الإثنين 26 أوت 2019 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 01:45
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

لا يزال تأهل المنتخب الوطني إلى نهائي كأس أمم إفريقيا يثير موجة من الإشادة بتألق محاربي الصحراء في مختلف المباريات التي لعبوها، وهي الإشادة التي صاحبتها موجة من المقارنات بين نجاح زملاء محرز وفشل المنتخب المصري بقيادة النجم محمد صلاح رغم أنهم يمثلون البلد المنظم للعرس الإفريقي، حيث وصلت مواقع إعلامية إلى القول بأن المنتخب الجزائري عرف كيف يسير بخطى ثابتة نحو التألق فوصول إلى النهائي أما المنتخب المصري ففشل منذ البداية فنيا وأخلاقيا، خاصة بعد فضيحة اللعب عمرو وردة.

أشار موقع “سكاي نيوز” في مقارنة نشرها يوم الإثنين، بخصوص نجاح المنتخب الوطني وفشل نظيره المصري في نهائيات كأس أمم إفريقيا الجارية في أرض الفراعنة، وربط ذلك بعدة عوامل وصفها بالهامة، من ذلك المردود الفني المقدم وكذا الجانب الانضباطي إضافة إلى بصمة المدرب في صنع الفارق، حيث ذهب إلى القول بان “الخضر” حافظوا على جميع العوامل المثالية داخل وخارج الملعب، فظهر للجماهير بصورة المنتخب الموهوب والمنضبط والمخلص لشعار تشريف البلاد، أما المنتخب المصري الذي طالبت جماهيره باللقب الثامن، فقد فشل في الإقناع منذ المباراة الأولى سواء من الناحية الفنية أو الأخلاقية، خاصة بعد فضيحة اللاعب عمرو وردة، وما صاحبه من قرارات ارتجالية جعلت مسؤولي الاتحاد المصري يبقونه مع البعثة ثم عودته للفريق، عقب الإعلان عن استبعاده نهائيا.

من جانب آخر، وضع موقع “سكاي نيوز” مسألة المدرب في خانة العوامل الأساسية في صنع الفارق، معتبرا أن جمال بلماضي ركز كثيرا على العوامل الشخصية للاعبين، واستطاع خلق مجموعة متجانسة تمزج اللاعبين المغتربين والمحليين، في أجواء من الألفة والأخوة، أما تكتيكيا، فقد نجح بلماضي حسب الموقع نفسه بالدخول في كل مباراة بطريقة هجومية سلسلة، مع الاعتماد على خط دفاعي صلب، ما مكنه من ترويض جميع المنتخبات التي واجهها، في الوقت الذي فشل مدرب مصر المكسيكي أغيري في الوصول للاعبين، وبدا على مسافة بعيدة من النجوم، تاركا فراغا على المستوى الشخصي، كما فشل حسب القراءة التحليلية في إقناع الجماهير المصرية، بالرغم من تحقيقه العلامة الكاملة في مبارياته الثلاث الأولى، بدليل أن الانتقادات طالت “الفراعنة” قبل “صدمة الخروج” بوقت طويل، والسبب حسبه المستوى الهزيل هجوميا ودفاعيا، كما كان الحال مع الأرجنتيني هكتور كوبر الذي قاد المنتخب المصري إلى المباراة النهائية للبطولة السابقة.

ويبدو أن مشكل الفضائح قد صنع الفارق في مسألة نجاح المنتخب الوطني وفشل نظيره المصري، حيث اعتبر الموقع المذكور أن المنتخب المصري دخل المنافسة بدوامة من الفضائح التي بدأت مع اللاعب عمرو وردة المتهم بالتحرش بعارضة أزياء مصرية، فيما لم يواجه المنتخب الجزائري حسب موقع “سكاي نيوز” أي مشكلات شخصية، والتزم اللاعبون بتمثيل المنتخب، والتركيز على البطولة، وبخصوص عامل الضغوط فقد اعتبر أن المنتخب المصري قد عانى من هذا الجانب في ظل اشتراط اللقب الثامن من طرف الجماهير المصرية، على خلاف تشكيلة بلماضي التي خاضت المنافسة دون ضغط، مضيفا أن المنتخب الجزائري أخذ العبرة من الدروس السابقة، من ذلك أخذه العبر من دربي كبار السن، ما جعله يلجأ إلى مدرب شاب وناجح متمثلا في بلماضي، فيما اعتمد المصريون على المكسيكي خافيير أغيري الذي فشل قاريا مع اليابان في العام 2015، معتبرا أن تعيينه جاء خطوة إلى الوراء.

وقد نال محترفو المنتخب الوطني الثناء من طرف موقع “سكاي نيوز” ومواقع إخبارية أخرى، وأجمعوا أن زملاء محرز ظهروا بأعلى مستوياتهم، وكأنهم في ذروة الموسم الأوروبي، في الوقت الذي تراجع أداء نجوم مصر، وفي مقدمتهم محمد صلاح الذي لم يقدم المستوى الذي تعود عليه المصريون مع نادي ليفربول الانجليزي، ما جعل الإجماع ينصب على أحقية المنتخب الوطني بالمشوار الذي حققه لحد الآن، معتبرا أن أبناء بلماضي قدموا مشوارا مثاليا يؤهلهم لخوض النهائي من موقع قوة لإحراز اللقب الإفريقي.

المنتخب المصري المنتخب الوطني كأس أمم إفريقيا

مقالات ذات صلة

  • كأس العرب للأندية البطلة

    ثاني فوز لِشبيبة الساورة

    سجّل فريق شبيبة الساورة مساء الخميس ثاني فوز له على التوالي، في كأس العرب للأندية البطلة. وتغلّبت شبيبة الساورة بِهدف لِصفر على نادي تيليكوم من جيبوتي،…

    • 979
    • 0
  • كأس الإتحاد الإفريقي

    البارادو يُواصل المغامرة القارية بِنجاح

    واصل نادي البارادو مغامرته القارية بِنجاح مساء السبت، رغم حداثة عهده بِالمنافسة الدولية. وتأهّل إلى الدور الـ 16 من عمر منافسة كأس الإتحاد الإفريقي لكرة…

    • 496
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ali ben bakir

    كل شيء متفق عليه قبل الكان لكي يكسروا الحراك شوف واحد حابس و اكتب له ماشئت كلشيء مخدوم

close
close