الأحد 25 أوت 2019 م, الموافق لـ 24 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 09:15
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

لا يمكن نسيان ما قدّمه رابح ماجر، للمنتخب الجزائري في كأس العالم، فقد كانت له بصمة قوية في دورتين متتاليتين، خاصة في كأس العالم في إسبانيا سنة 1982، فتمكن في أول ظهور له أمام ألمانيا الغربية وبلغ حينها الـ 23 سنة ونصف، من هز شباك شوماخر، بهدف من لوب جميل في الدقيقة 54، وكاد يقتل المباراة بعد هدف بلومي الثاني من قذيفة بعد تمريرة من مرزقان، ولكن كرته جانبت المرمى ببضعة مليمترات..

وفي اللقاء الثاني أمام النمسا كان نجم الشوط الأول، حيث عبث بالدفاع النمساوي ولكن هدفي شاشنر وكرانكل في الشوط الثاني، قتلا طموحاته، فاستردّ عافيته أمام الشيلي في اللقاء الثالث وكل الأهداف الثلاثة التي سجلها عصاد في مناسبتين وبن ساولة في مناسبة واحدة، كانت بقيادته لهجومات كاسحة ارتطمت فيها الكرة بالعارضة ثلاث مرات منها اثنتين من قدم رابح ماجر، وتهاطلت عليه بعد المونديال الإسباني العروض، ولكنه اختار اللعب في الفريق الباريسي الثاني راسينغ قبل أن يتوجه إلى بورتو البرتغالي ثم فالونسيا الإسباني..

وقبل ذلك شارك ماجر في كأس العالم في المكسيك، وكان النجم الأول، ولكن بدايته كانت فاشلة في مباراة إيرلندا، حيث حاول الرد على هدف وايت سايد في شباك الهادي العربي، وعرض نفسه للخطر بارتماءة رأسية أصابته في رأس مدافع أيرلندي وتم نقله إلى مستشفى ميكسيكي، وعندما استعاد وعيه علم بأن الخضر تعادلوا بهدف في كل شبكة، ودخل المباراة الثانية أمام البرازيل، وقارع نجوم السامبا ومنهم سوقراطيس وفالكاو وسيريزو، وبالرغم من خسارة المنتخب الوطني بهدف قاتل في الدقائق الأخيرة، إلا أن ماجر خطف الأضواء قبل أن يخسر مع رفاقه الرهان في المباراة الثالثة بثلاثية أمام إسبانيا، وكاد ماجر أن يقود الخضر إلى مونديال إيطاليا 1990 ولكن المصريين خطفوا التأهل بصعوبة، حيث أوقف حارسهم أحمد شوبير قذفتين من ماجر في ملعب القاهرة، وبرغم هذه الخيبة التي أبكت ماجر إلا أن صاحب الشعر الطويل كان علامة في تاريخ كأس العالم، كلاعب طبعا… وليس كمدرب!.

https://goo.gl/cEfdYB
رابح ماجر مونديال اسبانيا 1982

مقالات ذات صلة

600

8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • المولودي

    الغيرة و الحسد قضت على كل انجازاته السابقة ماذا لو كان التواضع سيمته لبقي عزيزا مكرما و لكنه آثر أن يستأثر بالشهرة و الصيت لوحده ففقد كل شيء مع العلم أن هناك لاعبون أكبر منه مثل بلومي و دحلب و فرقاني و غيرهم و بتواضعهم بقي جمهور الكرة و الشعب الجزائري كله يكن لهم الحب و الاحترام و المثل يقول ” عاش من عرف قدره “

  • chibou

    افضل لاعب يبقى بلومي مشكل ماجر ليس في التدريب حتى ماردونا مامشتلوش ولكن في لسانه الطويل

  • abbasi

    belloumi celui le Big bosse de l’équipe nationale grâce à lui on était qualifier au mondial on oublie jamais lakhdar contre Nigeria aller et retour le reste de journalistes bla bla bla et trop de pub journalistes de la patate

  • مواطن

    بلومي لاعب كبير ولكن ليس بفضله حرز ماجر على كأس اوروبا عدة القاب اخرى .. الارقام لصالح ماجر فهو احسن لاعب جزائري … وانا شخصيا كنت دائما افضله…اما كمدرب ليس لي تعليق عليه. لكن نكران الخير ليست من سمات المسلمين.. لكن بالنسبة لي ارشح المجاهد رشيد مخلوفي بطل الابطال.

  • عمر

    اللي يقول بلومي هو الصح خاطيه البالون. بلومي لوكان جا فيه الخير كوّن راح لاوروبا ولعب وورالنا شطارتو. بصح قعد في وهران ويقول لي أنا بغاتني جوفنتوس!!! ياو فاقو. ماجر هو افضل لاعب عربي في كل العصور، صح مسنطح ولسانو طويل بصح واش تحب. هذي هي.

  • امين

    نحن لم نقل ان ماجر ليسا نجما ولم يقدم للجزائر شيئا………..وانما كلاعب اما كمدرب فهو لوث انجازاته كرياضي

  • الى صاحب التعليق رقم 5

    الى صاحب التعليق رقم 5، بلومي لم يلعب في الخارج بسبب العقوبة المسلطة عليه التي تسبب فيها اتحاد الكرة المصري بسبب زعمه اعتداء بلومي على أحد أفراد طاقمه.

  • فيصل ح ليسانس مالية

    مفتش طاهر يرد على ماجر – روح
    تبيع اللفت على روحك
    قبل ان ياتوني مسلمين
    انا اتيك قبل ان تقوم من مقامك
    ** الرفيع**

close
close