الثلاثاء 21 أوت 2018 م, الموافق لـ 10 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 21:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

صدر مؤخرا عن منشورات “ايناق” كتاب جديد للباحث عبد الحميد زوزو بعنوان “النظام الجبائي في بايلك الشرق خلال حكم احمد باي”، حيث سلط فيه الضوء على مقاومة احمد باي للحضور الفرنسي منذ أن دخل البلاد، حيث شارك في معركة سطاوالي، حيث كان يجتمع حوله الأعيان يساندونه ويشيرون عليه.

ويذكر الكتاب أن احمد باي تمكن من صد الحملة الفرنسية الأولى على قسنطينة بقيادة الجنرال كلوزيل في خريف سنة 1836م بفضل التحصينات التي أقامها خليفته علي بن عيسى الفرقاني، ويضيف عبد الحميد بوزوزو أن احمد باي تعرض للخيانة من طرف مقربيه الذين انضموا إلى الفرنسيين وحاربوه وحرضوا عليه، بينما كان هو رافضا، لكن المقترحات الفرنسية بالقيادة كما سرد صاحب الكتاب مختلف الدراسات والأبحاث والأطروحات التي قدمت حول بايلك الشرق وتنظيمه الإداري والاقتصادي.

في الكتاب أيضا يذكر الباحث أنه من أسباب الانقلاب على احمد باي قبل أن ينتهي به المطاف عند زاوية عبد الرحمان الثعالبي هو غياب الروح الوطنية وتمكن روح القبلية والاستئثار بالنفوذ والسلطة والتسلط.

مقالات ذات صلة

11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ابن الجنوب

    نتمنى المزيد من العمل والإجتهاد في كتابة التاريخ من قبل المؤرخين الجزائريين لتنوير أجيالنا الذين يجهلون الكثير الكثير عن أجدادهم الذين عانوا لقرون طويلة من القتل والتدمير من قبل العدو الفرنسي الغاشم الذي بحاول اليوم تجميل وجهه البشع بتنميق صورته عن طريق بعض العبيد الذين انسلخوا عن أصولهم وأصبحوا يمثلون النموذج البشري المحول من بشر مستقل بفكره إلى ممسوخ بشري تابع بفكره وأفكاره ولايرضى أن يكون إلا تابعا مستسلما ولايرى شروق الشمس إلا من باريس اللهم استرنا من هكذا صفات

  • 0

    احمد باي ضعفت مقاومته بعد الهدنة التي اقامها الامير عبد القادر مع الفرنسيين وبالتالي تفرغ الجيش الفرنسي للقضاء على مقاومة احمد باي

  • عابر سبيل

    بارك الله فيك اخي، هذا هو الكلام، بابرامه لمعاهدة التافنة التي سمحت بالتحالف مع العدو ظن الامير عبد القادر بانه سوف يحيد و يعزل الحاج احمد باي اخر كبار المقاومين لفرنسا، و يخلو له الجو فيظهر بشوفينيته على انه رمز المقاومة و المتكلم باسم الجزائريين مع فرنسا، و لكن ضرب الحاج احمد في الظهر و التودد للعدو اقلب عليه الامر فدارت عليه الدائرة. فحتى العدو ان راى فيك الخيانة لاخوانك فلن يحترمك و لن يرحمك.

  • عبدالله

    لم يتطرق المقال الى العلاقة بين النظام الجبائي والمقاومة وكأن المقال ناقص.

  • الياس خنشلة

    قبيل الاحتلال الفرنسي كانت هناك معارك دائرة بين عرش النمامشة و القائد الانكشاري الوزناجي الدي ارسله احمد باي ليقضي على تمرد اكبر عرش امازيغي رفض ظلم الاتراك و رفض دفع الضرائب عن ارض اجداده سميت هده المعارك بملحمة البطل دادا الغوار الرشاشي الدي يخلده النمامشة في اغاني الرحابة … و ما ان انتهت المعارك حتى دخلت فرنسا و اعلن احمد باي النفير فبعثت له كل القبائل فرسانها و كان على رأسها فرسان دادا الغوار الدي قال وجب الوقوف مع احمد باي بسم الدين ضد الصليبيين
    المصدر تاريخ الجزائر لمبارك الميلي

  • محسن

    عندما درسنا التاريخ في المدرسة أستنتجنا أن فرنسا لعبت بذكاء حيث قامت بإبرام هدنة حرب مع الأمير عبد القادر الجزائري في الغرب لتتفرغ للقضاء على مقاومة أحمد باي في الشرق حيث أنها بدأت بالحلقة الأسهل بالنسبة لها من حيث تكاليف الحرب وعندما قضت على مقاومة أحمد باي تفرغت للأمير عبد القادر وقضت على ثوررته هو كذلك ومن هنا نستنتج أن الثورات الشعبية كان ينقصها الجانب التنسيقي فيما بينها خاصة تلك التي تزامنت في وقت واحد حيث أنها كانت لتحدث الفرق وربما لنيل الإستقلال في وقت أقل ….والله أعلم

  • 0

    قولو لنا كيف ب 1000 مليار دولار دخلت الخزينة في 14 سنة (1999 ـ 2013 ) و لم يستطيع هؤلاء الاوباش بناء دولة عصرية قوية مثل تركيا أين الاموال كان من مفروض بناء كم من مصنع لصناعة سيارات و ليس تركيبها شراء اسطول من طائرات العملاقة بناء مستشفيات حديثة و محطات للقطارات مغطاة كتلك في المانيا و كثير من البنى التحتية ماذا فعل العلمانيون الخبثاء بالاموال ؟ اما التاريخ اتركوه للمؤريخين ليس وقته صراع الآن من المفسدين عملاء فرنسا

  • التاريخ

    إن أهل قسنطينة وما حولها كانوا يريدون مبايعة الامير عبد القادر وهو يريد ذلك – لكن أحمد باي هو من عارض ذلك
    إن احمد باي لم يسعَ للتحالف مع الأمير عبد القادر و لم يعرض عليه مطلقاُ
    إن الامير عبد القادر هو من عرض على أحمد باي أن ينضم اليه و يتحالف معه وذلك أكثر من مرة
    إن أحمد باي هو الذي كان يرفض في كل مرة التحالف و الإتحاد مع الأمير عبد القادر
    إن أحمد باي هو الذي هاجم خلفاء الأمير في المنطقة الشرقية و قاتلهم دون أن يتعرضوا له!
    الأمير أبرم معاهدة تافنة مع دولة فرنسا لأجل تقوية جيشه و تخفيف الضغط

  • الدكتور نصر الدين قارة

    هو من اقوى المواقف و اشجعها في التاريخ الاسلامي لرجل نسي خلافاته مع اخيه ليقاتل عدوه كيف لا و هو من العرش الدي انجب شريط لزهر و العربي التبسي و ساعي بابانا و عباس لغرور

  • Kaddour

    au commentaire n 7 revise bien ta derniere phrase abdelkader a signer le traité de la tafna pas pour renforcer ces troupes mais pour aller vivre a pau au chateau d'amboise avec ces siens puis en turquie et apres en syrie jusqu'a sa mort

  • عابر سبيل

    سلام وعليكم تقلون ان الامير طعن احمد باي في ظهر واسفاه لما زرت قسنطينة وجلست مع مؤرخ تاريخ يشرح حيات احمد باي في اول ايام استعمار كان مشغولا فبناء قصور الجواري وقصره هو وامه مشغولا بي صك عملته واستقلال بي ولايته لم يكن يذري الان الامير كان يقوذ حربا ضروس مع فرنسيين صلبيين ومعلنا ا جهاد واصلا مش معترف بي اميران كان يراه عربي بدويا وهو يرا نفسه انه من احفاد عتمانيينفا لي هذا سبب لم يبايع الامير من اجل نزعة سلطة فا دفعت تلجزائر تمن الاخطاء قيادات كلهم ورغم معاهدت الامير مع فرنسا الا انه بعث 400من خيرت فرسان لي فك الحصار علا احمد باي فا أستشهدو كلهم في فرجيوة رحمهم الله جميعا من احمد باي وامير ع