الأربعاء 11 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 13 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 23:02
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

قالت وزيرة الصناعة والمناجم جميلة تمازيرت إن مصانع تركيب الهواتف الذكية لن تغلق، إلا أن الامتيازات المرافقة لهذا النشاط ضمن ما يعرف بتشجيع المنتوج الوطني تقرر وقفها نهائيا، ليخضع النشاط بذلك إلى الإجراءات الجمركية العادية.

وكشفت تمازيرت على هامش زيارتها لولاية تيزي وزو أن هذه المصانع لن تغلق أبوابها لكنها لن تستفيد من أي إعفاءات جبائية مستقبلا، مؤكدة أن هذه المصانع يمكنها الاستمرار في النشاط لكن مع دفع كافة الرسوم الجمركية المرتبة عن استيرادها لقطع غيار “سي كا دي” و”أس كادي”، وأن هذه المصانع-برأيها- لم تأت بالإضافة للمجال الصناعي والاقتصاد الجزائري بصفة عامة.

وأضافت الوزيرة أن هذه المعطيات جاءت بناء على تقرير رفعه فريق تقني مؤكدة بأنه لا إعفاءات جبائية وجمركية لمستوردي هذه الهواتف مستقبلا.

وتأتي تصريحات الوزيرة في أعقاب بيان رسمي للوزارة أشار إلى أن مصانع تركيب الهواتف الذكية لن تستفيد مثل مصانع تركيب السيارات، من إعفاءات جمركية في إطار الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار، مثلما كان معمولا به في وقت سابق.

الجزائر الهواتف الذكية جميلة تمازيرت

مقالات ذات صلة

600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    الجزائر ضيعت وقت ثمين لأن معضم دول إفريقية تستتمر ومثال ذلك .
    Le premier site de production de smartphones 100 % « made in Africa » au Rwanda
    Huawei في جزائر ساعدنا في 5G في 2018 في وهران عندها سنة بالضبط , ماذا تقول لنا الوزيرة هاك دول إفريقية كما Lesotho عندها 5G
    المغرب مصر في طريق إلخ

  • M.nedhalus

    والله لقد تضررنا من هاد الحالة اعمل في مجال الهاتف النقال .هناك طرد و شهور دون اجار… الخ
    كون خلاو الاستراد كان العمل و الكل يعمل

close
close