-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
منذ أن سجل في مرماه غاب عن المنافسة

ماندي وجع رأس جديد لجمال بلماضي

ب. ع
  • 16207
  • 0
ماندي وجع رأس جديد لجمال بلماضي

غريب أمر المدرب الإسباني لنادي فياريال، إيمري، الذي وضع للمباراة الثانية على التوالي عيسى ماندي على مقاعد الاحتياط، بالرغم من أن اللاعب كان بإمكانه الانتقال إلى برشلونة، ولكنه فضل اللعب في فريق الغواصات الصفراء، من أجل صفحة جديدة، وتكمن الغرابة في أن عيسى ماندي في آخر ثانية من مباراة ناديه في مدريد أمام أتلتيكو مدريد سجل هدفا بالخطأ في مرمى حارس النادي الأرجنتيني غولي، وكان واضحا بأن الخطأ من الحارس وليس من اللاعب الجزائري..

لأن كرة ماندي كانت من خارج منطقة العمليات وبضربة رأسية وفي وسط المرمى، ولا أحد فهم توجه الحارس إلى الجهة اليسرى من مرماه، فكانت النتيجة هدف التعادل الذي منح للفريق نقطة وليس ثلاث نقاط كانت ستدعم رصيده.

ويعتمد حاليا مدرب فيا ريال في وسط الدفاع على لاعبين اثنين هما الإسبانيان ألبيول وتوراس، ويخشى أنصار الخضر أن يطول الأمر ويبقى النجم الجزائري على الهامش، لأن قلب الدفاع الجزائري المشكل من الثنائي بلعمري وماندي لا يقبل التغيير في هذا التوقيت الحساس في قلب تصفيات كأس العالم، وهو ما سيشكل وجع رأس حقيقي للمدرب جمال بلماضي خاصة أن عيسى ماندي معني هذا الموسم بمنافسة رابطة أبطال أوربا ومدربه يعوّل على المنافسة على لقب إسبانيا، بعد تراجع برشلونة وريال مدريد وحتى أتليتيكو مدريد، والتريتب الحالي لفياريال مازال ضعيفا بأربع نقاط من أربع مباريات، وأي تهميش للمدافع الجزائري سيؤثر على معنوياته.

هناك من يرى بأن عيسى ماندي ارتكب خطأ عند تركه للفريق الأندلسي بيتيس إشبيليا، حيث ظل على مدار سنوات اللاعب الأساسي الأول في الفريق الأندلسي، بل وتم منحه قيادة الفريق، كما نعم في الموسم الماضي بمدرب كبير وهو بيليغريني، ومع ذلك انتقل إلى فريق أقل شعبية من بيتيس، وأقل حماسا، ولم تكن له من حسنة مقارنة بالفريق الأندلسي، سوى مشاركته في رابطة أبطال أوربا التي تعادل في أولى مبارياتها على أرضه، بهدفين في كل شبكة أمام أطلنطا الإيطالي الذي يبدو متواضعا هذا الموسم ومن دون مشاركة ماندي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!