الإثنين 17 جوان 2019 م, الموافق لـ 14 شوال 1440 هـ آخر تحديث 22:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تقود بعض الصفحات الافتراضية حملات تشويه في حق جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ورموزها القياديّة، وذلك على خلفيّة موقفها المعلن مؤخرا من الأزمة السياسية في البلاد وسبل الخروج منها، وصلت إلى حد اتهامها بالتخلّف عن الحراك ومحاولة ركوب موجة الشارع اليوم، مثلما يزعم المشوشون.

وللأمانة، فإنّ الجمعية صدحت بموقفها الداعم لمطالب الحراك في أيامه الأولى، وهي ليست بحاجة إلى “شهادة حسن السلوك الوطني” من هؤلاء المتربّصين بها في كل منعرج لضرب مصداقيتها كمرجعية لدى الجزائريين، فقد خاضت كل معارك الهويّة والحريّة بوضوح دون لفّ أو دوران، ولم تتخلّف عن بيان الحقّ في وقته، والتاريخ يحتفظ بمواقفها في الميدان.
ق.و

الأزمة السياسية الحراك الشعبي جمعية العلماء

مقالات ذات صلة

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مختار عمر

    الشعب يعرف هوية وخلفية من يشكك في الجمعية،
    قلنا الشعب له هويته الوطنية منذ 14 قرن وليس في حاجة لمجلس تأسيسي انتهى الكلام

  • nacer

    نعم خاضت معركة التعريب ونحن لسنا معنين بها اما معركة التحرر لم نراها

  • الحقيقة وثيقة وليست ثرثرة

    للمعلق1- من يريد الدفاع عن ج ع المسلمين فليثبت ذلك بأدلة وبراهين وليس بالاتهامات المجانية والثرثرة كأن ينفي مثلا ما جاء في تصريحات زعماء الثورة من نوع : محمد بوضياف وعبد النور علي يحيا وجميلة بوحيرد وبن يوسف بن خدة رئيس الحكومة المؤقتة…(تسجيلات فيديو يمكن لأي كان تصفحها ) حيث يؤكد كل هؤلاء بأن الجمعية رفضت المشاركة في الثورة بل رفضت حتى تأييدها ولو معنويا رغم المحاولات المتكررة للمسؤولين المصريين الذين كانوا همزة وصل بين زعماء الثورة و ممثلي ج ع المسلمين وعلى رأسهم الابراهيمي والعقبي
    2 -هوية الشعب الجزائي لم تحدد منذ 14 قرنا بل حددت ورسمت منذ أكثر من 4000 ق م فحاول أن تستدرك التأخر

  • للنزاهة

    1 — جاء في الصفحة 70 من كتاب المجاهدة زهرة ظريف بيطاط الصادر سنة 2014 عن منشورات الشهاب تحت عنوان (مذكرات مجاهدة من جيش التحرير الوطني ـ المنظمة الخاصة): “…ذات يوم، وكنا في نهاية الأسبوع ، عاد والد سامية وبيده بيان جمعية العلماء المسلمين الذي يندد فيه بوضوح لا يقبل النقض بإعلان الحرب التحريرية وبرجالها …”
    2 — في جريدة الشريعة الصادرة يوم الاثنين 17 جويلية 1933 أو في كتاب اثار ابن باديس ص 284 يمدح ابن باديس فرنسا ويصفها بالدولة العادلة ذات العلوم المشعة … ويحثنا على وجوب التمسك بمبادئ فرنسا…

  • فرفور

    للمعلق 1 : تحبرنا أن الشعب له هويته الوطنية منذ 14 قرن وليس في حاجة لمجلس تأسيسي … 1 : لا علاقة للمجلس التأسيسي بهوية الشعب الجزائري ******2 — بما أن هوية الشعب الجزائري عمرها فقط 14 قرنا أي تعود الى القرن 7 م فماذا عن هذه الأرض قبل هذا التاريخ ? ومن هم سكانها وأبنائها ? وماهي لغتهم وعادانهم ? **** 3 — راجع دروسك وحاول أن تسأل أستاذك في التاريخ ليخبرك أن هوية الشعب الجزائري قديمة قدم الزمان حيث جذوره متجذرة في خبايا الاف السنين وقد عايش ابناء هذه البلاد الفراعنة والبابليين والاشوريين والاغريق …. قبل غزو الجهل لهذه الأرض

  • أستاذ متقاعد

    لصاحب المعلق 2 nacer :
    كلامك من ذهب فنضالات الجمعية من أجل اللغة العربية والدين الاسلامي لمن يهمهم الأمر طبعا لا ينكره الا الجاحد أما معركة التحرير 1954 وقبل ذلك الحركة الوطنية بجناحها الاستقلالي ومنذ نجم شمال افريقيا 1926 الى حزب الشعب 1937 الى حركة الانتصار للحريات الديموقراطية 1946 الى المنظمة الخاصة 1947 الى اللجنة الثورية للوحدة والعمل 1953 الى حزب جبهة التحرير 1954 وصولا الى 1962 فجمعية العلماء المسلمين لم تشارك في أي من هذه المحطات وأكثر من ذلك كانت تتهجم على الاستقلاليين في حزب الشعب وتصفهم بالمغامرين والمتطرفين… وهذا ما يمكن لأي كان الاطلاع عليه في أرشيف جرائدها

  • سمعون

    ***كل من تجرأ بقول الحقائق الا وأتهم ب… و ب…. و ب… في بلد يقول عنه المغني : نتفوه بالأكاذيب جهرا ونتحدث في الحقائق سرا
    *** انهى زمن المحرمات والمقدسات والخطوط الحمر والتاريخ المزور الذي حولنا الى شعب عاجز عن التفكير والتعليل والتحليل والنقد والبحث …. بل الى مجتمع نكرر ما لا يغضب المنافقين والكذابين والمزورين لتاريخنا والمتنكرين لهويتنا
    ***لا ومليون لا فكما نريد طرد العصابة الحاكمة نريدأيضا ثورة فكرية وتوعوية وثقافية تحرر العقول والتي بدونها لن نخرج من النفق ثورة تعيد كتابة تاريحنا على أسس صحيحة لنقول لمن اصاب أصبت ولمن أخطأ أخطأت

  • حقيقة مرة لكنها حقيقة !!!!

    لصاحب التعليق 1: نحن لا نريد معرفة هوية من يشك في الجمعية فذلك لا يهم بل نريد معرفة هوية هذه الجمعية التي تمجدها ومن أجل ذلك بحثنا في أرشيفها : الجرائد الناطقة باسمها : البصائر والسنة … وتصفحنا كتاب اثار ابن باديس حيث وجدنا أن الجمعية تهلل وتصفق ” للجزائر الفرنسية ” وهاهي بعض الأدلة : نبشركم أنه سيكون للجزائر الفرنسية جرائد وصحف.. أمهالكم أن يكون في أبناء الجزائر الفرنسوية… ص 284
    غايتنا النبيلة هي تثقيف الشعب الجزائري المرتبط بفرنسا ورفع مستواه الى ما يليق بسمعة فرنسا ص 285
    الجزائري مستعد للدفاع عن الأرض الفرنسية كما يدافع عن الارض الجزائرية… ص 309 … اثار ابن باديس ج3

  • des verites amère

    لصاحب التعليق 1: نحن لا نريد معرفة هوية من يشك في الجمعية فذلك لا يهم بل نريد معرفة هوية هذه الجمعية التي تمجدها ومن أجل ذلك بحثنا في أرشيفها : الجرائد الناطقة باسمها : البصائر والسنة … وتصفحنا كتاب اثار ابن باديس حيث وجدنا أن الجمعية تهلل وتصفق ” للجزائر الفرنسية ” وهاهي بعض الأدلة : نبشركم أنه سيكون للجزائر الفرنسية جرائد وصحف.. أمهالكم أن يكون في أبناء الجزائر الفرنسوية… ص 284
    غايتنا النبيلة هي تثقيف الشعب الجزائري المرتبط بفرنسا ورفع مستواه الى ما يليق بسمعة فرنسا ص 285
    الجزائري مستعد للدفاع عن الأرض الفرنسية كما يدافع عن الارض الجزائرية… ص 309 … اثار ابن باديس ج3

  • ماعندي زهر

    أنتم لم جمعية العلماء الباديسية والإبراهيمية
    أنتم جمعية الإخوانية هل كان عبد الحميد ابن باديس رحمه الله يدعوا المظاهرات هل كان البشير الإبراهيمي رحمه الله يدعوا الحزبية لهذا انتم منبوذون عند الناس

close
close