-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

مجلة الجيش: من باعوا الشرف وتحالفوا مع الأعداء قطعوا أخر خيط يربطهم بالجزائر

الشروق أونلاين
  • 2660
  • 0
مجلة الجيش: من باعوا الشرف وتحالفوا مع الأعداء قطعوا أخر خيط يربطهم بالجزائر

قالت مجلة الجيش، في افتتاحية عددها الأخير، إن من باعوا الشرف وتحالفوا مع الأعداء قطعوا آخر خيط يربطهم بالجزائر .

وأضافت مجلة الجيش، أن الأبواق تعالت لضرب الثقة المتجدرة بين الجيش وشعبه لكي يسهل لهم التلاعب بمصير الجزائر محاولين استغلال الظروف لتهديم أسس الدولة من خلال رفعه شعارات حمقاء وجوفاء تحاول من خلالها عصابة الخونة تغليط الرأي العام وجر  البلاد إلى الفوضى واللأمن.

وأضافت المجلة أن من باعوا الشرف والعرض وتحالفوا مع الأعداء قد قطعوا آخر أمل للتوبة وآخر خيط يربطهم بالجزائر.

 كما جاء في افتتاحية المجلة أن من يتهجمون على الجزائر لا تؤثر بذاءتهم وسوقيتهم في قناعات الرجال الصادقين واعتقادات النساء المخلصات.

وقالت المجلة أن الأعداء التاريخيين والتقليديين لا يمكنهم إطلاقا النيل من عزيمة أبناء الأمة الجزائرية أو التشكيك في انتمائهم وحضارتهم ونضالهم طالما أن كل جزائري أصيل مطلع على تاريخ أمته.

وجاء في المجلة التذكير بكلمة الفريق السعيد شنقريحة في الذكرى السابعة والستين لثورة الفاتح من نوفمبر حينما قال” هانحن نسمع اليوم أصوات بعض الكولونياليون الجدد لدغدغة مشاعر بعض المتطرفين من خلال تبرير بعض الجرائم البشعة للاستعمار في بلادنا والإدعاء بعدم وجود أمة جزائرية”.

وأضاف “كل ذلك يرسخ وسط عالم احتد فيه الصراع الحضاري وتصادمت فيه الأمم من أجل إثبات أحقيتها وقدمها في الوجود”.

وتابع قائلا” سيخيب مسعاهم وسيبقى تاريخنا ونوفمبر غصة في حلقوهم إلى الأبد ما دام الشعب الجزئري معتز بتاريخه وبقيمه الحضارية العريقة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!