-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

ما حقيقة إلغاء ميسي اللعب ضد اسرائيل بسبب مجازر الاحتلال؟

الشروق أونلاين
  • 14754
  • 4
ما حقيقة إلغاء ميسي اللعب ضد اسرائيل بسبب مجازر الاحتلال؟

يتناقل مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورةً للاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي مرفقة بالادعاء أنه رفض المشاركة في مباراة تجمع منتخب بلاده والمنتخب الإسرائيلي لأنه “لا يلعب أمام أناس يقتلون الأطفال الأبرياء”.

كشف مكتب اللاعب ليونيل ميسي لوكالة فرانس برس أن الادعاء خطأ، فهذه العبارة المنسوبة لميسي ظهرت على صفحات مواقع التواصل منذ العام 2018 ولا أساس لها من الصحة.

تضمّ المنشورات إحدى صور ليونيل ميسي مرفقة بهذه العبارة المنسوبة له “كسفير لليونيسف، لا أستطيع أن ألعب مقابل أناس يقتلون الأطفال الأبرياء، يجب علينا إلغاء المباراة لأننا بشر قبل أن نكون لاعبي كرة قدم”.

بدأ تداول هذا المنشور باللغة العربية والإنكليزية في العاشر من ماي 2021 مع بدء تصعيد عسكري هو الأعنف منذ 2014 في قطاع غزة.

وفي 21 ماي 2021، وبعد أحد عشر يوماً، دخل اتفاق وقف إطلاق نار بين الكيان الصهيوني والفصائل الفلسطينية حيز التنفيذ  وتم التوصل لوقف إطلاق النار بوساطة مصرية.

أسفر القصف الجوي والمدفعي لجيش الاحتلال على قطاع غزة عن مقتل 232 شخصا بينهم 65 طفلا.

ميسي لم يدل بتصريحات

لكنّ ميسي، وهو سفير النوايا الحسنة لليونيسف منذ العام 2010،  لم يدل بأية تصريحات عن الصراع الفلسطيني الصهيوني الأخير ولم ينشر أي تصريح على صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي

وأكّد مدير المكتب الإعلامي لميسي لوكالة فرانس برس أن هذه العبارات لم ترد يوماً على لسان اللاعب.

وأضاف “لم يصدر عن ليو أية تصريحات لا اليوم ولا قبل ثلاث سنوات”.

أقوال مُختلقة ظهرت منذ العام 2018

أما هذه الأقوال المنسوبة لميسي فقد ظهرت في العام 2018 إثر قرار الأرجنتين في السادس من جوان 2018  الانسحاب من مباراة ودية خلال كأس العالم ضدّ منتخ الكيان الصهيوني بعد نقل المباراة من حيفا إلى القدس على إثر ضغوطات مارسها فلسطينيون غاضبون أصلاً من قرار الحكومة الأميركية نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس.

على ضوء تلك الأحداث ظهرت هذه المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي وقيل آنذاك إن ميسي صرّح بذلك خلال مقابلة مع قناة TyC Sports الأرجنتينية.

لكنّ القناة نفت كلّ هذه الادعاءات عام 2018.

وغرّد مراسل القناة مارتن أريفالو آنذاك فقال “ميسي لم يتوجّه إلى الإعلام ولا إلى قناتنا مناقشاً هذه المسألة، تحققوا من معلوماتكم. خلال التحضيرات لكأس العالم، لا يتحدّث ميسي إلى الإعلام”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • حوحو الجزائر

    للمع جمال : الجهل يقاس بمقدار الشتائم التي يستخدمها الشخص ضد غيره ودرجة الحقد والتعصب تتناسب طردياً مع مقدار الجهل والعدوانية الكامنة في اللاوعي. والشاعر يقول : لا يحمل الحقد من تعلو به الرتب*** ولا ينال العلى من طبعه الغضب .

  • متطوع

    لا أظن أن ميسي أحمق لهذه الدرجة فهو يعلم أن كرة القدم شيء والسياسة شيء أخر على عكس بعض الحمقى الذين لا يفرقون بين الرياح والعواصف .

  • جمال

    ميسي و زيدان اكرهم واحقدعليهم إلى يوم الدين.

  • ابو موسي الاشعري

    علينا ان نلوم العرب الذين يطبعون ويخونون ويغدرون ويستسلمون وينبطحون لاعداء الله من الصهاينة اليهود المحتلون لارض العرب فلسطين وقدسها العربي الشريف ولامريكا الصليبية الارهابية فوق الطاولة وتحت الطاولة وامام كل العالم . كوريا الشمالية الملحدة وكوبا المسيحية وفنزويلا المسيحية ترفض اقامة علاقات ديبلوماسية مع اسرائيل اما اخواننا بالخليج العربي المسلمون المنافقون احفاد بن سلول ومسليمة الكذاب فيطبعون ويتصهينون ويبيعون ارض فلسطيين لليهود بكل فرح وسرور ويستثمرون اموالهم عند الصهاينة -الامارات العربية المسلمة استثمرت هذه المرة 10 ملايير دولار باسرائيل - بلا وازع ديني ولا اخلاق ولا انساية ولا شرف ولا رجولة ولا شهامة عربية . الخيانة العربية مستمرة وبلا توقف الخيانة العربية اصيلة متاصلة