-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
استياء من طريقة استقبال ذوي الهمم

ما هكذا يُكرّم أبطال العالم؟!

صالح سعودي
  • 3736
  • 1
ما هكذا يُكرّم أبطال العالم؟!

عبّر الجمهور الرياضي عن استيائه من الطريقة التي استقبل بها أبطال العالم من ذوي الهمم، خلال مشاركتهم في الألعاب البارالمبية الجارية في طوكيو، حيث لم يتقبل الكثير طريقة استقبالهم بعد عودتهم إلى أرض الوطن، فاتحين النار على بعض المسؤولين الذين لم يكونوا حسبهم في مستوى الإنجازات النوعية لأبطال رفعوا راية الجزائر عاليا في سماء طوكيو.

عجّت، صبيحة السبت، مواقع التواصل الاجتماعي بتعاليق مصحوبة باستياء كبير من الطريقة التي قوبل بها أبطال العالم من ذوي الهمم، بعدما تم تداول صور توضح استقبالهم بطريقة وصفها البعض بالمهينة، وفي مقدمة ذلك تواجدهم في حافلات ضيقة لا تتناسب مع وضعيتهم الصحية، في وقت كان يفترض أن تسخر لهم إمكانات تليق بإنجازات عجز الأصحاء عن تجسيدها على أرض الواقع.

وأجمع الكثير على ضرورة تحرك الجهات الوصية بغية اتخاذ قرارات صارمة ضد بعض المسؤولين الذين أصبحت سمتهم التهاون والاستهانة وعدم القيام بمسوؤلياتهم تجاه فئة يفترض أن تحظى بالرعاية في الحالات العادية، فما بالك حين تساهم في تشريف الراية الوطنية في المحافل العالمية، داعين إلى ضرورة تدارك ما حدث لهم، لأن هذه الفئة حسب بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي في حاجة إلى الاهتمام والعناية ومنحهم القيمة التي يستحقونها من الناحية المادية والمعنوية.

ومعلوم أن النخبة الوطنية من ذوي الهمم قد تألقت بشكل لافت في الألعاب البارالمبية الجارية في طوكيو، حيث أضاف صبيحة أمس العداء عبد الكريم كراي الميدالية الفضية في سباق 1500 متر، محطما الرقم القياسي الإفريقي بتوقيت 4.03.07، في الوقت الذي عرف يومي الأٍربعاء والخميس تتويجات بالجملة، وفي مقدمة ذلك نيل 3 ميداليات ذهبية وتحطيم رقمين قياسيين في سباق 400 متر والرمي بالجلة، بفضل رياضيين رفعوا التحدي وتجاوزوا كل الصعاب، على غرار صافية جلال واسمهان بوجعدار واسكندر جميل عثماني ومونية قاسمي وليندة حمري وغيرهم، إنجازات سمحت باحتلال المرتبة 27 عالميا ومقعد الريادة على الصعيدين العربي والإفريقي، وهي رسالة حسب الكثير لجميع الجهات من أجل الاعتناء بهذه الفئة التي عرفت كيف تفرض نفسها على أرض الواقع، وترفع رأس الجزائر في المحافل الدولية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • الهفاف

    هكذا يهان كل مخلص لوطنه و يكرم فاسدهم في كل المجالات و هذا ما يردونه من عقود لصالح الأجانب