الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 12 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:16
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

لم تمر التصريحات التي صدرت عن وزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح، من وهران، دون أن تخلف جملة من التساؤلات حول توقيتها وخلفياتها والجهات التي تستهدفها.

لوح وفي خطاب له أمام فعاليات المجتمع المدني الإثنين، بقاعة المحاضرات الكبرى لفندق الشيراتون بولاية وهران، أطلق تصريحات فسرت على أنها موجهة للوزير الأول، أحمد أويحيى، بسبب طريقة إدارته لبعض الملفات، وكذا تعاطيه مع انشغالات الفئات الهشة من المجتمع، فضلا عن قرارات أثارت غضبا، قبل أزيد من عقدين من الزمن.

وزير العدل وإن لم يسم أويحيى صراحة، إلا أن كل من سمع كلامه، أيقن أن المعنى بتلك السهام هو الوزير الأول الحالي. واللافت في الأمر هو أن الانتقاد لم يقتصر على حادثة بعينها، وإنما امتد إلى ما يعتبره البعض “أخطاء” وقعت قبل أزيد من عقدين من الزمن. المقاربة واضحة هنا، وهي أن من صدرت عنه هذه الانتقادات أراد أن يوصل الرسالة كاملة ويصيب بها الهدف ذاته، بشكل لا يترك أي مجال للـتأويل أو التشكيك.

ممثل الحكومة عاد إلى ما يعرف بـ”حملة الأيادي البيضاء” التي وقعت في النصف الثاني من عشرية التسعينيات، والتي أدت، كما هو معلوم، إلى سجن أزيد من سبعة آلاف إطار وإطار سام في الدولة، بتهم تبين لاحقا أن الكثير منها جزافية وزائفة، علما أن الوزير الأول الحالي، كان يومها رئيسا للحكومة في عهد الرئيس السابق، اليمين زروال.

 وقال لوح في هذا الصدد: “إن التعسفات التي وقعت في حق إطارات الدولة قد انتهت ولا عودة إليها إطلاقًا في إطار القانون”، وشدد ممثل الحكومة على أن “العدالة في الوقت الحاضر لا تنظر في الممنوع وغير الممنوع، بل تقوم على قواعد واسعة لمواكبة التطور الذي يعكس قيم المجتمع ومعالمه وأخلاقيات الأمة ومبادئها”.

ولأن الرسالة لم تكن عابرة، فقد استحضر الطيب لوح حادثة أخرى، لكنها تعود إلى العام المنصرم فقط، وهي تلك المتعلقة بفرض الرسوم على بعض الوثائق البيومترية، حيث أكد أن الحكومة (التي يقودها أويحيى)، هي التي أدرجت تلك الرسوم ضمن مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2018، وقد كادت تلك الرسوم أن تحال ضمن المشروع إلى غرفتي البرلمان، غير أن الرئيس بوتفليقة تدخل في اجتماع مجلس الوزراء ليسقط تلك الرسوم.

ويفهم من الرسالة التي أراد لوح إيصالها إلى الرأي العام، أنه لولا الرئيس بوتفليقة لفرضت الحكومة على الجزائريين تحمّل أعباء مالية إضافية عند استخراجهم للوثائق البيومترية، أما الذي يقف خلف تلك الرسوم فهو الوزير الأول، باعتباره آخر المسؤولين الذين يوقعون على الرسوم في مشاريع قانون المالية قبل أن يصادق عليها مجلس الوزراء برئاسة الرئيس بوتفليقة.

واللافت في الأمر هو أن هذه الانتقادات جاءت من وزير في حكومة تقودها الشخصية المستهدفة بتلك الانتقادات. ومن منطلق الموقع الذي يتحدث منه وزير العدل، يمكن القول حسب مراقبين إن توقيت هذه الانتقادات وهدفها، يدفع إلى التساؤل حول المغزى منها.

هل الأمر يتعلق بدعوة لأويحيى إلى “العودة إلى النظام”؟ ثم ما علاقة هذه الانتقادات بما يشاع عن قرب إقدام الرئيس بوتفليقة على إجراء تعديل حكومي؟ وهل سيكون رأس أويحيى مطلوبا فيه، أم أن الأمر سيقتصر على مجرد تغيير يطيح ببعض الوزراء الذين رسبوا في اختبار النهوض بقطاعاتهم المتعثرة؟

https://goo.gl/oHU3MV
أحمد أويحيى الطيب لوح وهران
28 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أوراسي

    1- الإشارة إلى الأخطاء وإثارة سلبيات بعض الممارسات ليست مهمة فحسب إنما ضرورية وواجب وطني وإن كان السيد وزير العدل أول من أجتهد وتحمل مسؤولية الإشارة إليها وإثارتها يكون له الفضل الكبير فهي واقع قد حدث ومحاولة تجنبها فعل وطني يضاف إلى سجل محاسن الإيجابيات إيعد عمل ليس في متناول أي كان، لا أرى أن السيد وزير العدل يقصد شخصية السيد الوزير الأول وإن كان فالسيد اويحيا لم يكن ملاكا ولا حائزا لخاتم سليمان،كذلك المحيط والظروف التي عمل ويعمل فيها ليست جنة الفردوس فقد كانت جحيما وملائكة الشيطان كان لها دور مهدم أحيانا( تحت شعار التنظيف )تمت تصفية كثيرا من الإطارات النظيفة الكفأة وتهميش الباقين..يتبع

  • أوراسي

    2 – تحت شعار التصفية والتنظيف خاصة في جهاز القضاء أبعدت كثيرا من الكفاءات في جهاز القضاء وعوضت ببعض الحثالات وهمشت الباقية عن طريق التحفظ على الأغلبية النظيفة خاصة ممن واجهوا خطر الإرهاب بحياتهم وتحملوا مسؤولية العمل في ظروف جد خطرة وقاسية وأسندت المسؤوليات والمهام الحساسة على مستوى الجهات القضائية لبعض السفهاء من القضاة المرتشين وهو ما أعطى للجهاز القضائي ضربة قاضية والفساد الذي يعاني منه الجهاز ويدفع المواطن ثمنه حاليا هو نتاج نظام تسلط الفاسدين وقتها،بقاياهم لا زالت تعبث بمصالح المواطن والوطن(اسندت مسؤوليات في الجهاز لأشخاص كان يفترض أن يكون مكانهم السجن لا الإشراف على سجن المواطن البريء)

  • زعموش

    تنـــــــــــــــــــــــــابز الزوجات…لاأكثر

  • ملاحظ

    كلكم دون سواء تقتزفون اخطاء صبيانية وتتخذون بالقرارات غبية غير مدروسة ، وكلكم تشهرون بأنفسكم امام الكاميرات بإنجازات في قطاعتكم لتسوقوننا، فالعدالة خروطوا نتاعك التي تتفنن في ملاحقة المواطنين المعارضين للعهدة الخامسة وتتركون مغتصبين الاطفال والمشاغبين وباركينار وقاتلين الارواح والمافيا وفساد هي حصيلة قطاعك اما حصيلة الحكومة فهي كذالك كارثية اخرجت من نفس الرؤوس الفارغة وزادت ازمة والفضائح وتعفن من ذرواتها وتستحمرون بعقول الشعب بأن ردائتك اخف من ردائة مول الكيران، عندكم لسان طويل وفعلا لا يوجد اطول لسان بالعالم من مسؤولين بلادنا ومسحوه كالعادة قرار على ظهر الرئيس الجمهورية..وانتم تنهبوا في شعب

  • عبدالقادر الجزائـــري

    أويحيى استئصالي ، دكتاتوري ، ديماغوجي ، ويكره الشعب بل يؤرقه أن يأكل المواطن الجزائري علبة ” ياوورت “!!! / الأرندي حزب “زاد بشلاغمو” مباشرة بعد تأسيسه فاز بالانتخابات وبالأغلبية !!! طبعا بالتزوير …حسبنا الله ونعم الوكيل في أويحيى وكل من وقف معه في محاولة تغريب المجتمع الجزائري وسلخه عن قِيَّمِهِ الاسلامية وعاداته وتقاليده العريقة المحتشمة وإدخال الجزائر في متاهات غريبة عن الشعب الجزائري…لقاؤنا أمام الله يوم القيامة ، فافعلوا مابدى لكم ، وإن غدا لناظره قريب …

  • Ezzine

    في الواقع لا فرق بين )–المدعى والمدعى عليه –(-كلاهما في نفس الوعاء ويقال: كل وعاء بما فيه ينضَح!؟

  • b200

    la justice doit retourner a ces prerogatives , tout algeriens cadre ou non est résponsable devant le juge et non devant ces supérieurs. il ya le règlement interne et il ya la Plainte qui vient de l’extérieur..sinon ça devient des règlements de compte ou de la jalousie. un bon cadre de l’état dérange tout le monde car son travail fait montrer le niveau des autres, ils lui collent quoique ce soit pour éviter qu’il se place comme modele de travail..jusqu’à aller l’empêcher de partir a l’étranger pour travailler. tu ne veux pas de lui dans ta caste alors laisse le aller ailleurs

  • الوطني

    ماذا يخفي انتقاد لوح لأويحيى من وهران؟ .. المر واضح ان اويحي هو سبب المصائب التي تعيشها الجزائر وما عليكم الا الملاحظة كلما رحل من الحكومة تنفس الشعب وتآخى واطمأن بينما بمجردج عودته تبدأ المصائب والمكائد والقتل والسجون والكوليرا والكوكايين وحل المؤسسات والعنصرية هذا قبايلي هذا عربي .. ان انتقاد لوح يخفي الكثير آخرها زمرة الفساد بقيادة اويحي وسيدهم السعيد وطحكوت وحداد هم سبب سجن جنرالات الجيش خريجي اشبال الثورة والجامعة الجزائرية زمرة اويحي من بقايا كابرانات فرنسا راهم اخلطو وبدون سجن هؤلاء ومحاسبتهم ستظل الجزائر رهينة لفرنسا وعملائها على ابناء الجيش الاحرار سجن اويحي واحبابه وسوف ترون الجزائر

  • b200

    seul le juge suite a une enquete qui décide oui ou non a une personne de quiter le pays. aucun n’a le droit de le faire a sa place. les bons cadres sont objets plus de jalousie que de corruptions ou autres choses. il ya des millions de très bons cadres qui font leur travail et qui sont intelligents et preneur d’initiative et qui n’attendent pas qu’on le pique pour bouger et prendre l’avant ..ce sont les bras cassés les intrus et les faussaires qui font de l’agitation et source de fausse nouvelle souvent de grand colporteurs qui coure vers les ministères pour colporter le faux

  • كمال

    محاولة محاربة الفساد في ظل نظام سياسي مبني أساسا منذ ولادته على الفساد، السعي للقضاء على الفساد داخل نظام مؤسس على الزبائنية و استقطاب الولاء بالجهوية و الحق في الانتفاع والاستحواذ على المال العام جنون و مقاتلة للطواحين. التهمة التي يجوز ربما توجيهها للأمين للأرندي هي تهمة الدانكشوتية. من كان داخل النظام يسكت على كل شيء و من لا يقبل الفساد لا يدخل النظام ومن أراد محاربة الفساد عليه أن يحارب النظام ككل و في هذه الحالة يعرض نفسه لما أصاب خيضر و كريم بلقاسم و شعباني و بوضياف و كثيرين لا يعرفهم الشُّعيْب الجزائري.

  • الوطني

    ليس باتهام بل حقيقة ومن يمنع بالحاج من الصلاة ومن سجن تامالت حتى الموت ومن حل المؤسسات في التسعينيات وتم التنكيل باحسن من كان يسيرها من اطارات خاصة العرب تم تهميشهم والصاق تهمة الارهاب للقضاء عليهم نهائيا وتوزيع مؤسساتهم على ابناء جلدتك من حداد الى سيدهم السعيد الى طحكوت …. من رفض التخلي اتهمته بالارهاب ومرمدتهم منهم من هرب للخارج ومن من ارسلتهم الى الصحاري وما حكاية الفيس الا هذا هو الهدف منها ….

  • جرنان

    هذا أخطر على الجزائر من هيتلر !

  • قيريبري

    +- غلق عشارات المؤساسة في التسعينيات !
    +- سجن 7000 إيطار بطوليس في التسعينات !
    +-صاحب الضريبة القاتلة للشعب…
    +- L’homme deLa ponction sur les salaires des travailleurs
    +- صاحب،والله، يا غاشي ما طيح لكم اليايورت وما ذوقوهوش مادام أن ربها !
    – صناعة رب الدزيار
    استئصالي ،
    دكتاتوري ،
    ديماغوجي ،
    ومنتقم من الشعب بمختلف الطورق !
    معناه كلاه فوكس وبوبي !
    ما عليه إلآ أن يختفي إلى الأبد.

  • أوراسي

    5 السيد اويحيا لم يكن يوما استئصاليا ولا دكتاتوريا ويكره الشعب كما تعتقد ولا سيئا بالشكل الذي تحاول تكريسه بفعل أنتمائك لحزب أعاث في أرض الجزائر فسادا،إنما العكس يحب وطنه واستمات في الدفاع عليه وقدم خدمات مفيدة للجزار وإن حدثت اخطاء كثيرة في عهده (بفعل بعض الفاسدين أعاثوا في الأرض فسادا) وبفضله قد تكون أقل ضررا لو كان البعض في مكانه فهو أفضل من الكثير ممن سبقوه في منصب احتلها ، خطأه المبالغة في الثقة في المحيط الذي يعمل معه بفعل طبعه في تفضيل العمل الجماعي فهو غير مستبد برايه كما أعتقد،كذلك الدفاع المستميت على من يتق فيهم من مساعديه وقد يكونوا سيئين( يعمل وفق المعطيات المتوفرة من المساعدين)

  • mohamed tarfi

    MR Ouyahia fait peur a beaucoup de gens;serait il le candidat de Mr Boutefliqa à la présidence de la république. un clan du pouvoir panique.

  • محند سعيدي

    الاطارات هجرت واخرى همشت اما الاطارات التي يتحدث عنها لوح لقد اثبت تحكمها في الفن رداءة … اما اويحي عندما كانت تسيل الدماء و الخزينة الفارغة بقي في الجزاير مع المخلصين اوفياء للوطن.

  • شعبي

    والله ما دام هدا الوجه يتحكم في رقاب الشعب فلن يتغير شيء هو انسان اناني حقود لا يحب احدا ويخاف من كل احد هو من ادخلهم السجن لانه كان وزيرا اولا في دلك الوقت وان بقي مسؤولا سيقضي على ما بقي من الغاشي الراشي بالتجويع وكثرة الضرائب وغيرها

  • L'EXORCISTE

    ينطبق على هؤلاء عبارة بفيلم L’EXORCISTE الأمريكي واضحة وبالعربية (لما ذهب القس للعراق) تقول ((شيطان يحارب شيطان)) …

  • alger

    ouyahya doitpartir HADAD DOIT PARTIR sidhoum doit partir

  • elgarib

    عندما تنهار الدولة يكثروا المنجمون و الأ فاقون و المتفقهون الإنتهازيون و تعم الإشاعة و تطول المناظرات و تقصر البصيرة و يتشوش الفكر.
    وعن كعب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يكون بعدي أمراء يعملون بغير طاعة الله فمن شاركهم في عملهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه، ومن لم يشاركهم في عملهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه»

  • الوطن يسكننا رغم إبعادنا عنه

    لا أدري أي وصف يمكن أن يوصف به هذا الاستخفاف؟؟ من عين هذا القذر ذي المهام القذرة الشعب أم من يجلس على كرسي رئاسة الجمهورية؟؟
    القاسم المشترك بينكم هو الشر والفساد والإفساد
    قرروا ما شئتم وخونوا وارتعوا كما شئتم لكن لنا رب نجعله في نحوركم ولكم غد قريب بائس وحالك

  • Hafid

    Il critique son chef hierachique en public et si tu crois etre plus competent on aimerait vous voir au commande du gouvernement

  • سعيد

    رد على المسمى كمال
    قال كمال:”و كثيرين لا يعرفهم الشُّعيْب الجزائري”. الشعب الجزائري و ليس الشعيب الجزائري يا سي كمال. هل هدا الخطأ زلة قلمك أم خطأ متعمد؟!! و كيف عرفتهم أنت ما دام الشعب الجزائري لا يعرفهم، أم أنت لست جزائري؟!! ابدي برأيك دون أن تنتهك حقوق الآخرين.

  • hrire

    معروف على لوح انه خديم سيده و ما قاله كان مملاء عليه لانهاء مهام اويحى

  • Dima 3guebhoum

    خاصة في جهاز القضاء أبعدت كثيرا من الكفاءات في جهاز القضاء وعوضت ببعض الحثالات وهمشت الباقية عن طريق التحفظ على الأغلبية النظيفة خاصة ممن واجهوا خطر الإرهاب بحياتهم وتحملوا مسؤولية العمل في ظروف جد خطرة وقاسية وأسندت المسؤوليات والمهام الحساسة على مستوى الجهات القضائية لبعض السفهاء من القضاة المرتشين وهو ما أعطى للجهاز القضائي ضربة قاضية والفساد الذي يعاني منه الجهاز ويدفع المواطن ثمنه حاليا هو نتاج نظام تسلط الفاسدين وقتها،بقاياهم لا زالت تعبث بمصالح المواطن والوطن(اسندت مسؤوليات في الجهاز لأشخاص كان يفترض أن يكون مكانهم السجن لا الإشراف على سجن المواطن البريء)
    Merci Aourassi

  • الشيخ عقبة

    21 عندما أقرأ هذا النوع من التعليقات تجدني أشعر بألم شديد ( أن يبعد شخص يحب وطنه قهرا ماديا أو معنويا شيء مقرف ) عد إلى وطنك ، الفساد جعل الجميع يعاني بما فيهم من أشرت إليهما على أنهما السبب وإن كنت لست معك مئة في المئة وإن ساهما بشكل اوبآخر ( لو كانا واحدهما الفاسدان لما وقع كل هذا الفساد ) الجميع ساهم والعدو الخطير هو جهل الشعب المعمم إذ هو من سهل للفاسدين عملية النهب ونشر الفساد ، لكن ، مهما طال اليليل فالنهار قادم

  • محمد

    ومادا عن الضريبة التي يدفعها المتقاعدون عن الدخل الإجمالي ؟ مدى قانونيتها ؟

  • مراد أوذيع

    هي حرب خنادق و انطلاقة لحملة مسبقة للرئاسيات المقبلة وعلي كل حال فهي أمور عادية

close
close