-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
نتائج مقبولة عقب الإعلان عن اعتماد "التقويم"

مترشحو البكالوريا يحفطون ماء وجه اختبارات الفصل الأول

نشيدة قوادري
  • 6703
  • 0
مترشحو البكالوريا يحفطون ماء وجه اختبارات الفصل الأول
أرشيف

أفرزت النتائج الأولية لاختبارات الفصل الدراسي الأول تسجيل تحسن ملحوظ في علامات المقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا دورة 2022، مقارنة بالسنوات الماضية، وذلك على خلفية التصريحات الأخيرة التي أدلت بها وزارة التربية الوطنية حول إمكانية العودة إلى اعتماد “التقويم المستمر” في احتساب معدل شهادة البكالوريا.

عقد مجالس الأقسام ابتداء من الأسبوع المقبل لملء الكشوفات

أفادت مصادر “الشروق” أن اختبارات الفصل الدراسي الأول من الموسم الدراسي الجاري 2021/2022، قد جرت في ظروف استثنائية بسبب استمرار انتشار الوباء وإضرابات نقابة “الكناباست” المتجددة أسبوعيا، الأمر الذي دفع ببعض المؤسسات التربوية، والتي سجلت بها نسبة استجابة مرتفعة، إلى برمجتها خارج الآجال التي وضعتها الوصاية، وكذا جراء عدم الاستقرار الذي صاحب عملية إعداد “جداول التوقيت” التي تم تغييرها عدة مرات، والتي استقرت في النصف الأول من شهر أكتوبر المنصرم.

وبخصوص النتائج الأولية للاختبارات، أكدت ذات المصادر على أن تلاميذ السنة أولى ثانوي، قد تحصلوا على نتائج ضعيفة ودون المتوسط، رغم سهولة المواضيع التي طرحت عليهم في جل المواد، خاصة الأساسية منها، على غرار مواد الرياضيات والعلوم الفيزيائية والفلسفة والعلوم الاجتماعية “تاريخ وجغرافيا”.

وأشارت تقارير المفتشين إلى الحضور القوي لتلاميذ السنة ثالثة ثانوي المقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا للدورة المقبلة، حيث تبين بأنهم قد أبدوا اهتماما كبيرا بالاختبارات التي انطلقت في الـ28 نوفمبر الفارط، ولم يتغيبوا عنها هذه المرة، إذ تمكنوا من حفظ ماء وجه الاختبارات بعد تحقيقهم لنتائج مقبولة في العموم، مقارنة بالنتائج المسجلة في السنوات الفارطة، آملين في تحسين نتائجهم الفصلية لافتاك شهادة البكالوريا، وذلك على خلفية التصريحات الأخيرة التي أدلى بها مفتش مركزي بوزارة التربية الوطنية، حين أعلن عن إمكانية العودة إلى احتساب ما يصطلح عليه “بالبطاقة التركيبية”، أي نتائج “التقويم المستمر” في احتساب معدل امتحان شهادة البكالوريا، لأجل فرض الانضباط وكذا لإعادة ترميم العلاقة المفقودة بين التلاميذ ومؤسساتهم التربوية.

وبخصوص الطور المتوسط، أوضحت المصادر ذاتها بأن تلاميذ السنة أولى متوسط، قد تحصلوا على نتائج ضعيفة في اختبارات الفصل الدراسي الأول، بناء على تقارير المفتشين الأولية في مواد اللغة العربية، الرياضيات، الفيزياء، الفلسفة، التاريخ والجغرافيا. في حين سجل تلاميذ الرابعة متوسط المقبلين على اجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط “البيام”، نتائج متوسطة على العموم.

وستشرع المؤسسات التربوية في عقد مجالس الأقسام ابتداء من الأسبوع المقبل كأقصى تقدير، لملء كشوف النقاط وإرسال علامات المتعلمين للإدارة، غير أن العملية قد تصطدم بمقاطعة الأساتذة لكافة الأعمال الإدارية، وذلك في إطار التصعيد الذي دعت إليه نقابة المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية “الكناباست”، والذين قرروا عدم التراجع إلى حين استجابة السلطات العمومية والوزارة الوصية للمطالب المرفوعة، على أن يكون التلاميذ مع موعد مع عطلة الشتاء، بدءًا من تاريخ الـ16 ديسمبر الجاري وإلى الفاتح جانفي 2022 غاية لمدة 15 يوما.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!