الإثنين 24 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 14 محرم 1440 هـ آخر تحديث 21:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

لنعش في سلام.. مع الكوليرا!

قادة بن عمار كاتب صحافي
ح.م
  • ---
  • 7

من حق وزيرة التربية الوطنية الرد على ما قالت إنها “إشاعات مغرضة” هدفها الإضرار بسمعة القطاع “تحديدا ما تعلق بإسقاط مادتي التاريخ والعلوم الإسلامية من امتحان البكالوريا”، لكن ليس من حق نورية بن غبريط نعت المشككين والمتمسكين والمدافعين عن إبقاء تلك المواد بأنهم “أصحاب نوايا سيئة وأعداء للمدرسة الجزائرية، بل وللوطن برمته”!

أسلوب مثل هذا لم يعد مجديا ولا مقنعا لأحد، ولا حتى مخيفا، وكلام مثل هذا يضرب في الصميم الشعار الذي ترفعه الحكومة للدخول المدرسي المقبل وتسعى وزيرة التربية لتطبيقه وفقا لتعليمات رسمية، وهو شعار “العيش في سلام وبمواطنة”، ذلك أن “العيش في سلام طبيعي، وتحت ظلال مواطنة حقيقية” لا يستدعيان وصف الخصوم بأعداء الوطن ولا محاكمتهم عن النوايا أو تجريمهم لمجرد الاختلاف في الرأي؟!

مثل هذا السلوك يكرّس أيضا ثقافة الإقصاء داخل القطاع ويكشف تمادي بعض الجهات في اختطاف المدرسة نحو اتجاه غير معلوم، حيث حصرت بن غبريط قراراتها المصيرية في بضعة أشخاص، واستغلت حالة التراخي في محاسبتها وكذا الدعم الذي توفره لها بعض الأطراف، في سبيل تطبيق ما تراه مناسبا للقطاع وللمدرسة، وها هي بعد أربع سنوات وأكثر تفشل حتى في تطبيق الجيل الثاني من الإصلاحات وتخفق في تغيير صيغة امتحان البكالوريا، بل وتؤجلها إلى سنة 2020 دون تقديم مبرر واضح!

لا بل يبدو أن السيدة بن غبريط، أخذتها الحماسة الشديدة وأغراها التفرّد بالقرار لدرجة المجازفة بحياة التلاميذ، فأكدت تمسكها بتاريخ الدخول المدرسي رغم أن جهات نقابية ومختصة نصحتها بتقديم اقتراح للحكومة من أجل تأخير الدخول إلى غاية انتهاء وزارة الصحة، على الأقل، من السيطرة على انتشار وباء الكوليرا حتى لا نقول معالجته نهائيا، وفي هذا الصدد، ضاعف تخبط مصالح وزارة الصحة وعدم ثباتها على معلومة واحدة بخصوص مدة القضاء على الوباء من مخاوف العائلات والأولياء، فما الذي ستفعله السيدة بن غبريط حين تنتقل العدوى لتلميذ واحد لا قدر الله؟ هل ستحاسب على قرارها، أم ستستقيل، أم ستغسل يديها من التهمة بـ”ماء جافيل”؟ ثم إلى متى ستتصرف وزيرة التربية بمنطق “معزة ولو طارت” حتى عندما يتعلق الأمر بصحة الأطفال والأساتذة والعمال؟!

https://goo.gl/CAK6uw
الدخول المدرسي الكوليرا نورية بن غبريط

مقالات ذات صلة

  • الأرسيدي ومعركة "المساواة" في الإرث!

    ليس غريبا أن يدافع حزبُ "التجمّع من أجل الثقافة والديمقراطية" عما أسماه "المساواة بين الجنسين في الإرث"؛ فالمعروف أن "الأرسيدي" يحمل لواء العلمانية منذ تأسيسه…

    • 999
    • 61
  • سلوك عنصري

    كتبت في يوم الإثنين الماضي في هذا المكان كلمة تحت عنوان: "فعلة ماكرون" تعليقا على زيارة ماكرون - رئيس الجمهورية الفرنسية - إلى مكان إقامة…

    • 1004
    • 5
7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • شخص

    التلاميذ في خطر محدق من انتشار العدوى ووزيرة التربية خائفة على منصبها فقط !

  • ابن الشهيد

    ،السلطة الوحيدة التي خططت لاستقلال الجزائر وكيف هي تكون لمدة خمسون سنة ولمن تكن “شخصية ديقول” نحن ننتظر ما يؤمرنا به “ماكرون” خلال زيارته المقبلة ؟نظام الحكم مند 1962 وهو يمشي بنصائح وسناريوهات فافا وكيف يحافظ على نفسه وكيف يجدد ثوبه للبقاء في الحكم ؟هل بن بوزيد جاء عبثا وحبا في ابناء الجزائر لقد جئ به وبابرنامج محسوب ودقيق وانتهت مهمته والآن مهمة بن غبريط ,نحن نفتقر لكل شئ من مقومات دولة باستثناء الأرض والبحر ومايحتويان والسماء

  • RHU

    لأن المستشفيات صبغت بلأزرق و الأبيضفي حاضر الرأسمالية بعدما كانت زمن ال\اشنراكية بالاخضر و الأبيض….و لبس تلامذننا مآزر وردية (أحمر +أبيض) و و زرقاء اللون فلا تتعجب…..فقد بقي من لبلاد غير ألوان العلم…..

  • غوز

    هذي ماشي كانت في الزاوية التيجانية مع الشيوخ و ساترة نص شعرها…..؟؟؟ …..هل بسملت….؟؟؟…ننتظر حجها الى البيت العتيق مع الوزير أنتاع الصحة…فعلامة السجود تقع على استقامة واحدة…..تبقاو على خير اذا مت بالكوليرا من دون فيروس أو بغيره ….فقد تعددت الطعنات و القتلات و الموت واحد

  • abu

    سأعيش أبد الدهر مع الكوليرا والطاعون………………….بعيدا عن منبت ومنبع الكوليرا والطاعون أحمد أويحي وولد عباس…

  • م ب

    من يستهتر؛.؟ ومن يستهزئ؛؟ ومن يغالط الناس؟؛ ومن يصب الزيت على النار؟ ! ومن يسود الاشياء الجميلة . حتى صارت لاتطاق . !! ومن يصنع قوارب الموت بكلامه؛ وتعابيره الهجينة. التى تدفع بالشباب الى الهجرة دفعا.. أليس هو.؟ حتى يبيع قواربه .التى أعدها،؛ وزينها بفاه.؟! أنه ذلك الذي أعطيت له أمانة. لينور بها شعبه؛ ويخدم بها وطنه..فاستغلها للتهريج ؛ وسوء الاستعمال.. وحولها الى بوق للدعاية الهوبزية؟
    ويزعم أنه يحسن صنعا؟ .. آه على أيام اليتيمة؟؟!! ; ؛ وأساتذة اليتيمة!! ياليت ا ماضي اليتيمة يعود. فأخبره بم فعل فينا زمن التعددية الاعلامية…

  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    مثل هذا السلوك يكرّس أيضا ثقافة الإقصاء داخل القطاع

    من انتم و من هم حتى يحاسبونها ………. وزيرة (رجل دولة) ………. أفهم
    حين تقرر تقرر باسم الدولة الجزائرية ورائها مؤسسات دولة معترف بها في جميع دول المعمورة
    شوفو صنعة اخرى خيرلكم يا ناس و الله هاذ العقلية متخرج

close
close