-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

لهذه الأسباب يجب تغيير فرشاة الأسنان كل 3 أشهر!

سمية سعادة
  • 830
  • 0
لهذه الأسباب يجب تغيير فرشاة الأسنان كل 3 أشهر!

تعتبر فرشاة الأسنان خط الدفاع الأول ضد البكتيريا التي تسبب أمراض اللثة، وتسوس الأسنان، لذلك يجب العناية بها والحرص على تغييرها كل 3 أشهر.

فعندما تفقد الفرشاة صلاحيتها، يصبح استعمالها قليل الفعالية ويساهم بشكل كبير في تراكم الجير وانتقال الجراثيم إلى الحلق ثم إلى أعضاء الجسم الأخرى.

وفي هذا المقال، سيوضح الأطباء وخبراء صحة الأسنان أسباب تغيير الفرشاة كل 3 أشهر أو قبل اكتمال هذه المدة وطرق العناية بها.

لماذا يجب تغيير فرشاة الأسنان كل 3 أشهر؟

– توصي جمعية طب الأسنان الأمريكية باستبدال فرشاة أسنانك كل 3 إلى 4 أشهر تقريبا.

– أظهرت دراسة أجريت عام 2013 أنه بعد 40 يوما من الاستخدام المستمر، يبدأ احتراق الشعيرات في جعل فرشاة أسنانك أقل فعالية.

– أكدت دراستان على الأقل على أن رؤوس فرشاة الأسنان القديمة أقل كفاءة في إزالة الجير، وهو سبب أمراض اللثة وتسوس الأسنان.

– بعد 3 أشهر من استخدام الفرشاة، تصبح فرصة تكاثر ونمو البكتيريا في قاعدة الفرشاة وسطحها أكثر، ومن المحتمل أن تسبب في التهاب الأسنان والحلق.

– استعمال الفرشاة بعد 3 أشهر يمكن أن يتسبب في تدهور الحالة الصحية للإنسان وخاصة تلك الفئة التي تعاني من ضعف الجهاز المناعي مثل داء السكري.

– فرشاة الأسنان تفقد فاعليتها يوم بعد يوم فهي لها تاريخ صلاحية مثل أي أداة أو علاج أو طعام.

ماذا يحدث عند عدم تغيير فرشاة الأسنان بانتظام؟

– يتراكم الجير، وهو عبارة عن مادة صلبة تتكون بشكل تدريجي على الأسنان، والمادة الأساسية الموجودة في الجير هي بقايا الأكل.

– مع مرور الوقت ودرجات الحرارة المتغيرة يتغير لون بقايا الطعام إلى اللون الأصفر المزعج

– يسبب الجير تلف وتسوس الأسنان واللجوء إلى الحشو أو الخلع.

– انتقال الجراثيم والبكتيريا إلى الحلق ومن ثم إلى أجهزة الجسم وتعرض الإنسان إلى نوبات متكررة من الالتهابات البكتيرية.

– زيادة الرطوبة بين شعيرات فرشاة الأسنان تجعل العفن الأخضر في الظهور

-تظهر على اللثة عدة أعراض بعد الالتهاب، مثل ارتفاع درجة الحرارة، النزيف اللثوي، الألم الحاد مع صعوبة في المضغ.

– تغيير لون اللثة مع تورم الشفاه في بعض الحالات المتأخرة.

– ارتفاع درجة الحرارة مؤشر يدل على تراكم الصديد تحت أنسجة اللثة ومن الواجب استعمال مضاد حيوي للشفاء العاجل، وفقا لموقع drlaitham.

الحالات التي يجب فيها استبدال فرشاة الأسنان قبل 3 أشهر؟

– بعد إصابتك بالمرض، خاصة العدوى الفيروسية أو البكتيرية مثل التهاب الحلق العقدي

– إذا قام شخص آخر (حتى أحد أفراد العائلة) باستخدام فرشاة أسنانك عن طريق الخطأ

– إذا كانت شعيرات فرشاة أسنانك تبدو مهترئة أو متعقدة أو مهترئة

– إذا لامست فرشاة أسنانك مواد أو أسطح غير صحية، بحسب موقع betterandbetter.

كيف تعتني بفرشاة أسنانك؟

-إذا تم تخزين فرشاة أسنانك في كوب واحد مع فُرش أسنان أخرى، فلا تترك الرؤوس تتلامس مع بعضها البعض.

– بعد تنظيف أسنانك بالفرشاة، اشطفها بالكامل بماء الصنبور.

-تعقيم فرشاة الأسنان بواسطة المطهر أو الماء الساخن يمكن أن يؤدي إلى انتشار الجراثيم، بدل ذلك يمكن انقعها في الخل لمدة ساعتين.

– ضع الفرشاة في كوب من الماء مضاف إليه ملعقتان كبيرتان من ” البيكربونات”، حيث تنقع لمدة 30 ثانية في هذا المحلول.

– لا تضع الفرشاة في حاوية مغلقة لأن ذلك سيشجع نمو العفنوانتشار البكتيريا، كما أوصى بذلك موقع healthline.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!