-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مدير التربية بغليزان للشروق:

لم نغلق باب الحوار في وجه النقابات

حسان حويشة
  • 1081
  • 1
لم نغلق باب الحوار في وجه النقابات

كشف مدير التربية لولاية غليزان عبد العزيز براهيمي للشروق عدة نقاط تتعلق بعلاقة المديرية مع النقابات المعتمدة، كما تعرض لبعض القضايا الأخرى التي تهم قطاع التربية بالولاية، وهذا ردا على ما جاء في البيان الأخير الصادر عن المكتب الولائي للنقابة الوطنية للمشرفين والمساعدين التربويين لولاية غليزان، والذي اتهم مديرية التربية بعدم التكفل بمعظم الانشغالات المطروحة من قبل النقابة، وعدم الاستقبال، والخرق الواضح لقانون الوظيف العمومي والقانون الأساسي، والتضييق على العمل النقابي، والخصم من مرتبات بعض النقابيين، وغيرها من الاتهامات.

حيث أوضح مدير التربية للشروق، أنه منذ تنصيبه على رأس قطاع التربية بالولاية، أجرى دورتين من اللقاءات المطولة مع النقابات المعتمدة، وهي موثقة في محاضر وفي صفحة المديرية، ومجموعة من اللقاءات والاستقبالات لرؤساء النقابات كل على حدة في المكتب، كلما طلبوا ذلك، ناهيك عن المراسلات عبر البريد الإلكتروني ووسائل الإتصال الأخرى والدعوات لحضور أنشطة متعلقة بالشأن التربوي، وهذا على سبيل المثال لا الحصر، ونقابة المشرفين حظيت بلقاءين، الأول كان يوم 04/02/2021 والثاني يوم 29/04/2021 وهذا يدل بحسبه، على الانفتاح الذي تنتهجه مديرية التربية، عكس ما يروج له من تضييق على العمل النقابي وعدم استقبال الأمين الولائي لذات النقابة، والذي يتردد بصفة دورية على مكاتب المديرية وحتى مكتب مدير التربية الذي لم يغلق أمام أي أحد بابه، كما أنه التقى مدير التربية على الأقل مرتين قبل صدور مقال الشروق التي تناولت بيان النقابة، وذلك أثناء اجتماع اللجنة المتساوية الأعضاء وأثناء دراسة الطعون، وكذلك لقاء بخصوص أحد المشرفين التربويين، وبهذا الخصوص يشهد القاصي والداني بحسبه، أن مديرية التربية لا تقصي أحدا، وتشرك الجميع في كل المناسبات التربوية، وكذا الأنشطة المتعلقة بموظفي وعمال التربية وفي حدود ما يسمح به القانون، وأضاف مدير التربية أنه يعمل على ترسيخ حرية العمل النقابي وتوفير الظروف الحسنة لجميع الشركاء ودون استثناء، وعليه فإن عدم استقبال  الأمين الولائي لذات النقابة غير صحيح، أما بخصوص الخصومات التعسفية التي ذكرت في المقال على لسان امين مكتب النقابة، فهي تتعلق برئيس المكتب الولائي للنقابة، والذي صرح  أكثر من مرة أنه تعرض لها، وإتضح أنه لا يفرق بين عمله النقابي، والمهام التربوية المسندة إليه، ظانَا ان صفة رئيس المكتب الولائي للنقابة، تخول له التغيب متى شاء دون خصم، وهذا مناف للتنظيم المعمول به في ممارسة العمل النقابي، وهو ملزم بأداء مهامه التربوية وممارسة نشاطه النقابي خارج أوقات العمل، كونه لا يحوز على وثيقة وضع تحت التصرف، وهذا أمر قانوني لأن الأجر يقابل العمل، يضيف مدير التربية، اما فيما يخص المداومة الصيفية لمشرفي التربية، فقد اوضح مدير التربية أنه راسل المؤسسات التربوية لتلتزم بالمادة 84 مكرر من المرسوم التنفيذي 12/240 والتي تحدد مهام مشرفي التربية صراحة ودون اي تأويل، وتاريخ صدور البيان في 22/07/2021، ونشر بتاريخ 28/07/2021 بالجريدة، ومصالح مديرية التربية لم تتلق البيان الا في 29/07/2021، وهو ما يعتبر تضليلا للرأي العام وتشويها للحقائق، أما الحركة الخاصة بهذه الرتبة، فقد جرت في ظروف عادية وبشهادة اعضاء اللجنة المتساوية الاعضاء، والتي يعتبر الامين الولائي لنقابة المشرفين عضوا فيها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • ملاحظ

    النقابة ملاذ للكسالى. الفاشلين في مهامهم التربوية والذين يحبون أن يكونوا فوق القانون.