لكن ما أقدم عليه المخزن باستدعاء الصّهاينة والدّخول معهم في تعاون سياسي وأمني واقتصادي وثقافي وديني… كان خنجرا مسموما في خاصرة المغرب العربي، وطعنة غادرة للجزائر. والغريب أنّ ذلك حدث مباشرة بعد موقف قوي للجزائر برفض الهرولة نحو التّطبيع.

ولا مجال للشّك في أنّ المخزن تخلّى نهائيا عن مشروع اتحاد المغرب العربي بارتمائه في أحضان الصّهاينة، ودخل فيما يشبه الحلف معهم وليس مجرّد تطبيع للعلاقات، وهو بذلك أقصى نفسه من محيطه الإقليمي، ولا عجب في أن ترتفع أصواتٌ تستثني المغرب من أي مبادرة وحدوية في المستقبل، ما لم يتراجع عن مسار التّطبيع مع الكيان الصهيوني.

ولا معنى لما تردِّده الدّوائر القريبة من المخزن خاصة حزب العدالة والتنمية الذي يقول على لسان عبد العزيز أفتاتي عضو الأمانة العامة للحزب بأنّ “المغرب قام بدسترة البناء المغاربي، ولم يعد خيارا سياسيا، أو استراتيجيا فقط… ونحن ملتزمون بالبناء المغاربي، ولا يمكن أن يزايد علينا أيُّ أحد في هذا الموضوع” فكيف يُبنى اتحاد المغرب العربي بفتح الأبواب للصهاينة والاستعانة بهم عسكريا وأمنيا!؟

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
15
  • فيصل ابو خولة

    العرب لا يعرفون كلمة اتحاد، اتحاد بين اقل عدد والذي هو دولتان مصر وسوريا واللتان كانت تحملان نفس التوجه القومي الثوري الجمهوري الاشتراكي لم يدم الا لوقت قصير جدا وقبرت معه اي فكرة او محاولة بعدها للوحدة. لن ينجح اي تحالف لا مغاربي ولا خليجي ولا غيره مادامت العقلية العربية تفكر في مصالحها الشخصية والضيقة على حساب المصلحة العامة

  • حقائق مرة لكنها حقائق

    الدول المغاربية الثلاثة : تونس وليبيا وموريطانيا تعيش بين المطرقة والسندان "بين المغرب والجزائر " وهاتين الدولتين أي المغرب والجزائر يحاول كل منهما التأثير على هذه الدول الثلاثة والخلاصة أن الجزائر والمغرب هما سبب فشل الاتحاد المغاربي الذي ولد ميتا منذ أكثر من 30 سنة وهذه هي الحقيقة التي قد لا يرضى عنها المنافقين لكن رغم ذلك فهي حقيقة ومن المعروف أن الحقيقة حقيقة ولو تنكر لها مليار انسان

  • حماده

    السبب في جملة واحدة وباختصار هو: التطبيع مع الصهاينة ونحن لا يمكننا الاتحاد معهم

  • MAALAL Fouad

    ثم هل اتحاد بالجزائر وتونس اتحاد (لأن الحديث عن ليبيا الآن، ضرب من الخيال)؟، فأي تكثل هذا؟ وما القوة التي سيمثلها؟ ،فحديث الغنوشي ارتجال صحافي لا منطق له، وليس له أي حظوظ في التحقق ، وهي مزايدات كلامية لا يمكن أن تخفي الشمش بالغربال، فاتحاد المغرب الكبير إما أن يكون بالجميع أو لن يكون. ولكي يكون، يجب أن نتواضع، ونتخلى عن منطق أنا وبعدي الطوفان، فكلنا في حاجة لبعضنا، ولن تقوم لنا قائمة ما لم نتراجع عن هذا العبث ، فنجلس جميعا ونناقش بكل هدوء وكافة المشاكل يمكن أن تحل إذا توفرت النية الحسنة.

  • جزائري حر

    بكل بساطة لان المغرب طبع علاقته مع محتل ومستعمر ومجرم

  • Hassan

    ولمادا أقصى موريتانيا أيضا

  • وافية دمرجي

    سيغضب طبعا رئيس لجنة الخبز ورجل اعمال الحشيش ومشتاق بوس الايدي.
    المغرب العربي الكبير ليس حفلة تقام كل سنة, بل هو امل شعوب شمال افريقيا للانعتاق والتقدم وتحرير فلسطين والصحراء الغربية

  • احمد

    السيد الغنوشي كان على علم بالطرف الذي كان دائما يتهرب من الالتزامات في المصادقة على المواثيق والعهود التي قد تأسس عليها الاتحاد المغاربي الخماسي في البداية ،،
    لذلك رأى أن يقترح على الدول الثلاث التي التزمت وصادقت على المواثيق التي اتفقوا عليها سابقا وقد آن الأوان لهذه الدول الملتزمة الحق في التخلي عن الاتحاد السابق ، وانشاء اتحاد مغاربي ثلاثي جديد يكون اكثر توافقا وانسجاما .

  • المذغري

    الغنوشي يبحث عن مصالح بلاده والمتمثل في السياح الجزاءريين،والنفط والغاز الليبي الجزاءري،اما موريطانيا والمغرب فلن يستفيد منهما لبعدهما عن تونس ولكونها لا يتوفران على البترول والغاز،اللذين يشكلان لغز ءاقتراح الغنوشي.
    ومع ذلك يبقى ءاقتراحه مستحيل التطبيق لعدم ءاستقرار الوضع في ليبيا وفي تونس وفي الجزاءرنفسها؟؟؟؟؟!!!!!.
    ءاذا اضفنا ءالى ذلك شيخوخة الغنوشي والذي يبدو انه اصبح يخريف لطعنه في السن؟؟؟!!!.

  • معلق

    كلام في واد لا يسمن ولا يغني من جوع
    لا اتحاد ولا هم يحزنون كل شيء معطل منذ امد بعد ولن يصلح هؤلاء العجزة ما أفسده الدهر

  • الباتول الوحدوية

    بدون مزايدة ، هل في ميثاق الاتحاد المغاربي أية مادة تجيز طرد أي عضو يمارس سيادته بالطريقة التي يراها ،هل هناك مادة تمكن الصحفيين والفوران وعموم الناس من طرد المغرب والاشتراط عليه بان يتخلى عن علاقاته ليحتفظ بمقعده في هذا الاتحاد،شيء عجيب ، واسيدي لم نبدأ لكي نختم في الحين، وعلاقتنا باسراءيل نريدها لكي تبقى ،ولن نهرول في اتجاه الاخوة ،ولن نهرول في المجهول، والبقاء لله

  • محمد

    الأحلام التي نشرتها سياسة عبد الناصر العروبية كنستها الأنانية العنصرية المعادية لأي تجمع جزئي للعالم الإسلامي ثم طفى عليها العجز العربي أمام الوجود الصهيوني في فلسطين.تخلى العرب عن أعز أراضيهم لعجزهم عن الدفاع عنها وارتموا في أحضان العالم الغربي المعادي للحضارة العربية الإسلامية وتحولوا إلى عملاء للاستعمار الجديد يأكل بعضهم بعضا دون استثناء.منذ عشرات السنين والغدر واقع بينهم.ألم تتسابق تونس والمغرب الأقصى وليبيا مع المتعاملين الأوربيين لضرب مصالح الجزائر الاقتصادية والأمنية؟لا نتكلم عن تحالف العرب مع العالم الغربي للقضاء على صدام والقذافي مع احتلال العراق وليبيا وقد تصل الجزائر إلى نفس المصير.

  • adrari

    يجب تطبيق هذه الفكرة في الواقع في اقرب وقت

  • Omar

    اليهود مكون اساسي لسكان شمال افريقيا اكثر من الغنوشي و امثاله و من يزمر له اما اقصتء المغرب من مبادرة الاسلامايين فالا حدث و هنيىا لكم بهدا الاتحاد المغرب يمكن لهدا الكلام ان يبني اتحاد.مع دول الحنوب موربتانيا السينيغال و غاميبيا و الكوت.دبديفوار المغرب اكثر افريقيا منكم ايها العنصريون

  • غريب

    والله يستر