-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
اليوم الثاني للمحاكمة في ملف مجمع "كوندور" يكشف:

لهذه الأسباب تبخر حلم إنجاز مصنع أدوية السرطان

نوارة باشوش
  • 4929
  • 0
لهذه الأسباب تبخر حلم إنجاز مصنع أدوية السرطان
أرشيف

كشفت محاكمة اليوم الثاني في ملف مجمع “كوندور” عن تبخر حلم “إنجاز مصنع لإنتاج الأدوية الموجهة لمعالجة المصابين بمرض السرطان، وتقليص فاتورة استيراد هذه الأدوية التي تكلف الدولة الملايير من الدولارات، كما تعثر بناء أكبر مركز للحروق بمنطقة بوزعرورة بولاية سكيكدة، بسبب عدم مطابقة التصاميم،وكذا طبيعة الأرضية وصعوبة الطريق المؤدي إلى التفريغ العمومي إلى جانب صعود المياه الجوفية وغياب دراسة تكميلية لانزلاق التربة، والأخطاء المرتكبة من طرف مكتب الدراسات، وهو ما أدلى إلى إثارة حفيظة رئيس القطب الجزائي الاقتصادي والمالي، محمد كمال بن بوضياف حينما للمتهمين بالحرف الواحد ” المشروع كمل والناس راهي تداوي..؟ وهل هذا يتعلق بصناعة صاروخ..أما ماذا..؟.

عمر بن حمادي: مكتب الدراسات وراء تأخر إنجاز مركز الحروق
هشام بن حمادي: مصنع أدوية السرطان توقف بسبب المتابعة القضائية

وقد تواصل اليوم الثاني للمحاكمة برئاسة رئيس القطب الجزائي الاقتصادي والمالي بن بوضياف في استجواب المتهمين في الشق المتعلق بشركة ” ” TRAVOCOVIA ” المكلفة بإنجاز عدة مشاريع إلا أن التركيز تم خصيصا في إنجاز مركز للحروق بمنطقة بوزعرورة بولاية سكيكدة.

عمر بن حمادي: عراقيل بالجملة حالت دون تسليم مركز الحروق
أنكر عمر بن حمادي، جميع التهم الموجهة إليه، وحاول طيلة استجوابه من طرف القاضي ووكيل الجمهورية، الدفاع عن نفسه مستعملا كل الأدلة والقرائن، التي تثبت براءته، وقال إن السبب الرئيسي في عدم تسليم مشروع إنجاز مركز الحروق بولاية سكيكدة، يرجع إلى العراقيل التي واجهتهم على غرار عدم مطابقة التصاميم المقدمة من طرف مكتب الدراسات، وكذا الأرضية وصعوبة الطريق المؤدي إلى التفريغ العمومي ناهيك عن صعود المياه الجوفية وغياب دراسة تكميلية لانزلاق التربة.

القاضي: بن حمادي عمر أنت متابع أن متابع بجنح تبييض الأموال وتحويل الممتلكات الناتجة عن عائدات إجرامية لجرائم الفساد بغرض إخفاء وتمويه مصدرها غير المشروع في إطار جماعة إجرامية، تحريض موظفين على استغلال نفوذهم الفعلي والمفترض لهدف الحصول على مزية غير مستحقة، التمويل الخفي للأحزاب السياسيةـ، وجنحة الاستفادة من سلطة وتأثير أعوان الدولة والجماعة المحلية والمؤسسات والهيئات العمومية الخاضعة للقانون العام ومخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالرصف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج..ما هذا تقول…؟
عمر: أنكر جميع التهم الموجه إليه جملة وتفصيلا سيدي الرئيس.

القاضي: أنت شريك أو مساهم أم مسير في كم شركة…؟
عمر: أنا مدير عام شركة كندور إلكترونيس ورئيس مجلس إدارة شركة مساهمة ” TRAVOCOVIA ” التي يتمثل نشاطها في البناء وأشغال الإنجاز بالإضافة وشريكا في عدة شركات تابعة لمجمع كوندور.
القاضي: بخصوص شركة مشروع إنجاز مركز الحروق بولاية سكيكدة، كيف تحصلتم على الصفقة..؟
عمر: أغلب الشركات التي تكفلت بإنجازها شركة المساهمة TRAVOCOVIA “..؟. كانت مع الدولة بمختلف مؤسساتها ” ومن بين المشاريع الكبرى التي تم أنجزتها الشركة ” مشروع ضخم قيد الإنجاز يتمثل في مستشفى الحروق بمنطقة بوزعرورة بولاية سكيكدة، حيث شاركنا وقمنا بسحب دفتر الشروط مع عدة شركات وطنية منها الشركة الوطنية ” سارل أطلاس” والشركة ذات الشخص الوحيد ” أورل ألترابكو” وتبين للجنة المكلفة بدارسة الصفقات أن عرض شركة TRAVOCOVIA “..؟.، قدمت أحسن عرض تقني وأقل عرضا من الناحية المالية”.
القاضي: الخبرة أشارت إلى اللجوء إلى المناولة 100 بالمائة لإنجاز الأشغال وهذا مخالف للقانون..؟ كما أن المشروع بدأ في سنة 2014، ونحن في 2022 فإن نسبة الأشغال لا تتجاوز 60 بالمائة…؟
عمر: سيدي الرئيس قيمة الصفقة تفوق مليار دج تم دراسة العروض من طرف اللجنة الوطنية القطاعية للصفقات العمومية على مستوى وزارة الصحة كون أن طبيعة المشروع من اختصاصها وتمت الموافقة على منحنا الصفقة بعد سنتين من تقديم العروض إذ باشرنا الأشغال في شهر سبتمبر 2014، إلا أنها توقفت بعد بدايتها مباشرة وهذا عند عملية الحفر أين تبين وجود عراقيل تتمثل في عدم مطابقة التصاميم المقدمة من طرف مكتب الدراسات ” BETARTEC “مع واقع الأرضية المخصصة لإنجاز المشروع فقامت الشركة عن طريق مديرها العام بن سيف بطلب أمر توقيف الأشغال إلى غاية الحصول على التصاميم المعدلة من مكتب الدراسات”.
وأردف المتهم “ومباشرة تلقينا مخططات جزئية وباشرت الأشغال تم توقفت بعد ذلك بسبب إشكال آخر، يتمثل في صعوبة الطريق المؤدي إلى التفريغ العمومي وبعد حل الإشكال ومواصلة الأشغال توقفت بعدها بسبب صعود المياه الجوفية وغياب دراسة تكميلية لانزلاق التربة وكذا غياب متابعة مكتب الدراسات، وبعد استئناف الأشغال ظهرت عراقيل أخرى لها علاقة مباشرة بسوء أداء مكتب الدراسات وعدم مطابقة مخططات الأشغال الثانوي، مما أدى إلى توقف الأشغال مجددا وانتهت الآجال التعاقدية، غير أن الشركة استمرت في تقديم الحد الأدنى من الخدمة وفاء بالتزامها لإكمال المشروع.
القاضي: وماذا عن قيمة القروض التي استفادت منها الشركة.؟
عمر: شركةTRAVOCOVIA “، استفادت من عدة قروض من مؤسسات بنكية وطنية وأجنبية منها ما يتعلق بقروض الاستثمار ومنها ما يتعلق بكفالات تضامنية بحيث استفادت من مجموع القروض بحوالي 50 مليار سنتيم، ولازالت الشركة بصدد تسديدها والذي لم يسجل بشأنها أي تأخير.
وفي هذا الأثناء يتدخل وكيل الجمهورية ويسأل: كيف تمسكتم بالمشروع مع أن الأرضية غير مطابقة للدراسات..؟.
عمر: بالنسبة للشركة لا يهمها المكان وعندما تكون الأرضية غير مطابقة يلجأ إلى إنشاء ملاحق.

هذا هو سبب عدم تسليم مركز الحروق بولاية سكيكدة
قال مدير الصحة لولاية سكيكدة سابقا تير محمد الدين، في رده على أسئلة رئيس القطب الجزائي الاقتصادي والمالي بن بوضياف الذي حاول الاستفسار حول رفع القيمة المالية للصفقة لتقفز إلى من 2.4 مليار دينار إلى 6.6 مليار دينار في ظرف 3 سنوات فقط دون أن تتقدم الأشغال، ” من بين المشاريع التي كانت جارية في الولاية وتخص قطاع الصحة هو إنجاز مركز الحروق ببزعرورة وهو المستشفى الذي تكفلت بإنجازه شركة ” TRAVOCOVIA ” التي يعد مديرها العام بن سيف حسين شعبان ورئيس مجلس إدارتها بن حمادي عمر،بقيمة مالية تقدر 2.4 مليار دج وتم رفع هذه القيمة مرتين بسبب توقف الأشغال بعد انتهاء الآجال التي كانت مقررة بـ 22 شهرا، حيث قمت بإعداد تقريرا مفصلا وأرسلته إلى الوزارة الوصية، وقد تم منح اجل إضافي قدر بـ 10 أشهر، ليتم رفع قيمة الصفقة إلى 5.6 مليار دج في شهر جانفي 2019 ثم لترفع مجددا في جانفي 2020 إلى 6.6 مليار دج، إلا أن الشركة لم تستأنف الأشغال بسبب العراقيل التي رفعتها هذه الأخيرة، حيث لم يكن بحوزتها مخططات التنفيذ الخاصة بالكهرباء، الماء والغاز والكوابل فلم تتمكن الشركة من استئناف الأشغال،فقمنا على إثر ذلك بتجرير من جديد محضر توقف الأشغال، كما أن مكتب الدراسات قام بتقديم مخططات مغلوطة فتم رفضها”.
وفي هذه الأثناء يقاطعه القاضي ويسأله ومن يتحمل مسؤولية تعطل الأشغال ليرد عليه المتهم قائلا ” مسؤولية تعطل الإنجاز يتحملها بشكل كبير مكتب الدراسات الذي تشرف عليها المسماة ربيعي سعاد”.

“جي.بي.فارما” استوفت جميع الشروط
وكان القاضي بن بوضياف، قد استأنف في استجواب المتهمين في ملف شركة صناعة الأدوية ” جي.بي.فارما”، وفي هذا السياق أوضح المدير العام للصيدلة والتجهيزات بوزارة الصحة “ح.ح” أن شركة ” جي.بي.فارما ” الملوكة لعائلة بن حمادي استوفت كافة الشروط القانونية والقانون الأساسي للشركة، وقال إن هذه الأخيرة قدمت إلى مصالح الإدارة ملفا إداريا للحصول على رخصة من أدل تشييد مصنع لإنتاج الأدوية الصيدلانية وقد تمت دراسة هذا الملف على مستوى مديرية المواد الصيدلانية بوزارة الصحة وهي تابعة لمديرية التي أشرف عليها وهو الملف الذي جاء مستويا لجميع الشروط التي يتطلبها وأهمها القانوني الأساسي للشركة وما يثبت وجود العقار ومخطط توضيحي لمعرفة نوعية الدواء المقرر إنتاجه”.
وتابع “بعد دراسة الملف تم الموافقة على منح رخصة مؤقتة صالحة لمدة سنة للشركة من أجل بداية تشييد المصنع من قبل لجنة تتشكل من ممثلي مختلف القطاعات الوزارية المعنية والتي تسمى بلجنة الإعتماد، أما بالنسبة لرخص الاستيراد، فإن شركة ” جي.بي.فارما”، قد تقدمت بطلب لاستيراد أدوية وتم تحديد في طلبها الدواء المراد استيراده وتم ذلك بإرفاق ملف من ضمنه السجل التجاري للشركة والذي بالضرورة يكون متضمنا لنشاط الشركة في الاستيراد والتصدير ويتعين كذالك على الشركة بالإضافة كذالك تحديد الدواء بدقة مع الكمية المراد استيراده”.
من جهته، نفى مدير المواد الصيدلانية بوزارة الصحة فريحات أحمد جميع التهم الموجه له، وقال “لم أكن عضوا ولم أحضر أي اجتماع يخص منح الرخص لشركة: جي.بي.فارما”، غير أنني كنت عضوا بالنسبة لملفات أخرى، كما أنه ليس من صلاحيتي تسيير أي أموال عمومية لأنه مهامي واضحة ذات طابع تقني محض ولا علاقة لي بالتسيير المالي ولم يكن يوما أمرا بالصرف، ولم يكن لدي تفويض بالإمضاء من أجل ذلك، كما أنه لم يكن عضوا في أي لجنة خاصة بالصفقات أو فتح الأظرفة وتقييم العروض،زد على ذلك سيدي الرئيس لم أكن طرفا في أي عقد أو إتفاق أو صفقة مهما كان نوعها ولا تربطني أي علاقة خاصة مع صاحب شركة ” جي.بي.فارما” المدعو بن حمادي موسى رحمه الله”.

مسؤولو البنوك: “جي.بي.فارما” كان سينقذ مرضى السرطان
اعتبر مسؤولو البنوك المتهمون في منح قرض قيمته 361 سنتيم لشركة صناعة الأدوية ” جي.بي.فارما”أملته الحاجة في تلك الفترة إلى إنشاء مصنع لإنتاج الأدوية الموجهة لمعالجة المصابين بمرض السرطان وقد تم تشجيع الشخص المعنوي على الاستثمار في هذا المجال يقينا منهم أن هذا سيعيد بالفائدة على الاقتصاد الوطني وتجنب الفاتورة الباهظة لاستيراد هذا النوع من الأدوية”.
وخلال استجواب المتهم روابح عبد الهادي مدير جهوي للبنك الجزائري الخارجي بسطيف، من طرف رئيس الجلسة أكد أن شركة ” جي.بي.فارما” التي يترأسها مجلس إدارتها موسى بن حمادي رحمه الله، قد تقدمت بطلب الاستفادة من قرض استثماري من وكالة بنك الجزائر الخارجي ببرج بوعريرج وقد تم الموافقة على منحها قرض قيمته 361 مليار سنتيم، في إطار لجنة القروض التي تنعقد بالمديرية العامة وتضم حوالي 11 عضوا بما فيها شخصي على اعتبار أن وكالة البنك ببرج بوعريريج تابعة للمديرية الجهوية التي أشرف عليها، وهذه الأخيرة تتولى تحت إشراف مديرها عملية منح القرض ومتابعة مراحل تنفيذه وإعداد المحاضر حول ذلك بإرسالها إلى المديرية العامة ولا دخل للمديرية الجهوية في هذه العملية ماعادا في مرحلة المصادقة على الضمانات التي تقدمها الشركة طالبة القرض وهي الضمانات التي تم الاتفاق على وضعها من طرف لجنة القرض”.
وبدوره أنكر مدير وكالة بنك الجزائر الخارجي ببرج بوعريريج أحمد بوراس كل التهم الموجه إليه جملة وتفصيلا وقال في رده على أسئلة القاضي في قضية مصنع الأدوية ” تقدم أمامي المدير المالي لشركة ” جي.بي.فارما”، المدعو بناي خلال سنة 2015 بملف من أجل الاستفادة من قرض مشترك من البنوك العمومية وبعد إستيفاء كامل الملف، قمت بإرسال نسخة منه إلى المديرية الجهوية لولاية سطيف ونسخة أخرى إلى مديرية القروض بالمديرية العامة ببنك الجزائري الخارجي في الجزائر العاصمة، حيث تم عرض ملف القرض على لجنة من القروض بالمديرية العامة برئاسة الرئيس المدير العام لبنك الجزائر الخارجي وهي اللجنة التي أعد عضوا فيها وأتابع أشغالها عن بعد”.
وأضاف المتهم “وفعلا تمت الموافقة على منح الشركة القرض قيمته 361 مليار خلال نوفمبر 2017، كما أ، فترة منح القرض طالت بسبب قيام بنك الجزائر الخارجي بصفته رئيس الخط بمراسلة القرض الشعبي الجزائري والصندوق الوطني للتوفير والاحتياط اللذان قبلا الاشتراك وتطلب الأمر استكمال جميع الإجراءات، من بينها تأكيد توافر كل الضمانات التي تقدمها الشركة، وأنه بعد الموافقة على منح القرض تتولى الوكالة تطبيق ما توصلت إليه لجنة منح القروض، التي تتولى أيضا متابعة تنفيذ جميع مراحل القرض خصوصا ما يتعلق بأشغال تجسيد ميدانيا”.
وتابع “وإلى جانب هذا فأنا أشرفت شخصيا على متابعة تنفيذ المشروع ميدانيا وقمت بتحرير مرتين محاضر مهنية مرفقة بصور فوتوغرافية عن مدى التقدم في الأشغال وقد أرسلت نسخة من المحضرين إلى المديرية الجهوية للبنك بسطيف والمديرية العامة بالجزائر العاصمة، وعليه فلم أقصر في أي إجراء نتج عنه تبديد أموال البنك وتبديد المال العام، مما يثبت أن كل الإجراءات كانت دقيقة وقانونية”.
الرئيس المدير العام لبنك الجزائر الخارجي المتهم سميد براهيم، بدوره وخلال استجوابه من طرف القاضي بن بوضياف اعتبر أن وقت طلب القرض الاستثماري من طرف شركة ” جي.بي.فارما” قد أملته الحاجة في تلك الفترة إلى إنشاء مصنع لإنتاج الأدوية الموجهة لمعالجة المصابين بمرض السرطان، وأن البنك في حد ذاته قد شجع الشخص المعنوي في سنة 2015 على الاستثمار في هذا المجال وهو ما يرجع في نفس الوقت بالفائدة على الاقتصاد الوطني وتجنب الفاتورة الباهظة لاستيراد هذا النوع من الأدوية”.
وبعد سرد القاضي التهم الموجهة لممثل القانوني لشركة جي بي فارما هشام بن حمادي ابن المرحوم موسى بن حمادي، نفى الممثل القانوني التهم الموجه له، مؤكدا على أن الشركة ليست مشروع واحد إنما لها عدة مشاريع، قبل أن يقاطعه القاضي ويوضح له أن المتابعة تتعلق بمشروع سيدي عبد الله ويطرح عليه سؤالا حول من قدم الطلب وأين؟ ليرد المعني بأن الشركة بمسيرها آنذاك وليس المساهمين في الشركة والطلب قدم إلى صاحبة الأرض هيئة المدينة الجديدة لسيدي عبد اللهvnsa.

القاضي: كيف تبرر استهلاك 55 بالمائة رغم استهلاك نسبة 92 بالمائة من القرض..؟
هشام: سيدي القاضي 92 بالمائة التي تمثل 73 مليارا تقابلها 55 بالمائة من الإنجاز التي قيمة البناية دون قيمة الأرض 140 مليارا.
ومن جهتها، سألت الأستاذة نجيبة جيلالي الممثل القانوني حول إذا حققت الشركة ربح مع الاستيراد؟ ليرد هشام بن حمادي “لا بل النسبة ضئيلة وخضعت الشركة المراجعة الضريبة وإن تحقق فعلا، فإن الشركة كانت سلبية والسنة الوحيدة هي 2018 التي كانت إيجابية بمبلغ زهيد”. لتسأله المحامية جيلالي مجددا إذا كانت الأدوية المستوردة تم بيعها وكذا السبب الذي كان وراء توقف المشروع.. ويجيبها هشام: “نعم. لكن تحصيل مبالغ البيع عالقة وهذا ما يؤكد صعوبة استيراد الأدوية، كما أن المشروع توقف بسبب المتابعة الفضائية ضد والدي موسى بن حمادي“.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!