الإثنين 16 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 18 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 10:46
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

فنّد رئيس النقابة الوطنية للقضاة، يسعد مبروك، ما يروج من إشاعات حول تعرضه للتهديد أو المساومات لأجل وقف إضراب القضاة الذي استمر مدة عشرة أيام ليتوقف يوم الأربعاء 6 نوفمبر بعد الوصول إلى اتفاق مع الوزارة الوصية حول مطالب القضاة.

وجاء في التوضيح الذي نشره، يسعد مبروك الجمعة، عبر صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك”: “الآن وقد هدأت النفوس وتراجع حجم التوتر يمكنني مخاطبة الجميع رغم حالة الإرهاق التي وجدت نفسي فيها بعد موجات عنيفة من الشد والجذب في تجربة رائدة ستبقى محطة خالدة في تاريخ القضاء الجزائري”، وأضاف “من حيث النتائج المحققة لم يكن من الممكن تحقيق سقف أعلى بالنظر للظروف المحيطة بالاحتجاج لاسيما ذهنيات البعض ومناورات السلطة التنفيذية وأذرعها الدعائية”.

وأكد مبروك، على أن ما يروج من شائعات حول تعرضه للتهديد أو المساومات لا أساس له من الصحة، وأوضح أنه التقى كلا من رئيس المجلس الشعبي الوطني ورئيس مجلس الأمة ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى مجموعة من الوزراء ومسؤولين أمنيين سامين، وأنه-يضيف- نقل للجميع وبأمانة مطالب القضاة، مثلما تم التعبير عنها في الوقفات والمراسلات السابقة للنقابة، وأردف “كان الاحترام والتفاهم عنوانا لكل اللقاءات مع إشادة البعض وعتاب البعض طبعا”.

وقال نقيب القضاة إن النتائج المتوصل إليها بخصوص الحركة هي بمثابة تجميد حقيقي لها مع عطلة للمتضررين منها، حيث يتعين عليهم توضيح أسباب تظلمهم القانونية والموضوعية في طلباتهم، كما أن من طلب الحركة ولم يستفد منها معني أيضا بالتظلم، وأضاف أن أهم إنجاز هو استرداد صلاحيات المجلس الأعلى للقضاء كاملة، مطالبا أعضاء المجلس بتحمل كامل مسؤوليتهم أمام القضاة سواء بخصوص مراجعة نتائج الحركة أو ما يتعلق بالمسار المهني للقاضي مستقبلا، ووعد بنشر بيان مفصل للرأي العام قريبا للرد على ما اعتبره “ترهات” تم تسويقها بصورة شوهت سمعة القضاة لدى جزء من الشعب.

الاضراب النقابة الوطنية للقضاة يسعد مبروك

مقالات ذات صلة

  • بحوزته أكثر من 5 قناطير من الكيف المعالج

    توقيف تاجر مخدرات بعين الصفراء

    أوقف حراس الحدود، الثلاثاء، إثر دورية تفتيش بمنطقة فتحة فوناسة بعين الصفراء، ولاية النعامة، تاجر مخدرات كان على متن مركبة رباعية الدفع محملة بكمية ضخمة…

    • 135
    • 2
  • الرّئاسيات أثبتت تراجع الأداء الحزبي.. رخيلة لـ"الشروق":

    نسبة التصويت غير مُضخّمة ولا مزوّرة

    أكد المُحلّل السياسي، عمار رخيلة، أن نسبة المشاركة في رئاسيات 12 ديسمبر المنصرم، والتي بلغت 39.83 بالمائة، ورغم اعتبارها نسبة متوسطة، ولكن من ميزاتها أنها…

    • 2074
    • 4
600

8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جنوبي

    يا يسعد مبروك ، لا تتحدث عن سمعة القضاة ، ليسوا وافدين من كوكب آخر ، هناك تهم جد خطيرة نجى أصحابها و قد اعترفوا بدفع مبالغ باهضة مقابل برائتهم ، و ها أنت تتحدث عن سمعة القاضي و نحن نعرف أن نائب هام حول الى الجزائر العاصمة و سيحال على التقاعد قريبا تحصل على مبلغ معتبر كرشوة من أحد التجار مقابل برائته رغم كان سيقتل المواطنين بمواد فاسدة ، المنجل يحصد ما فوق الارض و لا يمس الجذور التي ستخلف ما حصد

  • ضحية فساد الفاسدين

    ستبرهن لك الأيام أن من وقف في طريق زغماتي مادام يملك القوة القاهرة ظالما أو مظلوما سيزيله نهائيا إن كانت كانت القوة التي أستمد منها سلطته وقت الأنطلاق قائمة.” لاينسى ولايتسامح مع معارضيه إطلاقا ولو ملائكة وإن صمت فهو مجرد فترة أستراحة تحضيرا للأنطلاق “

  • جزائري حر

    اسباب عدابنا القضاة في بلادنا. إنهم يتصرفون مثل العبيد : أعطيني لقمة وأنا تحت التصرف(في الخدمة). يا للعار يا للعار القضاة باعو لبلاد بالدينار فعلى الأقل اللي باعو حاسي مسعود للشركات العابرة للقارات باعوها بالدولار.

  • صالح بوقدير

    بعت واشتريت وخنت الامانةفلا تناور

  • سمير

    ألي ما في كرشوا التبن ما يخاف من النار …و القاضي ما يكولش التبن …ماذا يأكل؟؟ أحجية السلطة اليوم

  • Mohdz

    سياسة شراء العبيد . الي يحل فمو يزيدولو فلشهرية . أين هي كرامتكم . الكرامة لا تباع و لا تشترى . في خبر أخير قالك سوف يطبعون النقود مجددا . نفس السياسة البوتفليقية , شراء السلم الإجتماعي و تغطية الشمس بلغربال .

  • علي الجزائري

    الضرب الذي تعرض له القضاة بوهران
    يكفي لجر وزير العدل نفسه للقضاء اضافة للمسؤولين الامنيين معه
    وانت تقول لم تتعرضوا للتهديد

    جعلتكم من انفسكم اضحوكة امام العالم لم يحدث ان خرج قطاع معين يحتج ويطالب بتحقيق طلباته وفجاة يتراجع رغم تعرضه للضرب والقمع بدل التصعيد ركعتم
    قالها احد زملائكم في كوريا الشمالية لم يحدث ما حدث لكم

  • سي الهادي

    وزير العدل تصرف باستعجال عن حسن النية أستنطاقا لذاتة ولم يجد من مقربيه رجلا صادقا يعارض وجهة نظره – نظرة الوزير كونهم منافقون وضعيفي الشخصية وغير صادقين معه – حتى يتم التمعن والمراجعة والتدقيق , خطأ أستغله القضاة الفاسدون ( حماو البنديرة والشرفاء لم يتفطنوا للعبة والنقابة وقعت في نفس خطأ الوزارة واستجابت تحت الضغط والمصلحة العامة هي من تضررت ) أعتقد عن تجربة أن القضاة الفاسدون سيتحولون كعادتهم إلى التملقين والمتزلفين المنبطحين واللجوء إلى أستحضار فن ممارسة الشيتة نزولا عند متطلبات بطونهم وما عليها والقاضي الشريف هو من سيدفع الثمن .

close
close