-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

مبلغ خيالي.. صحيفة بريطانية تكشف قيمة مجوهرات الملكة إليزابيث الثانية

جواهر الشروق
  • 3166
  • 3
مبلغ خيالي.. صحيفة بريطانية تكشف قيمة مجوهرات الملكة إليزابيث الثانية

كشفت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية في أحدث تقاريرها الإخبارية، عن قيمة مجوهرات الملكة إليزابيث الثانية.

وقالت الصحيفة إن ما عند ملكة بريطانيا “يعد من أكثر المجوهرات قيمة والتي يحوزها شخص واحد في العالم”، مشيرة إلى أن إجمالي قيمة مجوهراتها وتيجانها، يقدر بحوالي 2.9 مليار جنيه إسترليني أي ما يُعادل 4 مليارات دولار أمريكي.

وأوضحت أن “إليزابيث الثانية حصلت على الكثير منها كهدية من شخصيات ملكية وغيرها في العالم،  وأغلى قطعة هي تاج (أورينتال سيركلت)، الذي يقدر ثمنه بنحو 6 ملايين جنيه ما يُعادل 8.3 مليون دولار أمريكي، والذي كان مملوكا في الأصل للملكة فكتوريا التي توفيت عام 1901″.

وقالت صوفي نايلور كبيرة مستشاري شركة “Diamonds77” في لندن، التي تعتبر من أكبر شركات المجوهرات في أوروبا: “تم تصميم هذا التاج في الأصل من قبل الأمير ألبرت للملكة فيكتوريا في العام 1853″، مضيفة أنه “تم ترصيع التصميم الأصلي بما يقدر بنحو 2600 ماسة في المجموع مع الأوبال المحفور في وسط زخارف زهرة اللوتس”.

وتابعت “نظرًا لارتباط أوبال بسوء الحظ والشؤم اختارت الملكة ألكسندرا تغيير الأحجار إلى الياقوت الأحمر البورمي في العام 1901، وهو التصميم الحالي، المستوحى من الطراز المعماري لأباطرة المغول وزهور اللوتس من جنوب آسيا، والتي ألهمت في نهاية المطاف اسم هذا التاج الشرقي”.

وذكرت الصحيفة أن “ثاني أغلى قطعة تمتلكها الملكة إليزابيث، البالغة من العمر 95 عامًا، هو (تاج الملكة ماري)، الذي تبلغ قيمه حوالي 5 ملايين جنيه ما يُعادل 7 ملايين دولار”.

وأوضحت نايلور أنه “تم تصميم وصنع هذا التاج في العام 1919، وقد أعيد تصميم الماس في التاج من قلادة ارتدتها الملكة ماري في الأصل يوم زفافها في العام 1893″، مشيرة إلى أن “الملكة إليزابيث اختارت ارتداءه في يوم زفافها من الأمير فيليب”.

وبينت أن التاج كُسر في صباح يوم الزفاف الملكي وتم نقله إلى ورشة المجوهرات، حيث قاموا بإصلاحه وإعادته في الوقت المناسب لوصول الملكة إلى دير وستمنستر، لإتمام مراسم الزفاف من فيليب، الذي توفي في شهر أفريل الماضي عن عمر ناهز 99 عاما.

الملكة إليزابيث ترفض لقب “عجوز العام”.. والسبب!

رفضت ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، البالغة من العمر 95 عاما بأدب شرف حصولها على لقب (عجوز العام)، بحسب ما أفادت مجلة “أولدي”.

وقالت الملكة إنها لا تعتقد أنها تستوفي المعايير لقبولها، لأن الجائزة تمنح تكريما لإنجازات الجيل الأكبر سنا.

ونشرت المجلة، الثلاثاء 19 أكتوبر، رد الملكة على اقتراحها بأنها تقتفي أثر المتلقين السابقين للجائزة، بمن فيهم رئيس الوزراء الأسبق جون ميجور، والممثلة أوليفيا دي هافيلاند والفنان ديفيد هوكني.

وجاء في رسالة من مساعد السكرتير الخاص للملكة، توم لينغ بيكر “تعتقد جلالة الملكة أن عمرك الحقيقي هو ما تشعر به، لذلك فهي ترى أنها لا تستوفي المعايير المطلوبة لتكون قادرة على قبول (اللقب) وتأمل في أن تجد متلقيا أكثر جدارة”.

وأنهى بيكر الرسالة بعبارة “مع أحر تمنيات صاحبة الجلالة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • banix

    من دراهم الشعب إللي يخلص الضرائب

  • إنسان

    و هل ستأخذها معها حين ترحل عن هذه الدنيا الفانية! ؟!

  • محمد

    «والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم، يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون»، (التوبة: 34، 35).