الثلاثاء 21 أوت 2018 م, الموافق لـ 10 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 21:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

ما أسهل التخوين!

قادة بن عمار كاتب صحافي
  • ---
  • 32

كنّا نعتقد دوما أن “العمالة للخارج” تهمة يحدّدها التاريخ لا الجغرفيا، حتى خرج علينا رهط من المثقفين والمفكرين، ليغيّروا المفهوم ويكيّفوا التهمة حسب “الخارج” الذي أنت متهم بالولاء له، فان تعلق الأمر بالسعودية فأنت “وهابي ظلامي”، وان كان يرتبط بتركيا فأنت “اخواني أصولي” أما إن كنت متهما بالعمالة لقطر فأنت “داعشي”، في حين لو تعلق الأمر بفرنسا، فهو يحتاج إلى تفكير عميق، وإعادة نظر، بل هنالك من قد يخرج علينا قريبا بفتوى مضمونها، العمالة لفرنسا..”حلال..حلال..حلال”!

النقاش الذي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لبلادنا، يُظهر فداحة الوضع الفكري عندنا، وقصور نظر عدد كبير من السياسيين والمثقفين، أو ممن يزعمون اكتساب هذه الصفات، فأن يوجه كاتب له مطلق الحرية في الترحيب برئيس بلد أو لا، أن يوافق على سياساته أو يرفضها، يوجه النقاش ضد من يختلف معه في الرأي ليقول عنهم خونة فهنا الكارثة!

والكارثة الأخطر حين يتهم البقية بتخوينه “على طريقة المثل:”ضربني وبكى سبقنى واشتكى” رغم أنه لا يمارس شيئا منذ صعوده إلى الواجهة  سوى التخوين والتكفير بصورة أو بأخرى!

هؤلاء يعانون من عقدة خطيرة، وهي عقدة “المختلف معهم” أحيانا، هم لا ينظرون إلى مسائل تتصل بالوطنية والدين والهوية والتاريخ والجغرفيا سوى من زاوية واحدة وهي الزاوية التي يكتبون بلغتها ويفكرون بمنطقها، ويصنفون الناس بحسب إيديولوجيتها!

صحيح أنه لم يكن يتعين على عبد الرزاق مقري أن” يحشر” حركته في التهليل لزيارة أردوغان، لكن “الله غالب”..قد يدفعك البعض أحيانا لممارسة “الهبال” بصورة علنية في سبيل الحفاظ على الحد الأدنى من العقل!

قبل أن يطالب كمال داود بمنع زيارة أردوغان، كان عليه أن يسأل نفسه، ماذا نفعل بـ28 ألف عامل في 797 شركة تركية مقرها في الجزائر؟ هل نقول لأردوغان خذهم معك؟ ثم ماذا عن الصفقات أو التبادلات التجارية التي تتجاوز 5 ملايير دولار سنويا ما بين البلدين؟ من سيعوضها؟

لماذا لم يمتلك كمال داود الجرأة ذاتها في نقد نورية بن غبريط وهي تحاكم المئات من الأساتذة وتعزلهم عن مناصبهم؟ ماذا لو كان نقابيو “الكنابست” من الإسلاميين؟، هل كان داود سيتوقف عن اتهامهم بالتآمر على “الوزيرة رائدة الفكر التنويري في الجزائري” وبأنهم “ظلاميون ورجعيون ووهابيون”؟ لكن للأسف، معظم من أضربوا ويطالبون برأس الوزيرة حاليا، هم من تيار غير ذلك الذي تعيش وتكتب وتقتات على نقده يا كمال داود؟؟

ثم عندما يتحدث هذا الكاتب عن تورط تركيا في المستنقع السوري، ماذا عن فرنسا؟ هل كانت طائرتها تحلق جوا من أجل السياحة هناك أو للتدريب؟ وماذا عن ليبيا، ألا تتحمل باريس الجريمة بأكملها منذ البداية؟ هل قال كمال داود هذا الكلام لصديقه “ماكرون” حين جالسه على مأدبة عشاء رفقة بوعلام صنصال أم أن الوقت لم يسمح!؟

مقالات ذات صلة

  • عيد رغم الجراح

    في كل مكان على وجه المعمورة يواجه المسلمون حملات تشويه عنصرية منظمة وتواجه بلدانهم اعتداءات متكررة متنوعة من قبل الاستعماريين الغربيين وتتعرض حياتهم للأخطار والتهديد…

    • 281
    • 1
  • عيد المشرق؟.. وعيد المغرب؟

    لست أدري لماذا يصر "أمير المؤمنين" في المغرب الشقيق كل سنة على أن "يعيّد" بعد أن يعيّد الناس، ويصوم بعد أو قبل أن يصوم الناس؟…

    • 2382
    • 10
32 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Fennec

    هنا ما قستهاش يا السي قادة٠ كمال داود لم يهاجم تركيا لأن تركيا ليست كتلة واحدة بل هاجم الرئيس الذي يمثل جانبا مهما ولكنه خطير على تركيا وهو تيار الخوانجية٠ سيدي لما داوود يهاجم اردوغان فهو يعي لما يهاجمه لأن هذا الرجل يسجن ثلاثمئة من صحفيين ومدونين فهل ترضى أنت كصحفي أن يسجنك أحدا بمجرد أنك تختلف مع سياسة رجل ولو حتى كان الرئيس؟هل تدري بأن تركيا تحتل المركز 155 في حرية الصحافة(الجزائر أحسن منها) بل في تصنيف آخر لمنظمات دولية تصنفها كدولة غير حرة٠ هل ماكرون سجن صحفيين؟ سيدي مقري يدافع عن إيديولوج

  • Fennec

    سيدي مقري يدافع عن إيديولوجيا وليس عن تركيا ولا على إقتصادها٠ ثم أنت صحفي لما لا تتضامن مع زملائك الصحفيين في تركيا؟لماذا لا تدافع عن الآلاف الذي رحلهم أردوغان والآلاف الذين أقالهم!ليس أردوغان من يقرر بأن يرحل رأس المال سيدي لأن رأس المال هو من يضغط وهو من يقرر غدا لما رأس المال التركي لا يجد فائدته في الجزائر فلن ينتظر رأيك ولا ينظر لدينك ولا للغتك ولا لتاريخك٠أنت من عليك أن تضغط على رأس المال لأنه وجد فائدة فيك وفي بلدك٠

  • الجزائرية

    أتدري الأخ قادة أننا كنا نعتقد أن فكرةحزب فرنسا أمرمبالغ فيه وهو راجع لشدة حساسيتنا كشعب من الإستعمار الفرنسي البغيض،لكن وبقدرة قادر وفجأة تسقط الأقنعة وتظهر بشاعة الوجوه ومرجعياتها الكولونيالية النتنة نعم فرنسا خططت وتركت وراءها من ينفذ ويتآمر .وما أجمل الديمقراطية وحرية التعبير حينما تسمح لك بتعرية الحقيقة وزوال المساحيق..الشعب الجزائري عظيم بنضالاته لكن الإسلام يظل صمام الأمان الوحيد الذي وحد الشعب الأعزل أمام قوى الطغيان الأطلسي ويوحد الشعب اليوم في وجه كل المتآمرين عبيد فرنسا الكولونيالية.

  • omar

    اثلجت قلبي يا أخي …
    و مثل المقال ذو المقام العالي هذا لا يصدر إلا من شخص من السيد قادة والله ووددت أن تكون أنت رئيس الجزائر و لو ترشحت لأصوت لك بكل ثقة .

  • الجزائر العظيمة

    سبحان الله تذم صفة وانت تتحلى بها كم تذم حكام وساسة بلادنا ام حلال عليك وحرام على غيرك حين يتعلق الامر بمن لا يريد اردوغانك

  • aksil

    لماذا يصنع مقري او داوود الراي علي حساب زيارة ذاكاو ذاك و لماذا نستمع لهم> كاردوغان او ماكرون وجودهم في الجزاير لمصلحة شعوبهم و اهل السلطة لدينا>علينا ان نعيب علي ريسنا المقعد الذي باع بلادنا لاجانب عندما كان في عافيته و يبيعها في مرظه لمصلحة بقايه هو و نظامه الفاسدـالسقوط لك يا ريسنا انت و نظامك من الموالين والمعارظين اصنام ادواتك الباقا لشعب فقط

  • 0

    صار الرويبضة يتكلمون في أمور الناس ، فكمال داود لا يستطيع أن يشتم رائحة الإسلام في أي كان و لو كان أمريكيا أو سويديا … عقدته هي هذه ، ثم الغباء موجود جتى في أعلى هرم المثقفين إن كان من المثقف ، فهو من أشباه المثقفين …

  • 0

    أعجبني جدا جدا رد السيد أردوغان على سؤال صحفي لاأراه الا من مخلفات العساكرالفرنسيين…عندما قال للسيد أردوغان أن تركيا كانت محتلة للجزائر..فرد عليه السيد أردوغان ردا موجعا ومفحما أيضا..فقال له.لو أن تركيا احتلت الجزائر لكان سؤالك بالتركية وليس بالفرنسيـــة….؟..ماأروعك يا سيد أردوغان…اردوغان الكبير …

  • 0

    نضع في الميزان
    افعال الوهابيون بالجزائر أدت الى عشرية سوداء
    وافعال قطر =تصريح حمد بن خليفة نحو الجزائر اثناء اجتياح الصهاينة لليبيا و……………..
    افعال الاتراك= كلها قتل واغتصاب و.. للعرب علاقاتها مع اسرائيل و علمانية تركيا وو
    نعم الامازيغ عليهم بالاقتداء بسياسة تركيا
    نقيم العلاقات مع اسرائيل نكثف العلاقات مع الناتو نخرب العرب واوطانهم
    ان فعلا اردنا مستقبلا خاليا من النفاق العربي وغيره

  • عبدالقادر

    اعطيك الصحة ياسي قادة هذا هوكلام الرجل الذي يجب ان يسمعه الخيان الذين يتجرون بثوابت الجزائريين والخونة الذين خانوا امانة الشهداء من كل لمشارب لفكرية والسياسية والعرقية واخص بالذكر لفرنكوفيل لانهم حثالة المجتمع.انهم يدعون انهم تنويريون وهم اكبر المتطرفين والمتعصبين والارهابيين بالفكر وبالقلم والاكثر عنفا قولا حيث لايبالون باحاسيس ومشاعر اغلب الجزائريين الذين يكنون مقتا كبيرا للمستعمرين الذين يرتمون في احضانهم من المستعمرين الذين هم سبب بلاوي هذه البلاد من يوم ان وطئت اقدامهم هذه الارض الطاهرة.

  • عبد الرحمان

    شكرا اخي قادة لقد اوجزت و اصبت.

  • عبد القادر

    التخوين سلاح الضعفاء وأمثال هؤلا ء الذين يخونون الناس يستحقون اللجوء لأطباء نفسانيين لعلاجهم , لكن مثقف يخون الناس الآخرين ماعلاجه ؟ هذا يمكن أن نسميه مهرج وليس مثقف .

  • محمد

    السلام عليكم …أخي قادة..فرنسا مثلها مثل تركيا…الإثنان عضو في حلف الأطلسي الناتو المجرم.لذا لاداعي لتفريق الناس من أجل قضية وهمية..نحن نرحب بأردوغان ..لكن لايلدغ المؤمن من الحجر مرتين..لانريد من يطعننا في الظهر ..لانريد لافرنسا ولاتركيا ولا الغرب ولاؤنا للإسلام لا للأشخاص ثم لأهلنا ووطننا..نحن نريد أصدقاء لهم ولاء لنا يعتمد عليهم في السلم والحرب وولاءهم ليس ظاهرا فقط. فلاداعي من الإخوة أن يربطوا كل معترض على سياسة أردوغان في سوريا بكمال داود..لأن حتى الأتراك أنفسهم من مؤيديه لم يعجبهم ذلك.

  • نصيرة/بومرداس

    التخوين سهل لكن ما اصعب قول كلمة الحق من طرف البعض

  • الناقد

    01- كمال داود لم ينطق حرفاً واحداً بخصوص استضافة فرنسا للمنشق فرحات مهني الذي أعلن قيام دولته المزعومة هناك ثم ينتقد العلاقات الجزائرية التركية !
    02- شاهدت حلقة أمس حول قضية التعليم و الوزيرة بن غبريط، كان بودي فقط أن يذكر ضيفك نقطة هامة تؤكد التوجه (التفرنيسي) و ليس فقط التغريبي. ألا و هو أن كل بلدان العالم (بما فيها فرنسا) تدرس الإنجليزية كلغة أجنبية أولى في الابتدائي إلاّ الجزائر التي تدرس الفرنسية ! و لو درسنا الإنجليزية في الابتدائي لما احتجنا اليوم لمترجمين مع الصينيين أو الأتراك أو غيرهم.

  • مجبر على التعليق

    انتم أقلام الصحف بصفة عامة من أفسدتم الذوق العام ………….. أمثالكم لا يوجد في أمريكا و أوروبا و اليابان التي ترونها مثالا للحرية و الديمقراطية (الحقيقة عندهم هي العمل و الحرية عندهم إبداع و العمل و العمل هو الديمقراطية)

    العبوا على خيط العاطفة في انتقاد الذات بلا فائدة ……. تعلمتم من حرية التعبير إلا شتم بعضكم بعض …….. تقبلها بصدر رحب يا سي قادة

  • عبد الرحمن

    بارك الله فيك سيدي. شكرا لك على حياديتك التي تجعلك من الأقلام الجادة.

  • رفيدة

    بارك الله فيك كلام حق لقد سئمنا من المغفلين الذين لا يفرقون بين الصديق و العدو فهم اولاد فرنسا يقبلون يدها و يعيبون اسيادها

  • ben ziane

    يا قادة يرحم والديك ويرحم اللي علمك و علمنا

  • Fennec

    هنا ما قستهاش يا السي قادة٠ كمال داود لم يهاجم تركيا لأن تركيا ليست كتلة واحدة بل هاجم الرئيس الذي يمثل جانبا مهما ولكنه خطير على تركيا وهو تيار الخوانجية٠ سيدي لما داوود يهاجم اردوغان فهو يعي لما يهاجمه لأن هذا الرجل يسجن ثلاثمئة من صحفيين ومدونين فهل ترضى أنت كصحفي أن يسجنك أحدا بمجرد أنك تختلف مع سياسة رجل ولو حتى كان الرئيس؟هل تدري بأن تركيا تحتل المركز 155 في حرية الصحافة(الجزائر أحسن منها) بل في تصنيف آخر لمنظمات دولية تصنفها كدولة غير حرة٠ هل ماكرون سجن صحفيين؟ سيدي مقري يدافع عن إيديولوج

  • Fennec

    مقري يدافع عن إيديولوجيا وليس عن تركيا ولا على إقتصادها٠ ثم أنت صحفي لما لا تتضامن مع زملائك الصحفيين في تركيا؟لماذا لا تدافع عن الآلاف الذي رحلهم أردوغان والآلاف الذين أقالهم!ليس أردوغان من يقرر بأن يرحل رأس المال سيدي لأن رأس المال هو من يضغط وهو من يقرر غدا لما رأس المال التركي لا يجد فائدته في الجزائر فلن ينتظر رأيك ولا لا ينظر لدينك وللغتك ولا لتاريخك٠أنت من عليك أن تضغط على رأس المال لأنه وجد فائدة فيك وفي بلدك

  • 0

    عجيب ينهى عن الشر*حسب نظرته* وياتي بما هو أشر واخبث منه
    انت تتكلم عن جزائري محترم له وزنه بين الجزائريين
    نحن نطالب وبسرعة الاقتداء باردغان في كل سياساته خاصة العلاقات مع اسرائيل والعلمانية وقتل العرب و…
    لماذا الجزائر لا تأوي العرب بكل مذاهبهم كبريطانيا وتركيا وفرنسا… و ترسلهم الى الفتك بالعرب وبسياسات العرب لماذا
    هل اردغان او توني بلير وتيريزا ماي اذكى منا

  • أبو أسامة

    شكرا أيها الصحفي القدير ،لقد وضعت أصبعك على الوتر الحساس الذي مس مشاعر التغريبيين في بلادنا

  • احمد

    عندما يكتب التارخ يوما بنزاهة سيعرف الناس ما كان يهمس به البعض و لا يجرؤ على اعلانه لا سباب معروفة نرمي غيرنا بالتخوين و نحن نهرع الى لقاء سفرائها و نجعل لقاء رئيس مخبارات حدثا للعلاقات المتميزة و يتناسون بان علاقة الدول مصالح شعوب و براجماتيةو للتبادل المصالح اوردغان رمز دولة نبني معها علاقات مصلحية دائمة لكن الحقيقة ان هؤلاء لا يريدون للاسلام موطئالان مصائرهم و اقدارهم مرتبطة بفرنسا و لا يريدون ان تنهار الانقاض على رؤوسهم اذا تحكمنا في قرارنا وحافظنا على السيدتنااصحاب فكر يدعي ديمقرطية

  • صالح بوقدير

    ومن قال: إن كمال داود يختلف عن ابراهيم صلصال؟

  • 0

    تسقط تسقط فرنسا و حزب فرنسا
    و يعيش أردوغان و تركيا
    و تحية لرئيسنا الحكيم سي عبد العزيز بوتفليقة الله يشفيه و يطول عمره
    حب من حب و كره من كره

    يا ناس تعلموا حب الوطن و مصالح الوطن من الأتراك
    كل فرد تركي هو دولة تسير هل تفهموا هذا أم لا
    واش ربحنا من فرنسا غير الكره و الفساد و العنصرية و الخلا
    البلاد لي حطت فرنسا فيها رجلها عمرها ما تشوف الخير و عمرها ما ترفد راسها
    أنظروا إلى كل مستمعرات فرنسا الإفريقية كامل خالية
    أردوغان أوروبي مسلم فما العيب لا يريد أن نصبح أتراك مثل الفرنسيس
    تبا لكم

  • صلاح*الجزائر*

    لا فص فوك اخي الاستاذ قادة لقد اثلجت صدور الملايين من قرائك المحترمين الذين كلما ضاقت صدورهم بكلمات يريدون التعبير بها للتنفيس عن ما النا اليه ولو مؤقتا الا وكنت انت المروح عنا .ادعو الله في هذا العام الجديد ان تحبل حرائر الجزائر الكريمات لتنجب مثلك .ان مثلك كثيرون في الجزائر المعطاءة لكنهم اثروا الصمت اعتقادا منهم ان لا شئ يتغير .لا نقول لهؤلاء انكم اخطاتم باتخاذكم هذا التوجه لكن يراجعوا انفسهم ويشدوا عضد امثال السيد المحترم *قادة بن عمار * .

  • Abdelkader

    بصراحة ! الأستاذ قادة بن عمار ، أنا أعلم مسبقا موقفك تجاه قضايا العرب المسلمين ، لأنك من طينة الجزائري الحر الذي يكره فرنسا وعملائها وزوافها ، لأنك ببساطة حفيد الأمير عبدالقادر وبن باديس والعربي بن مهيدي .. رحمهم الله جميعا / لقد أثلجت صدورنا بموضوعك هذا ، أما المسمى داود كمال فينطبق عليه ” بقرة وشافت رومي ” لأنه ولد في” دَوَّارْ ” مهجور ضواحي دائرة عمي موسى ولاية غليزان يسمى “أولاد العربي” حيث عاش فيه محروما من مقومات الحضارة لذا تجده ينتقم من المجتمع الجزائري ، وهذه حقيقة / حفظك الله

  • عبدالحميدالسلفي

    السلام عليكم.
    ليس في الأمر تخوين,
    فلقد تبدّلت المفاهيم,
    ففي 62, 450ألف حركي أي ما يمثل 10% من رجال الجزائر يؤمنون بالجزائر الفرنسية ومنهم الكثير ممن تقلد المناصب بعد الإستقلال,بحكم نفوذهم وقربهم بالمؤسسات التي كانت تفتقر إلى اليد العاملة الكفء, وهو نفس الشيء الذي إشتكت منه المؤسسة العسكرية وعايشنا مضاعفاتها المرّة ولا زلنا.
    فلا غرابة أن لا يمرر قانون تجريم الإستعمار
    ولا ضير أن يحتفى برئيس فرنسا ,
    صاحبة الرأس المقطوع في الماضي
    و99%من الأمية بالأمس
    ورائدة المايونيز حاضرا,
    آه ما أحلى المايونيز.

  • karim

    انا لا احترم اي مثقف او سياسي او مواطن بسيط منبهر بالاجانب سواء كانت فرنسا او تركيا او قطر او السعودية كل هذه الدول مجرمة بطريقة او باخرى وكلها تبحث عن مصالحها الا الجزائريين او بعضهم تراهم ينبطحون للشيتة والتملق لهذه الدولة او تلك ويتناسون ان لكل بلد خصوصياته ولا يمكن نقل التجربة من بلد لاخر العلمانيون لايرون الا فرنسا كنموذج والاخوان لايرون الا قطر وتركيا والسلفيون لا يرون الا السعودية والعروبيون لايرون الا مصر راكم بهدلتو بينا والله لم يحترمكم احد الا اذا افتخرتم باصلكم وخصوصياتكم وبلدكم

  • أحمد عبدي

    لست هنا لأتكلم عن تركيا و عن التقدم الذي وصلت اليه و عن الوعي الفرد التركي…و السؤال اين كانت تركيا و اين أصبحت؟ ما أريد أن اقوله سوى أن هذه ” الطرطوزات” لا تمر الا على أصحاب العقول الضيقة و يا حسرتاه …ما أكثرهم.

  • رابح

    ….انه المخاض …الذي لاترى النتيجة في حينها لكن تبرز حقائق يراها التائه سراب ،الجزائر اكبر من هذا لشيئ بسيط هو ان رجال يوم الطامة تجدهم امامك ،الجزائر التي انجبت والقائمة عميقة لا زالت تنجب ونجباء ها لهم زمانهم ومكانهم …فزمن الامير وبعمامة وبوبغلة وبوشوشة ومن ورائهم الامير الثاني والنخبة والذين يلوهم بغير بعيد مصالي حاج وابن باديس وشبابهم والعربي بن مهدي واخونه ،هم عنوان لملحمة تاريخية يجب ان ندرسها وندرسها