الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 م, الموافق لـ 08 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

ايمانويل ماكرون

أطلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تصريحات جديدة حول ما يسميه الحرب على التشدد الإسلامي بالقول “الخوف سيغير موقعه”، وهي عبارة مقتبسة من مقولة لرئيس الحكومة الراحل رضا مالك خلال أزمة التسعينيات.
ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن ماكرون، قوله خلال جلسة لمجلس الدفاع عقدت مساء الأحد، للنظر في طريقة الرد على حادثة مقتل معلم التاريخ بباريس “ّالخوف سيغير موقعه” وأن “الإسلاميين لن يناموا مرتاحين في فرنسا”.
وكانت هذه العبارة مشابهة، لما نقل عن رئيس الحكومة الراحل رضا مالك، في عز أزمة التسعينيات، عندما صرح أنه “على الرعب أن يغير موقعه”.
وكانت هذه التصريحات خلال جنازة المسرحي عبد القادر علولة، الذي اغتيل في عملية إرهابية شهر مارس 1994، وكان وقتها الراحل رضا مالك رئيسا للحكومة، أين ألقى كلمة تأبينية بالمقبرة.
وكانت هذه العبارة إيذانا ببداية سياسة “الكل أمني”، التي عاشتها الجزائر في تلك الفترة، ولاقت انتقادات بسبب حجم التجاوزات التي خلفتها.
ويقول الراحل رضا مالك في تصريحات سابقة، حول ظروف إطلاق هذه التصريحات “أنه في ذلك الوقت كان الرأي العام خائفا، من صحفيين وجامعيين، كل الناس، والمجتمع الجزائري كله خائف، لدرجة أن أصبح الجميع يرتعد يقول لنا تفاوضوا مع هؤلاء الناس أي الإسلاميين وننتهي من هذا الأمر ونكف شرهم”.
وأضاف “كنت في ذلك الوقت رئيس حكومة، وكان هذا التخوف خطيرا جدا، لهذا قلت إن الخوف يجب أن ينتقل ويصبح عند الإرهاب، وليس لدى المجتمع لأن الكفاح أتى بنتيجة وبالكفاح لابد أن تبقى الجزائر واقفة والجزائر لديها مبادئها”.

إيمانويل ماكرون الجزائر فرنسا

مقالات ذات صلة

600

22 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سماعين

    قال ماكرون
    الإسلاميين لن يناموا مرتاحين في فرنسا”.
    ماذا يقصد بالاسلاميين
    هل يقصد المسلمين ؟

  • amis

    اذا اقتبس ماكرون تلك المقولة ” الخوف سيغير موقعه” من واحد من قلمات وكبار وأبطال وزعماء هذا الوطن والذي كان من جماعة المفاوضين في ايفيان لأنه ببساطة يعرف قيمة هذا الرجل الذي لا نعرف نحن الجزائريين قيمته بالاضافة الى أن رضا مالك سبق ماكرون في التصدي للضلاميين وأعداء الاستقرار والطمأنينة حيث كان من الأوائل الذين حذرونا من هؤلاء المجرمين

  • ملاحظ

    استٸصاليون واشباه المجاهدين الذين قدموا خدمات لفرنسا بكل الاخلاص، هو فقط رد الاعتبار لهم من الرٸيس الفرنسي
    في التسعينات مسحوا الاسلام بالارهاب والخوارج و فيس الخارجي المنحل، واستعملوا كل الطرق من غلق المساجد لا علاقة بهم بالارهاب، تضييق علی الملتحيين والمحجبات، منع الصلاة الفجر او تضييق عليهم حدف الاذان من القناة اليتيمة
    تعيين علمانيين وضباط فرنسا سابقا في حكومات التسعينات مٶقتة وعلی راْسهم علی هارون وخالد جزار
    فرنسا استٸجرت بهٶلاء لمحاربة الاسلام ولا يزال ذيولها يقودون حملتهم علی الاسلام كبوراري وجزام وغيرهم ودستور علماني جديد منهم

  • مواطن

    يقصد انه سيتم استهداف الجزائر بالإرهاب بواسطة ترحيل اشخاص كما يزعم غير مرغوب فيهم في فرنسا و الذين ربما دربتهم فرنسا و كذلك الذين اطلق سراحهم في مالي ….الحذر ثم الحذر …فرنسا تريد ابقاء الجزائر تحت مضلتها …لكن ان شاء الله ما يجري في الجزائر هو تكملة للثورة التحريرية54

  • أمين

    الإرهابيون على أشكالهم يقعون و من بعضهم يقتبسون

  • محمد☪Mohamed

    المقولة هذي قٍيلة من طرف شباب متطرف في تواصل الإجتماعي حثى في TikTok قبل ماكرون.
    شيء يحظر من اليمين المتطرف , ودائما المسلم يقدم لهم خدمة .
    سا أعيد البحث عليها.

  • lili

    allahraleb il connais pas la différence

  • لا تنخدع انهم اصل التطرف والارهاب

    اكثر المتشددين والمتطرفين دينيا هم الفرنسيين وكل الغرب والشرق المسيحي وخاصة اليهود
    بعض المغفلين من المسلمين يضن ان انظمة الغرب والشرق غير متدينين
    لو تبحث ستجد مثلا حاكمة بريطانيا هي نفسها رئيسة الكنيسة
    شوف مثلا رئيس روسيا وامريكا يصلون في الكنيسة
    وحكام الدول المسلمة يصلوا في العيد فقط
    شوف اليهود كيف يقتلون الفلسطينيين لاقامة دولة دينية ليعيشوا فيها لوحدهم أليس هذا تطرف وارهاب
    انظر للجرائم الارهابية التي ارتكبتها فرنسا وكل هذه الدول الصليبية في المسلمين من احتلال الجزائر الى احتلال العراق 2003 وبوش سمى هذا الاحتلال صراحة بالحرب الصليبية
    اذن على المسلم ان لا ينخدع بعلمانية الغرب

  • محمد إسلام

    “كَذَٰلِكَ قَالَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم مِّثْلَ قَوْلِهِمْ ۘ
    تَشَابَهَتْ قُلُوبُهُمْ ۗ قَدْ بَيَّنَّا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (118)” – ( البقرة)

  • محمد ب

    الإسلام لم يكن يوما متشددا بل فتح الكثير من الدول الآسيوية بالمعاملة الحسنة,لكن ما زال في نفسية أعداء الإسلام البغض الذي يحملهم على خلق الأعذار لمحاربة المسلمين من أجل حادث جرم هنا أو هناك.
    ــ فهل سمّى ماكرون من أباد مصلي مسجد نيو زلندا بالصليبي المتطرف؟ أو ما فعله آباءه في الجزائر بالصليبية المجرمة ؟ أو…أو . بل هو حاقد على الإسلام ويتتبع عورات بعض المسلمين حسدا وحقدا , فهل تتبعوا البوذيين وما يعاني منه النّساء والأطفال في مينمار ؟ وماذا نسمّي متحف الجماجم عنده أم هذا تقدم وصداقة وأخوة .
    أمّا مالك فهو بين يدي خالقه والله عدل (فمن يعمل مثقار ذرة شرّ يره) وحماقة الدّنيا لا تدو.م.

  • جمال

    المقولة ليست لرضا مالك بل لي سوستل في عهد الاستعمار ضد المجاهدين و الجزائريين

  • مشاشي

    للمعلق 1سماعين :اذا كنت لا تفرق بين المسلم والاسلامي فقد رفع عنك القلم
    يقصد بالاسلاميين الذين حولوا الاسلام الى ايديولوجية تقوم على أن الإسلام ليس ديناً ونظاماً للعبادات فحسب وإنما هو نظام سياسي أيضاً .. وهذا ما لا يمكن أن يكون في دولة علمانية منذ 115 سنة وأكثر من ذلك فهو أي ماكرون في بلده وسيد قراراته فليعلن الحرب على من شاء

  • خليل إ براهيم

    مقولة رضا مالك مملاة عليه.

  • عبدالله FreeThink

    هم من يصنع الإرهاب ويقوم بالعمليات ، لتنفيذ أجندة تقييد الحريات و إضطهاد المسلمين.

  • سيف الحجاج

    اللهم اهلكه مثلما اهلكت قارون وفرعون ….

  • مصطفى

    انكم تلعبون بالنار ، والمشعل الذي اشعلتموه سيحرق بيوتكم .

  • elgarib

    هذه نقطة من البحر;الدليل
    مجازر فرنسية مروعة في الجزائر

  • Bela

    لامجال للمقرانة في الظروف التي كانت تعيشها الجزائر حينها و قال رضا مالك تلك المقولة والظروف التي تعيشها فرنسا حاليا، الجزائر حينها كانت تواجه أغوال أصحاب مقولة،، عليها نحيا وعليها نموت،، و مقولة،، تسقط الديمقراطية،،
    لو واجهتهم الفرنسيون لفروا بجلودهم وأخلوا فرنسا كما أخلاها أبائهم من قبل ، وفروا نحو الجزائرعند قدوم النازية، هؤلاء التي تنكل بهم فرنسا مجرّد شباب ملتزمون، ضحايا للعبة إنتخابية قدرة بغية إستمالة أصوات اليمين المتطرف، وعلى وزارتنا الخارجية الخروج من صمتها، والمطالبة بالأدلة التي تدينهم قبل القبول بإستلامهم

  • محفوظ

    ……الكلام قيل وكأن لرضا مالك كلمة في الموضوع…..قرار الإنقلاب وتدمير البلد كانت توافق صهيوني فرنسي, أما المطبقون فكانوا محليين…….التنيجة حالة الجزائر التي نراه……لماذا؟ إن لم يكن ذالك مقصود….

  • نذير

    والعبارة بدورها اقتبسها رضا مالك من خطاب دوغول أثناء الثورة التحريرية

  • نذير

    في الحقيقة فرنسا متخوفة من ازدياد عدد المسلمين في فرنسا

  • علي عبد الله الجزائري

    ماكرون مثل الطفل الصغير
    الذي لم يستكشف بعد محيطه يحبو بركبته معتقدا ان كل ما حوله هو لعب وتسلية
    ينظر لمقبس التيار الكهربائي ويقول ماذا يوجد فيه يجب ان اجربه

    يبدو انه مصر على تجربة لعبة الصعق وغير مدرك لقوة التيار و ردة فعله

close
close