-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

ليس جزائريا.. هذا ما قاله التاجر الذي أحرق دفتر الديون!

نادية شريف
  • 2035
  • 0
ليس جزائريا.. هذا ما قاله التاجر الذي أحرق دفتر الديون!

تداول ناشطون عبر شبكات التواصل الاجتماعي صورة لرجل يحرق دفترا وقالوا بأنه تاجر جزائري قرر أن يعفي زبائنه من ديونهم قبيل حلول الشهر الفضيل.

ولقيت الصورة رواجا واسعا وحظي تصرف الرجل بالثناء الكبير، كما دعا الكثيرون لاتخاذه قدوة والرأفة بإخوانهم في شهر الرحمة والخير.

وما كان لافتا مع انتشار الصورة هو جنسية الرجل التي تتغير من منشور إلى آخر، فبعضهم قال بأنه جزائري والبعض الآخر ليبي، وغيرهم عراقي..إلخ.

وبحسب ما أفادت تقارير إخبارية فإن الجنسية الحقيقية للتاجر عراقية، حيث قام بإحراق دفتر الديون، معلنًا أن أمواله قد رُدّت إليه بهذا العمل.

وقال الرجل وهو حقوقي يدعى مويد الموزان، ويملك محلا للمواد الغذائية إنه لا يريد شيئًا سوى أن تمر أيام الناس بسلام، موضحا بأن السبب الذي دفعه لإعادة نشر الصور كان بسبب الأشخاص الذين نسبوه لدولهم في منشوراتهم.

وعبر عن سعادته بتلك الخطوة، مضيفا أنه فعل ذلك “ابتغاءً لوجه الله قبل حلول شهر رمضان المبارك”.

وقال مويد عبر حسابه على فيسبوك: “القصد من إعادة المنشور بعض دول العالم نشروا أني تابع لدولهم أو لبلدان أخرى تحياتي لكم جميعًا، الله على ما أقول وكيل”.

وأضاف: “أي شخص أطالبه بمبلغ من المال محلل، بمناسبة حلول شهر رمضان ولا تنسونا من الدعاء”.

وكتب عنوانه بمحافظة نينوى ورقم هاتفه.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!