الجمعة 05 جوان 2020 م, الموافق لـ 13 شوال 1441 هـ آخر تحديث 20:32
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

ثمن رئيس الفيدرالية الوطنية للتصدير والاستيراد والتجارة الدولية، محمد حساني، مبادرة وزير التجارة كمال رزيق، المتعلقة بوضع دفتر شروط لتنظيم الاستيراد، ووضع ميكانيزمات جديدة لتأثير التجارة الخارجية، قصد القضاء على الممارسات غير قانونية، وفوضى الاستيراد وتجاوزات الكثير من الرجال.

وقال حساني، إن مستوردين كانوا يملؤون حاويات بالأتربة، وسلع مغشوشة، وأشياء أخرى، ويضخمون الفواتير.

وأكد ذات المتحدث، لـ”الشروق”، أن استيراد لعب الأطفال، والألعاب النارية، صنع بها مستوردون أموالا طائلة، وأغلب هذه السلع لم تكن تستورد في إطارها القانوني، وكانت تصرح على أنها سدت أخرى، ولكن ذرت أرباحا على أصحابها من خلال السوق الموازية والفوضوية.

وأشار إلى أن استيراد لعب الأطفال توقف شهر فيفري الماضي، في إطار تنظيم سوق الاستيراد، وغابت هذه الألعاب بشكل واضح عن السوق الفوضوي، خاصة مع أزمة كورونا، وهذا ما سيفتح مجالا أكثر لضبط استيراد اللعب والمفرقعات التي كانت تغرق الشوارع والأرصفة.

وأوضح، محمد حساني، رئيس الفيدرالية الوطنية للتصدير والاستيراد والتجارة الخارجية، أن سوق ألعاب الأطفال، كانت تبيع سموم وزبالة الصينيين.

الاستيراد كمال رزيق محمد حساني

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Voiture neuves et aucasion

    Bifoun ta3lik mazalna falmharak ndourou

close
close