الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 18:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

يعتبر وضع خاتم الزواج عند الزوج، في المجتمعات الغربية، ضرورة أكثر من الزواج نفسه، وأصبح في المجتمعات العربية تقليدا لابد منه، أردنا أن نقف عند مفهومه في المجتمع الجزائري، ولماذا يتخلى عنه الرجل في أول فرصة، بالرغم من أنه أول هدية تقدمها المرأة له، كعربون اطمئنان على استقراره معها، فهل وضعه واجب أم هو اختيار، وماذا يضيف عند وضعه؟ وهل ينقص شيئا عند الاستغناء عنه؟
صالح عزوز
إذا أردت أن تعرف أكثر ما يفتن المرأة، فلا تذهب بعيدا، وابحث عن أول محل للمجوهرات يصادفك، وهو المكان الذي اخترناه لعمل استطلاع، لماذا يتخلى الرجال عن خاتم زواجهم؟ بالرغم أن أغلبهم يعرف أهميته اليوم، حتى ولو كان خاتما من حديد يتزين به الرجل، فلا تهم قيمته بقدر ما يهم تواجده على يده اليسرى، الأقرب إلى القلب على حد قول “منال”، التي كانت تغازل عقدا من الذهب بعينين شاخصتين: “هو شيء مقدس عندي، و ألزم زوجي بوضعه، هذا إن تزوجت طبعا – تضحك – أرى أنه الشيء الوحيد الذي يفرق بين رجل مرتبط وآخر لا، كما أنه اعتراف واضح منه، بقدسية علاقته بزوجته، ولا أظن أن اختيار اليد اليسرى من جهة القلب، هو مجرد صدفة، بل لحكمة كبيرة”، لم توافقها الرأي امرأة كانت تقف جنبا إلى جنب معها، سيدة يظهر عليها أثر الرخاء المادي، اتضح أنها من ولاية داخلية، حيث عارضت فكرة أن وضع الخاتم في الأصبع اليسرى، له علاقة بالقلب، بل مجرد خرافة التزم بها الكثير منا، أما وضع أو تخلي الرجل عن خاتم الزواج، فهو أمر عادي لا يزيد في الأمر شيئا: “زوجي وضعه في السنوات الأولى من زواجنا، ثم تخلى عنه، وهذا لا يدل على أن علاقتنا تغيرت، والرجل حين يريد أن يهجرك أو يخدعك، لا أظن أن هذه الحلقة من الفضة تمنعه من ذلك”.
“الإلتزام بالخاتم في اليد اليسرى بدعة لا غير”، هو ما صرح به، صاحب محل لبيع المجوهرات في “فوردلو”، كما أصر على أن التيمن هو الأساس الصحيح في معتقداتنا، أما وضعه في اليد اليسرى كدليل على الزواج، فهو تقليد لا أكثر ولا أقل، لا يزيد ولا ينقص من قيمة الرجل المتزوج، بل هو مجرد تزين فقط ، على حد قوله.
في حين أقرت “كريمة”، أن الكثير من مشاكلها الزوجية كانت تحدث من أجل هذا الخاتم، لأنها تأكدت أن زوجها يضعه في حضرتها فقط، فقد التقت به صدفة خارج البيت، وانتبهت إلى أنه نزع خاتمه ووضعه في جيبه، معتذرا بدخوله بيت الخلاء ونسي إرجاعه إلى يده، بل وانتهت إلى خلاصة الحديث معنا: “على كل حال، الرجال ما فيهمش لمان بالخاتم أو من دونه”.
يظهر للعيان أن الخاتم شيء بسيط، لكن عند مناقشة موضوعه، وجدنا هناك تضاربا كبيرا في الآراء، بين وضعه أو التخلي عنه، كما تبين لنا أن هناك الكثير من المعتقدات التي عششت في أذهاننا وأصبحت تقليدا لا بد منه، حتى من دون دليل واضح وصريح، وبين هذا وذاك، يبقى هذا الخاتم البسيط، من بين الإكسسورات الرجالية التي تحبها المرأة، خاصة عند زوجها.

https://goo.gl/HKq6k4
الخيانة الزواج خاتم الزواج شارك برأيك

مقالات ذات صلة

  • مدارس نصف معلماتها حوامل

    عطل الأمومة... كابوس مديريات التربية

    ظل الاستخلاف وعطل الأمومة لسنوات طويلة كابوسا يؤرق مديريات التربية ويخيم بظله القاتم على المدارس، بين ترقب التلاميذ لمن سيخلف معلمتهم ويظلون لأسابيع آو لأشهر…

    • 874
    • 1
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • buffalo

    إذا كنا نقتدي فالأولي الإقتداء بالرسول صلي الله عليه و سلم ،و إن كنا علمانيين أو ليبيراليين أو شيوعيين أو إشتراكيين أو مشركين أو مرتدين فالخاتم لا يساوي يشيء عندهم فالمرأة تخون زوجها و زوجها يخون زوجته و هذه الظاهرة موجودة في جميع بلدان العالم و بدون إستثناء و بكثرة و الشاهد هو في بلادنا.

  • المتمردة

    احد الرجال متزوج يضع الخاتم وعندما يرى امراة جديدة في محيطه ينز عه… رايته بام عيني يفعل هذا

  • عمر

    أنا شخصيا، لما اخرج من المنزل، انزع الخاتم. ربما كاش نهار نجيب فيها امرأة شابة ونحطها في بلاصة البقرة اللي عندي في الدار.

close
close