-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
توقعات بنجاحه في تعويض غياب بن ناصر

لهذا السبب قرر ميلان ضم الجزائري ياسين عدلي

توفيق عمارة
  • 4147
  • 0
لهذا السبب قرر ميلان ضم الجزائري ياسين عدلي

يستعد نادي ميلان الإيطالي لحسم صفقة اللاعب الجزائري، ياسين عدلي، نجم نادي بوردو الفرنسي خلال الساعات القادمة، تحسبا لضمه قبل غلق سوق التحويلات الصيفية، وليكون زميلا للجزائري الآخر، إسماعيل بن ناصر، نجم خط الوسط الأول في النادي اللومباردي.

وقال، الخميس، الصحفي الإيطالي، كارلو لوديزا، في صحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت” الشهيرة، في تصريحات لقناة الإعلامي، كارلو باليغيتي، ردا على أخبار انتقال الجزائري الواعد، ياسين عدلي، إلى ميلان، إن الطاقم الفني للنادي اللومباردي بقيادة، لوتشيانو سباليتي، حدد أدوار عدلي المتوقعة في الروسونيري، التي ربطها مباشرة بالجزائري الآخر، إسماعيل بن ناصر.

وأكد الصحفي الإيطالي أن ياسين عدلي يملك المهارات والقدرة الفنية اللازمة لتعويض بن ناصر، خاصة أنه يلعب في وسط الميدان، ورشحه ليكون البديل الأول للاعب أمبولي السابق، خاصة خلال فترة غيابه “المقلقة” عن النادي بداية العام المقبل، لمشاركته مع منتخب الجزائر في كأس أمم إفريقيا بالكاميرون، وكان ميلان فكر في عدة لاعبين ليكونوا البديل المحتمل لبن ناصر وحتى الإيفواري فرانك كيسييه، خلال فترة مشاركتها في مسابقة كأس أمم إفريقيا، قبل أن يستقر المدير الرياضي، باولو مالديني، على خيار ياسين عدلي، من أجل ضرب عصفورين بحجر واحد، أولهما ضم خريج أكاديمية باريس سان جيرمان الموهوب، والثاني الاستثمار فيه بحكم أنه لاعب شاب (21 سنة).

وفي سياق متصل، كشف رئيس نادي بوردو الفرنسي، جيرارد لوبيز، صحة خبر اقتراب إمضاء لاعبه، ياسين عدلي، في نادي ميلان، خلال تصريحات أدلى بها لقناة “أر أم سي” الفرنسية، مشيرا إلى أن بعض التفاصيل فقط تفصل عن الإعلان الرسمي عن الصفقة المتوقعة، التي قد تصل حدود 15 مليون يورو، كما اعترف أيضا بأن النجم الجزائري المرشح لدخول حسابات جمال بلماضي مستقبلا، تحصل على عرض من الدوري الأنجليزي الممتاز، مؤكدا أن قرار انضمام عدلي لميلان أو أي فريق آخر يعود إليه شخصيا، علما أن اللاعب الجزائري يشبه في كرة القدم الفرنسية بنجم البياسجي السابق والحالي لجوفنتوس، أدريان رابيو، لتشابههما في الشكل وطريقة اللعب.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!