السبت 22 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 12 محرم 1440 هـ آخر تحديث 20:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

مراد شويحي

  • اللجنة مهمتها إبداء رأيها والوزارة هي من يمنح التأشيرة-

كشف المدير العام للمركز الوطني للسينما والسمعي البصري ورئيس لجنة مشاهدة الأفلام على مستوى وزارة الثقافة، أن لجنة مشاهدة الأفلام لا علاقة لها بقرار منع عرض فيلم “العربي بن مهيدي” للمخرج بشير درايس.

وأوضح شويحي للشروق أن عمل لجنة المشاهدة التي تأسست بمرسوم تنفيذي رقم 13-276 المؤرخ في 29 جويلية 2013 والمتعلق بالرخص والتأشيرات السينمائية والتي تنص مادتاه الصريحتان “4” و”5″ على أن الأفلام التي تسيء للأديان أو ثورة التحرير ورموزها وتاريخها أو تمجيد الاستعمار أو تحرض على الكراهية والعنف أو التمييز العنصري أو تتضمن المساس بالنظام العام أو الوحدة الوطنية أو حسن الآداب.. اللجنة مكلف أعضاؤها بالتصويت نعم أو لا”.

وأكد شويحي، للشروق أن فيلم المخرجة بهية لفقون بن شيخ الذي كان سيعرض في مهرجان بجاية تضمن مشاهد تحريضية من اليوتوب تحث على العصيان المدني وتمس برموز الدولة فتحفظت اللجنة على الفيلم بالإجماع.

وأضاف “طبقا لما هو منصوص عليه في المادة 6 اللجنة تبدي رأيها بعدم الموافقة ولكن التأشيرة تمنح من طرف الوزارة وليس من طرف اللجنة”.

 وكان مراد شويحي قد أعلن منذ أربعة أشهر عن إصدار مرسوم يقضي بمراقبة الأفلام التي تعرض عبر مختلف قاعات السينما. وقال خلال حلوله ضيفا على الإذاعة الثقافية برنامج “سجالات” إن الإجراء جاء من أجل تفادي الأفلام الممنوعة والمقرصنة “المركز الوطني للسينما والسمعي البصري هو الذي يقوم بدور المراقبة لأن هناك بعض القاعات تبث أعمالا سينمائية دون موافقة لجنة المشاهدة، كما أن هناك بعض القاعات السينمائية تبث أفلاما مقرصنة وهذه التصرفات لا يسمح بها القانون”.

https://goo.gl/j2C5yG
العربي بن مهيدي مراد شويحي وزارة الثقافة

مقالات ذات صلة

  • في كتاب جديد يوقعه السبت القادم بمكتبة العالم الثالث

    مرداسي يحكي نشأة وأزمات "الحكومة المؤقتة"

    صدر حديثا للكاتب والدكتور والمؤرخ عبد المجيد مرداسي، عن منشورات "le champ libre بقسنطينة، مؤلف جديد باللغة الفرنسية تحت عنوان "الحكومة الجزائرية المؤقتة (GPRA):…

    • 147
    • 1
2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • المسخوط

    حاجة ما راهي مفهومة في هذا البلاد ، كل يوم هدرة

  • The Hammer

    لجنة مشاهدة… الرقابة المقيتة على الفن و الادب خاصية من خصائص العالم الثالث. و هذا مجال يمكن فعلا فيه للدولة، و يجب عليها، ان تنفض ايديها تماما منه: لا تمول و لا تراقب. اكيد يكون هناك تفاوت في الاعمال الفنية و اغراضها غير المعلنة لكن الحكم الاخير سيكون للمستهلك بأن يدفع او لا يدفع ليشاهد عمل ما، فيكون قد موله بطريقة غير مباشرة او قطع عنه التمويل.

close
close