-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

لهذا السبب أوقفت جامعة كولومبيا ابنة إلهان عمر عن الدراسة! 

جواهر الشروق
  • 1628
  • 0
لهذا السبب أوقفت جامعة كولومبيا ابنة إلهان عمر عن الدراسة! 

أوقفت جامعة كولومبيا ابنة النائبة الديمقراطية بمجلس النواب الأمريكي إلهان عمر وطالبتين أخريين عن الدراسة، لمشاركتها في احتجاجات مناصرة لغزة.

وبحسب موقع الجزيرة نت فقد جاء توقيف ابنة النائبة بعد يوم واحد من استجواب الأخيرة عددا من الإداريين بالجامعة بشأن سوء معاملة الطلاب الذين يحتجون بالحرم الجامعي على حرب إسرائيل على غزة.

وأورد موقع “إنترسبت” الأمريكي أن إدارة الجامعة أوقفت الطالبات الثلاث من بين مئات المشاركين في مخيم داخل الحرم الجامعي للاحتجاج على الحكومة الإسرائيلية.

وتطرقت أسئلة إلهان للمسؤولين خلال جلسة استماع بالكونغرس يوم الأربعاء حول معاداة السامية في جامعة كولومبيا إلى رد الجامعة على الطلاب الذين تم رشهم بمادة كيميائية خلال احتجاج طلابي بالجامعة مناصر لغزة في جانفي الماضي، وسياسة الجامعة المتعلقة بالأساتذة الذين يضايقون الطلاب عبر الإنترنت.

وأعلنت رئيسة الجامعة نيمات مينوش شفيق أنه تم إيقاف اثنين من الطلاب فيما يتعلق باحتجاجات جانفي الماضي، وأن أستاذا يخضع للتحقيق لشكاوى بشأن منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي حول الطلاب.

وخلال جلسة الاستماع بالكونغرس التي استندت إلى فكرة انتشار معاداة السامية في حرم الجامعة، أدى ضغط إلهان عمر على مينوش شفيق لتقول إنه لم تكن هناك احتجاجات تستهدف مجموعات عرقية أو دينية محددة، مسلمين أو عربا أو فلسطينيين أو يهودا.

وقالت إسراء هيرسي ابنة إلهان عمر، وهي طالبة في كلية بارنارد مدرسة كولومبيا النسائية، “أعتقد أن خط الاستجواب الذي طلبته والدتي كان بالتأكيد يضغط على جامعة كولومبيا”.

وأشارت هيرسي، التي كانت مشاركة نشطة في احتجاجات الحرم الجامعي على الحرب، إلى إنها لم تتلق أي تحذير تأديبي مسبق.

وصباح يوم الخميس، أرسلت الكلية إشعارات إيقاف مؤقتة إلى هيرسي ومريم إقبال وصوف دينو لمشاركتهن في معسكر داخل الحرم الجامعي حشد مئات الطلاب لأكثر من 24 ساعة.

وبدأت المظاهرة في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، قبل جلسة لجنة التعليم والقوى العاملة بمجلس النواب حول معاداة السامية في الكلية.

وبحسب الإشعار، تلقت الطالبات الثلاث طلبات متكررة من كلية بارنارد وجامعة كولومبيا لمغادرة المخيم يوم الأربعاء.

وقررت الكلية أن استمرار المعسكر غير المصرح به في حرم الجامعة يشكل تهديدا مستمرا لاستمرار العمليات العادية للكلية والجامعة، ومنعت الطالبات من دخول قاعات الإقامة ومرافق تناول الطعام والفصول الدراسية أثناء تنفيذ العملية التأديبية الكاملة.

وأشارت إقبال إلى أنها وهيرسي ودينو كن مشاركات بارزات في الاحتجاجات وأدلين بتصريحات لوسائل الإعلام باستخدام أسمائهن الكاملة. وأضافت أن المدرسة كانت قد عرفت إقبال سابقا كمنظِمة مع حركة “طلاب من أجل العدالة في فلسطين”.

وكانت الطالبات الثلاث قد شاركن في مسيرة جانفي الماضي حيث تم رش مشاركين فيها بمادة كيميائية ضارة. وقالت إقبال إنها كانت من بين أولئك الذين ذهبوا إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد ذلك.

وفي دعوى قضائية باسم مستعار تم رفعها هذا الأسبوع، قال طالب في الجامعة إنه رش رذاذا غير سام “في الهواء وليس مباشرة على أي فرد”.

وخلال جلسة الاستماع في الكونغرس يوم الأربعاء، كشفت مينوش شفيق علنا لأول مرة أنه تم إيقاف طالبين فيما يتعلق بالحادث.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!