الإثنين 21 ماي 2018 م, الموافق لـ 05 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 19:52
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

الرئيس الفرنسي لدى استقباله في الجزائر

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، إلى الجزائر، في الزيارة الرسمية الأولى له منذ وصوله إلى قصر الإيليزيه.

وكان في استقبال الرئيس الفرنسي، رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، رفقة العديد من الوزراء والمسؤولين، من بينهم الوزير الأول، أحمد أويحيى، ونائب وزير الدفاع الوطني، أحمد قايد صالح، ووزير الخارجية، عبد القادر مساهل.

كما رافق الرئيس ماكرون، العديد من الوزراء ورجال الأعمال الفرنسيين يتقدمهم، وزير الخارجية جون إيف لودريان.

وشهدت زيارة الرئيس الفرنسي إلى الجزائر إجراءات أمنية مشددة على طول مسار الزيارة والجولة التي قام بها في العاصمة.

وخضعت الشوارع المعنية بالزيارة من ساحة موريس أودان إلى ساحة الأمير عبد القادر، لإجراءات أمنية شملت غلق كل الطرقات الرئيسية والثانوية، خاصة على مستوى ساحة البريد المركزي التي شهدت إنزالا غير مسبوق لعناصر الأمن الذين طوقوا كل المداخل والمخارج إلى ساحة الأمير عبد القادر.

وتم إخضاع المواطنين في عديد النقاط للتفتيش خاصة على مستوى مدخل شارع العربي بن مهدي، وتسييج كل الطرقات بشكل أثر على حركة مرور الراجلين والسائقين على حد سواء، كما تم تغيير مسار الحافلات و السيارات منعا لمرورها عبر الطريق المعني بالزيارة.

وتجمهر المئات من المواطنين على أطراف الطرقات لاستقبال ماكرون، الذي اختار أن تكون بداية زيارته الرسمية للجزائر من شوارع العاصمة.

واستهل ماكرون زيارته بالترحم على شهداء ثورة التحرير، ووضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري بمقام الشهيد.

وتوجه الرئيس ماكرون، بعدها، إلى شارع العربي بن مهيدي بالعاصمة أين ترجل من سيارته، وتوجه نحو جموع المواطنين بالساحة المقابلة للبريد المركزي وتبادل الحديث مع بعضهم.

وتجول الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون رفقة رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، من ساحة البريد المركزي مرورا بشارع العربي بن مهيدي، وصولا إلى ساحة الأمير عبد القادر، حيث التقى مجموعة من الشباب، في وقت هتف البعض مطالبين منه منحهم “الفيزا”، فيما اكتفى آخرون بالتقاط صور “سيلفي” معه.

مقالات ذات صلة

13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • العباسي

    لا مرحبا به صراحتا حب من حب وكره من كره

  • تصحصي خطأ

    ماكرون يضع إكليلا من الزهور بمقام الشهيد ترحما على أرواح شهداء ثورة التحرير. بل الأصح قول وضع اكليل زهور ترحما على الجندي المجهول كما جاء في الإعلام الفرنسي و كيف له أن يترحم على الشهداء و هو لا يعترف بجرائم الإستعمار

  • Mohamed

    انا بالنسبة إليا ماكرون أراد ان يقول انا شاب ولست من الجيل الثورة والاستعمار
    ومهمتي هي رفع التحدي معكم لتخطي العراقل الى النجاح

    لاننسى اننا ليس لدينا إحتياطي الصرف اي المحلل الاقتصادي وسياسي يشكلو
    لازم كما المغرب نطلب ما نحتاجه Direct من تكنولوجية
    ولا نعتقد اننا قوة كبرى لاننا نتخبط في مشاكل بدأ بالسياسة والاقتصاد
    التعليم في الجزائر تركت المحللين يكون مستواهم ضعيف من طبيعي لا تفهاموني لانه يجب على إنسان يتنقل الى دول ويتابع الحدث حتى تفتح له مجال التفكير جديدة ويحسن تفسير الاشياء

  • ملاحظ

    ما اشبه الأمس باليوم, بالامس كان غاشي والحركى يستقبلون De gaulle بالورود وصوره ويهتفون “Algerie Française” جزائر فرنسية بينما رجالهم يجاهدون بأعالي الجبال واليوم من الغاشي اصبحوا في المسؤولية يستقبلون رئيس فرنسي ومنهم واحفادهم يطالبون رئيس Macron ب”VISA” ويلتقطون الصور معه….صدقت يا بوضياف.الى اين تتجه الجزائر؟ أه يا ديدوش أي يا بن مهيدي أه يا عميروش…

  • Laid

    نحن الجزائريون ندّعوا أشياء ونفعل ضدها كثيراً ما نسمع يسبون فرنسا ولكن عندما يزور رئيس من رؤساء فرنسا يتجمهرون لاستقباله كم زار بوتفليقة فرنسا قبل مرضه هل سمعتم أو رأيتم الفرنسيين يتجمهرون لاستقباله أبداً فوالله أغلب الفرنسيين لا يسمعون بزيارته لأن الصحافة الفرنسية لاتبث خبره إطلاقاً لأن حكامنا يهينون شعبهم وفرنسا و غيرها يهينونهم انظروا غداً أويحي سيزور فرنسا تابعوا قنوات فرنسا واحكموا على كلامي

  • راني زعفانر

    حيث التقى مجموعة من الشباب، في وقت هتف البعض مطالبين منه منحهم “الفيزا”،
    *******************************************************************
    بدون تعليق

  • 0

    الجزائر لم تستقل و لن تستقل ابدا ما دام الحركى فيها

  • ابن الجزائر

    اقسم بالله العلي العظيم منذ استقلال الجزائر الى اليوم لم تعش ولو ثانية واحدة من الذل والمهانة مثل اليوم ويقولون للشعب الجزائري نحن في خدمتكم بل العكس هم في خدمة اسيادهم الفرنسيين والدليل على ذلك الاهانة التي وجهها لهم رئيس الاستعمار الفرنسي حيث ترك مستقبليه ينتظرون لفترة طويلة تجاوزت الاعراف الديبلوماسية ويقولون لنا العهدة الخامسة والسادسة والاربعين الللهم يارب عجل برحيل هذا النظام المتعفن انه اهلك العباد والبلاد من فضلك انشري ياشروق انه الواقع المر من فضلك انشري اللعنة غلى فرنسا ومن حبها

  • محند

    الشيخ ديغول وابنائه البونيشات والحركي قصة مؤلمة و طويلة ولكن الخونة دفنوها الى الابد

  • عباس شريط

    ، ** على هؤلاء الشباب الذين طالبوا الرئيس الفرنسي ماكرون بمنحهم الفيزا للخروج من على وجه هذه الارض الطيبة ، بان اجداد ماكرون هم من عذبوا وشردوا وقتلوا ازيد من مليون ونصف شهيدا ، فقد كان المفروض من هؤلاء الشباب مطالبة الرئيس بالاعتذار عما فعل اجداده بعباد اهل هذه الارض الطيبة . وهو يسير في شوارع الشهداء الابرار بدل المطالبة بالفيزا …. واسفاه ان اعيش انا شاب عصر الثورة مثل هذه المواقف اليوم .

  • Sniper Dz

    وين راهم بودكاستر ديزاد لي يلعبوا بالمشاعرالناس ألا تستحق زيارة ماكرون “كلاش “

  • 0

    ماكرون مصدرها مكر…و المكر من صفات الاستعمار المتمثلة في “الدهاء، المكر، الخداع، النهم و الشراسة”… و هذه الصفات لا يمكنها أن تؤثر وحدها ما لم تساعدها القابلية للاستعمار المتسمة بصفات “الدناءة، السفالة، النجاسة، الخبث و الخيانة”…كما وضحها بن نبي رحمه الله في كتابه بين الرشاد و التيه، في الفصل السادس تحت عنوان “في الصراع الفكري” (ص 197)….؟؟؟؟

  • 0

    شفت فيديو فى اليوتوب على استقبال ما يسمون أنفسهم جزائريين ومسلمين رئيس دولة الاستعمار بزغاريد أشباه النساء وبااستجداء أشباه الرجال على الفيزا والله فشلت وقلت لو كان يعلم العربى بن مهيدى ومصطفى بن بولعيد وسى الحواس وعمروش وغيرهم من أبطال شهداء الثورة هذه المشاهد العار والخيانة ونخاسة هل كانو يسلكون ذلك الطريق .