السبت 16 جانفي 2021 م, الموافق لـ 02 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م
  • الرجل يريدها شقراء ممتلئة والمرأة تحلم بالطويل الرومانسي

تغيرت كثير من توقعات الشباب والبنات حول الزواج وانخفظ سقفها بشكل رهيب بسبب جائحة كورونا والوضع الإقتصادي…في عام كل التحديات هل تغيرت شروط الزواج وماذا يبحث الرجل في المرأة وما يستهوي المرأة في الرجل …الشروق العربي تعاين الحالة وترصد التغييرات وتبرق لكم تعليمة الزواج الجديدة في 2020.

في استطلاع  أجريناه على فايسبوك رصدنا عشرات الآراء حول الزواج والمواصفات الجديدة بالنسبة لكلا الجنسين، فماذا تغير يا ترى؟ وما ثبت لم تهزه الجوائح والنوازل.

رحلة البحث عن مارلين

كان هناك شبه إجماع عند الرجال بأن الزوجة المثالية يجب أن تكون أصغر بكثير من الرجل، بفارق تغير ببضع سنوات، فمن في سن الخامسة والثلاثين يرغب في بنت العشرين وكلما تقدم العمر بالرجل أكثر كلما بقي السن المطلوب نفسه…شرط الطبخ تردد في معظم الرغبات كذلك المهنة التي تقتصر في التعليم والطب وهذه الشروط ثوابت لم تتزعزع منذ عشرات السنين.

يفضل الرجال المرأة العاملة لأسباب مادية بحتة ولا يختلف جزائريان على هذا، وسبب إختيار بعض المهن إما لمرونة مواقيت العمل مثل التعليم وإما للبريستيج مثل الطب والصيدلة ولاحظنا أن بعض المهن لا تلاقي استحسانا خاصة التي تتعب المرأة وتفسد روتينها بعد الدوام.

 المواصفات الجسدية  لم تتغير كثيرا وبقيت محصورة في البشرة البيضاء والشعر الأشقر والجسم الممتلى لكن بقد مياس.

 جائحة كورونا قلبت بعض المعايير رأسا على عقب مثل شرط ولاية السكن، ويرى معظم الذين سألناهم أن الزواج من نفس المنطقة أفضل بكثير (ولكن لا يستثنون قصة حب قد تخلط كل الأوراق)، خاصة أن التنقل بين الولايات بات مستحيلا للأسر مما خلق جوا من التوتر والشحناء داخل البيوت سببه العزل الصحي.

شرط التدين لم يغب عن قائمة الشروط ولكنه حسب الكثيرين معيار لا يمكن التحقق منه إلا بعد الزواج ويبقى الحجاب من بين مظاهر التدين التي لا يستغني عنها أكثر من نصف المستجوبين.

وفي وصفهم لأنفسهم يسلط الرجال الضوء على طولهم ووزنهم، والجديد في السنوات الأخيرة على لحيتهم والتي ليس لحية إلتزام بل موضة، أما عن الطباع فيصفون أنفسهم بالمتفهمين والجادين وأن قلبوهم بيضاء ناصعة وأن عيبهم الوحيد هي كثرة النرفزة والغضب والغيرة وحب التملك.

ويرى ارقم وهو طالب في علم النفس أن الرجل الجزائري يملك أنا عالية تجعله أقرب للغرور عندما يتعلق الأمر بالزواج، ويستعمل الغضب كإنذار للمرأة إن هي أعلنت العصيان الروجي ويتذرع بالغيرة لتبرير وسواسه القهري،  ويتمتع الكثيرون بنوع من العنصرية اتجاه لون البشرة والمواصفات الجسدية، وإن صارت تجريحا وإهانة.

أريد رجل طويلا

النساء أجمعن أن يكون الرجل المثالي في ألفين وعشرين طويلا فارعا يعانق الثريا وذا بشرة سمراء لأنه عند الكثيرات يبدو أكثر خشونة ورجولة، أما مواصفات الوسامة المعروفة فكانت في ذيل الإختيارات.

 حسب ما رصدناه فأن المرأة تحلم بالإستقرار مع رجل متفهم لا يحتقرها ولا يستعمل ذكورته لإهانتها، لهذا تشترطن الرجل التقي الورع المصلي الذي يصونها، رغم أن هذا الشرط قد يبدو صعب المنال للامية خاصة أن هناك من لا يتفق فعله مع قوله.

وفيما غاب المستوى التعليمي في رغبات الرجال تفضل المرأة الرجل المثقف ” القاري” لأنها رومانسية ربما وتحلم أن تجلس مع زوجها تتسامر وتتجاذب أطراف الحديث عن الأدب والثقافة وما يحدث في هذا العالم الفسيح.

ورغم أن الكثيرات يحلمن بالرجل الثري أو ” راجل لاباس بيه” إلا أنهن لا يعلّن عن ذلك ولا يبحن به إلا بين الصديقات، ولكن باشتراط السكن الخاص ينكشف الغطاء وتتعرى الحقائق.

أما قائمة المواصفات الأخلاقية فطويلة جدا لا يسعها مقالنا هذا، من صدق وأمانة وتفهم وعطف وحنان  ناهيك عن الرومانسية والدلال..

ولا تفرط المرأة في وصف نفسها وتكتفي بالقول بأنها مقبولة الشكل ومتوسطة الطول وأن أخلاقها لا يعلى عليها فهي مصلية وبنت فاميليا وصبورة وربة بيت ممتازة.

وترى سولاف وهي طالبة في الفلسفة سنة ثالثة أن المرأة أكثر عقلانية في اختيار شريكها، فهي تبحث بجدية عن الإستقرار وعن رجل يؤمن لها حياة طيبة… وليس كما يروج أنها مادية جدا وسطحية…وإن إدعت الدلال في بيت والدها فلكي يدللها زوجها ويهتم بها.

والنتيجة…

في النهاية يبدو أن هناك ثوابت في مؤسسة الزواج لم تتغير كالدين والأخلاق والرجولة والحالة المادية المقبولة ، وما تغير ليس إلا ضربا من ضروب الموضة الفانية من لحية وبياض ولون شعر… وكورونا لم تغير المعايير بل غيرت رؤيتنا لها ومدى صلاحيتها في ظل الزمن الراهن.

2020 الزواج العزل الصحي فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

  • يرفضه المجتمع بعد شفائه:

    مدمن المخدرات… الرجل الذي لا توبة له

    الشباب، نعمة قد تنقلب إلى نقمة أحيانا، سمّه نزقا أو طيشا أو لامبالاة، لكن هفواته فضيحة لا تكفر إلا بجلد الروح ألف جلدة، ونزواته…

    • 1220
    • 0
600

15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري

    اريدها سمراء وان تكون جزائرية ومسلمة لايهم الحجاب ولا تهمني ان كانت غير جزائريةُ حتى وان كانت مسلمة ولا يكون اسمها مشارقي او غربي ولا اريد اطفال بهذه الأسماء .

  • خليفة

    و المهم في الزواج هو المودة و الرحمة و الاخلاص و الحب و التضحية المتبادلة،اما الشكليات فمصيرها الزوال ،و لا يدوم الا الصح ،فالزواج الذي بني على المادة و الشكليات و المظاهر يكون سريع الزوال ،لان اسبابه زاءلة ،اما الزواج المبني على الحب و الاخلاص المتبادل فانه يثبت و يدوم بدوام اسبابه.

  • العيش في العسل

    غير موجود

  • ما نراه في بيوتنا يغني عن التعرف

    بشباب غير مسؤول

  • تعالوا نتإمل

    في المرإة الجزائرية لان ذلك مجدي فالمجتمع يصر على ان الصبر سيثمر ولجلد الذات مع هذه البطلة نصيب يستوفي تربية لها كل الحقوق وعليها كل الواجبات لتقرر مصيرها بنفسها والحرية تأتي في منزلة لن تبلغها الا بجلد ذاتها امام الاخر مع عائلتها جارتها زوجها وتارة اسر اخرى قريبة منها فلصياغة المشكلة يجب دف الله ما كان اعظم لان الحرية تعني للزوج اهمال وقبح شراعسة يقمع الحر حق امتلاك الزوج لشيء بعد زمن يجب اما العبث في قدسيته او التغيير بمبدإ الحلال بين والحرام بين وليس شبهة التعدد والمجتمع لا يكترث للصحة النفسية بات العنف وسيلة سريعة للحصول على قدر كافي من اثبات الذات الموسوسة الانتهازية

  • **

    هذه اراء بعض الجزائريين. لا تعمموا على الكل و تفسدوا صورة الرجل و المراة الجزائريين حتى يضن الناس ان الجزائري مجرد انسان سطحي مادي و يركز على المظهر. الناس الجادة لا تلعب و لا تضيع وقتها في الفايسبوك. انا شخصيا معظم اصحابي لا يفضلون العاملة و لا كانت في الطب.

  • كلمة انصاف

    ان الكذب و الغرور بلغ عنان السماء… قبل ان نطلب من الغير قاموس مواصفات هل هذه الاخيرة متوفرة فينا او اهلنا اخواننا اخواتنا??!!! يا محلى الاحلام في الظلام على وسادة ريش النعام.

  • دخل الزوج الى المنزل ومعه

    كاوكاو وتاي فقال له صاحبه لمن قال العائلة تحب ذلك فغضب صاحبه وكان سلفي وقال له استغفر الله فلم يبتعد الرجل ثم عاد قال الرجل للسلفي ان الرجال قوامون على النساء والا سأجد نفسي ابحث عن الاصغر فضحك السلفي وقال راك قايم بالسنة

  • Omar

    QUAND LES VOYAGES INTER GALACTIQUES OUVRIRONS, VOUS AUREZ PLUS DE CHOIX AVEC LES MARTIENNES, VENUTIENNES, VULCANIA NÉS, GRIS, REPTILIENNES, ETC..

  • ابوهاجوج الجاهلي

    انها نظرة المجتمعات التي مازالت تدور في فلك التقاليد البالية. ان تربية المراة في هذا المجتمع هي تربية انتظار فارس الاحلام الذي سياتي على صهوة فرسه الابيض ليتزوجها ويدللها ويوفر لها كل شيء تحتاجه وان يكون طويلا ووسيما اله اخر الاية. وكذلك الرجل ينتظر بنت العائلة التي ستصونه وتخدمه وتلبي له كل رغباته كرجل وان تكون متدينة وووو. هذه النظرة للزواج هي سبب الطلاق وعدم فهم موسسة الزواج في المجتمعات التي مازالت تومن بالنظرة التقليدية للزواج. لابد من تغيير العقليات في مجتمعنا لان المراة ليست بضاعة تباع لانها شقراء وممتلئة وجميلة! الاروبي يتزوج مع انسان يفهمه ويتقاسم معه الافكار والعيش سويا .

  • محمد

    قالك العمل لا يختلف فيه اثنان… أنتم تحلمون نحن نحبها ماكثة في البيت … ومن يأخذ عاملة فقد خسر خسرانا مبينا… وأين القوامة اذا كانت المرأة تعمل مثل الرجل.. وهل يعد نفسه رجل من تعمل زوجته وهي تحادث الرجال يوميا ويتحكم فيها مديرها ورئيس مصلحتها ويأمرونها وووووووو

  • شخص

    قالك يحبوا الدين ؟ 90 من بنات الفايسبوك اليوم تحب الشكارة و لا مانع أن يكون عنده جمال مهند ؟

  • مشارك

    نحن في ىخر زمان و جيل الفايسبوك و أنستغرام طغت عليه المادة و انحل كما ينحل الملح في الماء .
    أنا شخصياً تقدمت لفتاة (أستاذة) و رفضتني لأني أصلع رغم أني املك سكناً و من عائلة محترمة.
    و لم أكن أتصور على الإطلاق أن هذا الموضوع سيكون مشكلة خاصةً و نحن نعلم أن المجتمع الجزائري فيه ملايين العوانس، لكن كما قلنا، لقد طغت المادة و أصبح المسلم لا يعير بالاً للمعايير التي حدّدها رسول الله صلى الله عليه و سلّم في الزواج (إلاّ من رحم ربي طبعاً)

  • *

    اذن احمد ربي يا معلق 13 على الصلع صباح مساء.. خير ماكانت تخرجلك خرجة اخرى بعد العقد!
    كان عليك ان تفرح ..مع ان السبب مادخلش عقلي

  • خولة

    و راه المشكل فالخدامة علا الرجل مايهدرش مع النساء هو تاني و لا ديما الرجل معصوم اتقو الله يابشر خديجة رضي الله عنها خي مثال و مراة مصونة لعرضها و عرض زوجها عقول فاغة اصلا الزواج ليس كل شي اما مع الرجل الصح او بلاها تكسار الراس

close
close