الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 22:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
تصوير: جعفر سعادة

رابح ماجر

  • بن ناصر لعب أمام ليزوتو والكاميرون قبل استدعاء صاحب الكعب الذهبي

عاد الناخب الوطني السابق، رابح ماجر، لإثارة الجدل مرة أخرى بتصريحاته الحاملة للكثير من التناقضات، بعد أن قال إنه كان وراء اكتشاف اللاعب إسماعيل بن ناصر، تعليقا على اختيار الأخير أحسن لاعب في لقاء كينيا، وإنه أول من وجه له الدعوة للمنتخب بعد أن تحدث إلى رئيس نادي إمبولي الإيطالي، كما دافع عن براهيمي بعد بقائه على كرسي الاحتياط في نفس المباراة، واصفا إياه باللاعب الكبير، مثمنا بالمناسبة فوز “الخضر” في افتتاحيتهم بـ”كان 2019″ قبل المواجهة الصعبة هذا الخميس أمام المنتخب السنغالي.

قال ماجر محلل قناة “أمبيسي” السعودية إنه كان وراء اكتشاف اللاعب المتألق إسماعيل بن ناصر، بعد اختيار الأخير كأحسن لاعب في لقاء الجزائر وكينيا من قبل اللجنة الفنية للكاف، في تصريح غريب يطرح أكثر من علامة استفهام حول “جدّية” الناخب الوطني السابق في “تبني” نجاح بن ناصر، الذي أصبح من اللاعبين الأكثر تأثيرا في المنتخب وصاحب المستقبل “المضيء”، وكان لاعب بورتو البرتغالي السابق صرح: ” لقد كنت أول من جلبه للمنتخب.. لقد اعتمدت عليه أساسيا بعد ما تحدثت مع رئيس إمبولي”، وهو الأمر غير الصحيح تماما، لأن بداية بن ناصر كانت مع المدرب الصربي، ميلوفان راييفاتس، في لقاء ليزوتو في تصفيات “كان 2017″ يوم 4 سبتمبر 2016، وهي المواجهة التي انتهت بسداسية لـ”الخضر” ودخل فيها لاعب إمبولي الإيطالي احتياطيا في الدقيقة 84، قبل أن يشارك في مباراة الكاميرون في تصفيات كأس العالم 2018 يوم 7 أكتوبر 2017، والتي خسرها “الخضر” بهدفين نظيفين وشارك فيها بن ناصر بديلا في الدقيقة 60 تحت إشراف المدرب الإسباني، لوكاس ألكاراز، ولم يتسن له اللعب تحت إشراف ماجر إلا في مباراته الثالثة أمام نيجيريا في تصفيات مونديال 2018 بقسنطينة أين شارك أساسيا من البداية، والتي انتهت بتعادل هدف لمثله.

وبالنظر للمردود الذي قدمه بن ناصر في لقاء كينيا، فإنه أصبح من الركائز الأساسية لـ”محاربي الصحراء” التي لا يمكن الاستغناء عنه مستقبلا، حيث كان همزة وصل بين خطي الدفاع والهجوم بفضل فنياته العالية، بدليل أنه كان وراء تمريرة الهدف الثاني الحاسمة، كما أن صغر سنه سيجعله واحدا من أبرز أوراق التشكيلة الوطنية مستقبلا.

هذا وكشف ماجر عن تضامنه الكبير مع براهيمي، بعد أن بقي الأخير احتياطيا في لقاء كينيا، بعد أن كان لاعب بورتو البرتغالي الخيار الأول لماجر خلال عهدته مع المنتخب، وترك محلل “الأمبيسي” الانطباع بأن بقاء براهيمي في الاحتياط قرار “ظرفي” فقط، رغم أن الجميع يعرف بأن بلماضي غير مقتنع بمردوده مقارنة بالمتألق بلايلي، وقال بهذا الشأن: “فيما يخص اختيار بلايلي بدلا من براهيمي، بكل صراحة وليس انتقاصا من قيمة براهيمي الذي يبقى دائما لاعبا ممتازا، قد يكون بلماضي وجد أن منتخب كينيا ليس بالقوي لهذا لم يستعن ببراهيمي”، قبل أن يضيف: “كل مدرب لديه إستراتيجية خاصة ومقتنع بها ويطبقها، حتى لو كان براهيمي في دكة البدلاء فإنه يبقى بالنسبة لي لاعبا كبيرا”، ما يعني بأن ماجر هو الجزائري الوحيد الذي يتوقع مشاركة براهيمي أساسيا على حساب بلايلي.

من جهة أخرى، ثمن الدولي السابق الفوز أمام كينيا قبل لقاء السنغال، وصرح بهذا الشأن: “نبارك للشعب الجزائري والمنتخب الوطني على هذا الفوز المستحق وقبل المباراة الصعبة المقبلة أمام السنغال”، مضيفا: “لقد كانت ثلاث نقاط مستحقة”.

إسماعيل بن ناصر رابح ماجر ياسين براهيمي

مقالات ذات صلة

  • عاد من بعيد..

    بلايلي يتفوق على نجوم "الكان"

    يبصم يوسف بلايلي على موسم مميز على كافة الأصعدة مع ناديه الترجي التونسي، ومع الخضر في كأس أمم أفريقيا الحالية، حيث عاد وصنع لنفسه اسما…

    • 473
    • 0
  • مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي يتحدث عن انجاز نصف النهائي:

    لست ساحرا ولا سياسيا ولا صانع معجزات!!

    أكد مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي، أن الشكر الكبير في بلوغ النهائي يقدم إلى اللاعبين وليس له، مشيرا إلى أنه ليس بساحر ولا بسياسي ولا…

    • 2900
    • 0
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close