-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

ما حقيقة الصورة المتداولة لحرق مقرّ للإخوان المسلمين في تونس؟

الشروق أونلاين
  • 2285
  • 2
ما حقيقة الصورة المتداولة لحرق مقرّ للإخوان المسلمين في تونس؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة لشعار جماعة الإخوان المسلمين يحترق على سطح أحد المباني، على أنه لأحد مقرّاتهم في تونس. إلا أن الادعاء غير صحيح، الصورة من مصر عام 2013 ولا علاقة لها بالأحداث الأخيرة في تونس.

يظهر في الصورة شعار جماعة الإخوان المسلمين يحترق على سطح أحد المباني. وجاء في التعليق المرافق “حرق أحد مكاتب الإخوان في تونس”.

بدأ انتشار هذه الصورة غداة التظاهرات التي عمّت البلاد الأحد في 25 جويلية 2021 ضدّ المسؤولين السياسيين، وخصوصاً ضد حركة النهضة، حيث خرّب متظاهرون شباب مكتباً لها بحسب مقاطع فيديو نشرتها وسائل إعلام محلية.

وتواجه تونس أزمات سياسيّة واقتصاديّة وصحيّة وصراعات على السلطة، ما دفع الرئيس قيس سعيّد إلى إعلان تجميد أعمال البرلمان لثلاثين يوماً وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه وتولّي السلطة التنفيذية بنفسه.

إلا أن الصورة المتداولة ليست من تونس ولا علاقة لها بالأحداث الأخيرة هناك، فلقد أرشد التفتيش عبر محركات البحث إلى النسخة الأصليّة من الصورة منشورة على موقع “غيتي” للصور.

ويظهر في الصورة حرق مقرّ الإخوان المسلمين في العاصمة المصريّة القاهرة بتاريخ 1 جويلية 2013 خلال احتجاجات دعت آنذاك إلى إسقاط حكومة الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي.

المصدر: فرانس برس

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • من المستحل

    يا راجل رغم اننا لا ننتمي الى اي حزب اسلامي لكن راينا بان محمد مرسي رجل دولة و متفتح للجميع .لكن الفاشلين يحطمون دولهم من اجل الكرسي ..نحن نتعاطف مع النهضة ضد العلمانية عدوة الاسلام والمسلمين عبير موسى التونسية

  • بن طالب

    الصليبية والصهيونية العالمية ترفض رفضا باتا قيام اي دولة تضع الشريعة الاسلامية كمرجعية لها ( استعمال الدين الاسلامي في ادارة شؤون البلاد سياسيا واقتصاديا وتجاريا وعسكريا وتعليميا .....) سواء بشمال افريقيا او الشرق الاوسط او اي مكان اخر بالعالم . الصليبية والصهيونية العالمية تمنع قيام اي خلافة اسلامية سواء بارض الحجاز او الشام او شمال افريقيا او بتركيا او بايران او غيرها من البلدان الاسلامية