-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
محمد العمراوي للشروق العربي:

“لولا صوتي لما وجد أولادي ما يأكلون!”

الشروق أونلاين
  • 9343
  • 6
“لولا صوتي لما وجد أولادي ما يأكلون!”

سطع نجمه في سماء الفن، صوت دافئ وقوي، ملم بالأصالة والتراث، يتربع على رصيد فني كلله بثمانية البومات.. أغانيه على وتر القيثارة تئن لها الأحاسيس وترتجف لها القلوب، شخصية ظريفة، خفيفة الظل، تهوى محاكاة الطبيعة وتأمل أمواج البحر. هو محمد العمراوي، عندليب الأغنية الشعبية، كان لنا حوار معه.

محمد العمراوي،عندليب الأغنية الشعبية، كيف كانت بدايتك مع الفن؟

كانت البداية في سن السابعة مع الكشافة الاسلامية بدار الشباب لمدينة دلس، انضممت إلى المجموعة الصوتية، ثم كونا فرقة أندلسية مع الأستاذ قاصب حميد، شاركنا بها في عدة مهرجانات، كان أولها سنة 1979، كما شاركت في المهرجان الوطني للأغنية الشعبية متحصلا بذلك على المرتبة الاولى سنة 1985، كما مثلت الجزائر في عدة مهرجانات دولية مثل مهرجان فرنسا 1986 والمهرجان الدولي ضد العنصرية بألمانيا.

تختلف وتتعدد طبوع الغناء الجزائري باختلاف مناطقها، اخترت الأغنية الشعبية فكانت اللغة التي تخاطب بها جمهورك، مع العلم أنها لا يدخلها إلا اصحاب الحناجر القوية والدافئة؟

كل الطبوع تحتاج لصوت قوي ليس فقط الطابع الشعبي، وقد اخترت الأغنية الشعبية، لأننا  تربينا وكبرنا عليه.

مع اتساع رصيدك الفني، ما هي الأغنية التي اطلقت العنان لنجوميتك في عالم الفن؟

الأغنية التي عرفتني بجمهوري الكبير هي “خليها تعمل ما بغات” التي سجلتها مع المرحوم كمال مسعودي.

ارتبط اسمك بفقيد الأغنية الشعبية كمال مسعودي، هل كانت معرفتك به عن طريق الصدفة، أم تم التخطيط لذلك في إطار أعمال فنية؟ 

التقيت بكمال مسعودي في إطار عمل بأستوديو الشمس، حيث كنت بصدد تسجيل شريطي الأول في 1989 وكان هو الآخر يعمل على تسجيل ألبومه “صابر للكية”، إذن تعارفنا في أستوديو ووجدنا أفكارنا متقاربة وأصبحنا أصدقاء.

هل يمكن القول ان كمال مهد لك طريق الشهرة، وهل ضايقك ذلك في شيء؟

كان له الفضل في عودتي إلى الساحة الفنية بعد توقفي عن الغناء وكان ثمرة هذا، ثنائي جميل تقبله الجمهور، وارتباط اسمي بكمال شرف كبير وهذا لا يقلقني.

الملك الحزين، لقب اطلق على كمال مسعودي لتميز جل أغانيه بالطابع الرومانسي الحزين، فما السر في ذلك؟

الطابع الرومانسي الذي اختاره تطلب منه تقمص شخصية الإنسان الحزين رغم انه انسان بشوش.

قمت بعدة أعمال ثنائية مع الفنان الراحل تكللت بالنجاح،عددها لنا؟

قمت بعدة أعمال مع المرحوم مثل “خليها تعمل ما بغات”، “الطالب”، “حرمت بك نعاسي” من التراث.

كيف تلقيت فاجعة وفاة كمال مسعودي على إثر حادث سير؟

كنت مريضا ذلك اليوم، حيث لم نلتق لمدة يومين، ولم أسمع بنبأ وفاته حتى جاءني صديق ايقظني على السادسة صباحا وأخبرني بالفاجعة، وقد كانت الصدمة كبيرة بالنسبة لي.

صدر لك ألبوم بعنوان “الفراق”، هل كان بمثابة تكريم لكمال مسعودي؟

هو أقل شيء أقوم به لأعز أصدقائي، وقد كان رثاء لكمال مسعودي رحمة الله عليه.

بعد كمال، هل فكرت في إقامة عمل ثنائي جديد؟

أديت ثنائيات في التلفزيون فقط مثلا مع حمدي بناني ورضا دوماز، كما وصلتني مقترحات من نعيمة الجزائرية، لكن لم يقدر لها التجسيد على أرض الواقع.

كنت من الأوائل في الحان وشباب، ما كانت ذكرياتك حول ذلك؟

أنهيت التصفيات مع الثمانية الاوائل ولم أكملها بسبب مشاركتي في مهرجان الأغنية الأندلسية في تلمسان.

ألحان وشباب بعد محمد العمراوي إلى يومنا هذا، كيف تقيم مستواها؟

الحان وشباب انجبت عدة فنانين كتب لهم النجاح والشهرة وهي حاليا أكثر تطورا، لكن تنقصها متابعة المواهب الشابة.

رافقت القيثارة أغانيك وألحانك، ماذا تمثل لمحمد العمراوي؟

القيثارة حياتي، تناسب صوتي في الأغاني العاطفية، واخترتها لأن صوتها دافئ.

ما سر نجاح الأغنية، الكلمات أم الألحان، وكيف تعمل على اختيارها؟

الكلمات والألحان والأداء كل يكمل الآخر من اجل الوصول إلى قلوب المستمعين، معتمدا في ذلك على إحساس الفنان وصوته لإيصال رسالة الكلمات التي أختارها بدقة.

أين تصنف نفسك فنيا، وكيف ترى وضعية الفنان اليوم؟

الجمهور صنفني ضمن طابع الأغنية الشعبية العاطفية، والفنان اليوم لم يعط حقه من الاهتمام رغم نية وزارة الثقافة بتحسين الوضع.

هل يستطيع الفنان أن يعيش من صوته اليوم؟

حسب رأيي يمكن له العيش من صوته، فلولا صوتي لما وجد أبنائي ما يأكلون، وفي هذا الصدد أتمنى ان تكون للفنان منحة تقاعد على الأقل.

كيف تعيش حياتك اليومية بعيدا عن الأضواء؟

حياتي اليومية عادية، ككل جزائري أذهب للتبضع وأهوى تربية العصافير والصيد وأحب الطبيعة والبحر باعتباري ابن مدينة دلس.

كانت لك فترة ابتعدت فيها عن الساحة الفنية، ما هي الظروف التي تسببت في ذلك؟

كانت هناك ظروف عائلية خاصة مع العشرية السوداء اضطرتني للابتعاد قليلا عن الأضواء.

كيف هي علاقاتك بالجانب الفني من ملحنين وكاتبي الأغاني وحتى مغنين؟

كنا نشكل عائلة سواء مغنين مثل نور الدين علان، مراد جعفري، سيد علي لقام وكاتبي أغان أمثال محمود شايب، ياسين أوعابد،كمال شرشار، ومغنيين كبار لم يبخلوا بنصائحهم علي مثل عبد الرحمان عزيز، محمد الباجي، السعيد بستانجي بالإضافة إلى مهندس الصوت الذي رافقني في تسجيل أول البوم وأعز أصدقائي عمار قاصب.

هل صحيح أن المنتج هو سبب دخول الفنان عالم الشهرة او عودته إلى الصفر؟

لا اظن ذلك، فسبب شهرة الفنان هو عمله بالإضافة إلى الإشهار الجيد الذي يبرز عمل الفنان.

سجلت أغنية باللهجة القبائلية، كيف كان صداها لدى الجمهور؟

جاءت هذه الأغنية على اثر طلب من الجمهور، بينما كنت أؤدي أغان قبائلية في الأعراس فلبيت الطلب وكان ذلك شرف لي.

سجلت اسمك في الأغنية الرياضية، هل كان ذلك لمواكبة العصر ومجاراة أقرانك؟

الأغنية الرياضية ليست من اختصاصي أديتها لمقاسمة الشعب الجزائري فرحته وهي طريقة الفنان للتعبير عن فرحته، والأغنية بعنوان “قولو تحيا الجزائر”.

بعيدا عن الأغنية الشعبية، هل فكرت في التحول مثلا إلى أغنية الراي؟

أغنية الراي لها أصحابها وأنا لست ضدها مع العلم أني من معجبي بلاوي الهواري، احمد وهبي والشاب حسني.

ماذا قدمت لك الأغنية الشعبية، وماذا قدمت لها؟

الأغنية الشعبية سجلت اسمي في الساحة الفنية وأقل شيء أقدمها لها هو تطويرها وإيصالها للأجيال القادمة.

سبق لك وأن أعدت إحياء أغان لأعمدة الأغنية الشعبية وذلك لتكريمهم؟

قمت بتأدية عدة أغان لأعمدة الأغنية الشعبية وذلك لتكريمهم مثل الشيخ الباجي، محبوباتي، الهاشمي قروابي، بوجمعة العنقيس…

من هو مثلك الأعلى في الأغنية الشعبية؟

أنا مولع بالحاج منور.

هل من مشاريع فنية قيد الإنجاز على المدى القريب؟

أنا بصدد تسجيل أغنية اجتماعية من كلماتها “اضحك للدنيا تضحك لك” وأغنية عاطفية بعنوان “نحبكم الاثنين” وأغنية خاصة بالأطفال وعدة أغان أخرى. 

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
6
  • Ana

    الأرزاق بيد الله تعالى يوزعها كيف يشاء يهب من يشاء ويمنع عن من يشاء و مثل ما الواحد يدرس و يشقى باش يطلع طبيب او مهندس او كاتب دولة او رئيس دولة حتى و يطمح من خلال تعليمه ان يحصل على وضيفة تمنح له يعيش عيشة كريمةو يصل الى مراكز عليا انت قسمتك هاكة الله منحك صوت جميل باش تسترزق به و تطرب و تحبك الناس

  • adel

    قالوا : الأغاني توسع الصدر .

    قلنا : “ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا

    قالوا : نحن لا نتأثر بالأغاني

    قلنا : الغناء ينبت النفاق بالقلب، كما ينبت الماء العشب

    قالوا : نحن نستمع للتسلية فقط

    قلنا : ” أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً

    قالوا : نجد الراحة إذا سمعنا الأغاني .

    قلنا : ” وَنُنَزِّلُ مِنَ اَلْقُرْءَانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُومِنِينَ “ .

    قالوا : نحن لم نهجر القرآن، ولكنا نحب الأغاني .

    قلنا : حب القرآن وحب الغناء في القلب لا يجتمعان .

    قالوا : ولكنا جمعنا بينهما .

    قلنا : الذي يؤثر

  • محمد

    لكل ابن ادم و رزقه على الله ليس الغناء هو سبب رزق اولادك

  • mido

    استغفر الله .باش يقول لولا الله

  • مختار

    لولا صوتك لما وجد اولادك ما يأكلون؟؟؟؟
    أين الثقة بالله؟؟؟
    رزقك ورزقهم على الله و ليس على صوتك

  • mido

    استغفر الله .باش يقول لولا الله