الخميس 19 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 19 محرم 1441 هـ آخر تحديث 23:36
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

يتذكر الجزائريون الهالة الإعلامية الكبيرة، التي صاحبت قبل ست سنوات توقيع المتعامل العمومي للهاتف النقال موبيليس مع ريال مدريد، من أجل زيارة الجزائر ولعب مباراة استعراضية أمام “الخضر” أو أحد الأندية الجزائرية..

كانت تلك إحدى أكبر مبادرات “استعراض العضلات” خلال فترة البحبوحة المالية، والتي ضاعت فيها أموال الشعب و”البايلك” دون حسيب أو رقيب، بدليل أن “الصفقة الفاشلة” التي كلفت في تلك الفترة أكثر من مليوني يورو “تقديريا” لم تجسد على أرض الواقع، ولم نشاهد لا رونالدو ولا بن زيمة في الجزائر كما كان يروج له في تلك الفترة وبـ”ارتجالية” عابرة للقارات.. ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول من سيحاسب على هذه “السقطات” التي كلفت الجزائر الكثير في وقت أصبح الحساب يطال الجميع دون “تمييز”.

الجزائر ريال مدريد موبيليس

مقالات ذات صلة

  • الفيفا "تحذر" زطشي

    أعطت الاتحادية الدولية لكرة القدم تعليمات صارمة لرئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم من أجل إنشاء مديرية وطنية للتحكيم يترأسها حكم دولي سابق، حسبما تقتضيه قوانين…

    • 2753
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • وسيم

    السؤال المطروح: لماذا يتم دفع مليوني يورو من أجل جلب ريال مدريد للجزائر التي لا يزورها السياح أصلا بسبب السياسة التي انتهجت من طرف العصابة التي تعتبر سياسة بكل تفاصيلها لتنفير السياح من القدوم للجزائر؟؟؟ جارتنا المغرب أو تونس أو تركيا يأتون بالفرق الأوروبية الكبيرة من أجل جلب الاهتمام الاعلامي لبلدانهم مما تكون فرصة للترويج للسياحة أكثر في تلك البلدان، معناه مثل من يدفع أموال لشركة إشهارية لسلعة معينة، أما نحن قاموا بكل شيئ لكي لا يزور السياح الجزائر ثم يدفعون أموال كبيرة من أموال الشعب لجلب فرق كرة قدم ولاعبين ومغنيين بدون عائدات مالية من وراء ذلك، أي مجرد بعثرة لأموال الشعب وتبذيرها للأسف

close
close