-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أياما فقط بعد توقيع اتفاق تعاون بين قطاعي الثقافة والسياحة

متعامل خاص يطرد حرفيي قصر الداي.. رغم ترخيص بن دودة

محمود بن شعبان
  • 859
  • 0
متعامل خاص يطرد حرفيي قصر الداي.. رغم ترخيص بن دودة

أعرب العديد من الحرفيين عن تذمرهم من التصرف المشين، الذي أقدم عليه مسؤولون بقطاع الثقافة، بطردهم بشكل تعسفي من قصر الداي الذي احتضن معرضا لإبداعاتهم الفنية بحجة تأجير المكان لمتعامل خاص، الذي أوصد الأبواب في أوجه الجميع.

وقد أكد الحرفيون المطرودون، في اتصال مع “الشروق”، أنهم تعرضوا للطرد من قصر الداي دون سابق إنذار، بالرغم من ترخيص وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، لنشاطهم خلال زيارتها السابقة، ليتفاجؤوا بقرار طردهم منذ أيام، بحجة استغلال الفضاء من طرف متعامل خاص لإقامة نشاطات أخرى، أقدم على غلق أبواب القصر ومنع الجمهور من الدخول، رغم أن الاتفاقية التي وقعها مع المسؤولين تنحصر في استغلال فضاء معين دون سواه داخل قصر الداي، ليستغرب الحرفيون التصرف الغريب الذي أقدم عليه المسؤولون الذين لم يقدموا لهم أي توضيح عن الحادثة، مشيرين إلى أنهم حاولوا إيصال تظلمهم إلى وزيرة الثقافة، إلا أنهم لم يجدوا آذانا مصغية لشكواهم، متسائلين عما إذا كانت بن دودة على علم بما يحدث من قرارات مناقضة من طرف مسؤولي الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية، الذين قاموا بتأجير المعلم التاريخي الذي احتضن حادثة المروحة، الذي يعد واحدا من أهم القصور والتحف المعمارية الجميلة التي بنيت في القرن السادس عشر، وتعود بتاريخها إلى العصر العثماني المميّز.

وقد ناشد الحرفيون وزيرة الثقافة والفنون التدخل العاجل لوضع حد لهذه الخروقات والممارسات غير المسؤولة، بعد طردهم ومنتجاتهم الفنية التي عرضوها في قبو القصر، وكأنهم باعة متجولون، دون أدنى احترام لمجهوداتهم ومهنتهم النبيلة التي أصبحوا يبحثون لها عن فضاء للعرض.

يأتي هذا التصرف أياما قليلة بعد توقيع اتفاقية التعاون التي أكدت فيها بن دودة على وضع دفاتر شروط لفتح الفضاءات الأثريّة والثّقافيّة أمام السيّاح، وذلك بالاستغلال من قِبل المستثمرين، بهدف المشاركة في الاقتصاد الوطنيّ بقوّةٍ تنسجم وقوّة الثقافة وحضورها في تاريخ ومستقبل الجزائر أين أشارت بن دودة، في كلمة ألقتها خلال مراسم توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين وزارة الثقافة والفنون ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، إلى سعيها لتحفيز الشّراكات مع العديد من القطاعات من بينها قطاع السياحة، الذي يعدُّ الشّريك الأساسيّ لترجمة المقاربات الجديدة، خاصّة تلك المتعلّقة بالاستغلال الاقتصادي للتراث الثقافي وتطوير الصّناعات الثقافية وإدماجها في الاستغلال السياحي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!