الجمعة 05 جوان 2020 م, الموافق لـ 13 شوال 1441 هـ آخر تحديث 19:06
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

صادق أعضاء مجلس الأمة، الخميس، على مشروع القانون المتعلق بالوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهما ومشروع القانون المعدل والمتمم لقانون العقوبات.

وجرى التصويت في جلسة علنية ترأسها رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل بحضور وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي ووزيرة العلاقات مع البرلمان بسمة عزوار.

وقد تميزت أشغال الجلسة بعرض السيد زغماتي لنصي المشروعين سالفي الذكر والاستماع الى التقريرين المعدين من قبل لجنة الشؤون القانونية والادارية وحقوق الانسان والتنظيم المحلي وتهيئة الاقليم والتقسيم الاقليمي في هذا الشأن ليقوم أعضاء مجلس الامة (الحاضرين) عقب استراحة دامت الربع ساعة بالمصادقة على النصين.

وتمت المصادقة طبقا لما هو منصوص عليه في النظام الداخلي للمجلس بخصوص اكتمال النصاب و كذا تطبيقا لما ورد في المادة 36 من القانون العضوي المحدد لتنظيم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الامة وعملهما وكذا العلاقات الوظيفية بينهما وبين الحكومة باللجوء الى المناقشة المحدودة وذلك نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا.

وفي كلمته الختامية أكد وزير العدل حافظ الاختام أن النصين “يكتسيان طابعا استعجاليا في ظل الظروف الاستثنائية التي نعيشها جراء اتشار جائحة فيروس كورونا”، مضيفا أن المصادقة على القانونين “يعزز منظومتنا التشريعية ويثريها بأحكام قانونية من شأنها أن تضمن وتعزز حماية المجتمع والأمن والنظام والصحة العموميين”.

واعتبر ذات المسؤول بأن أحكام النص المتعلق بالوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهما “سيكون له الأثر المباشر في الحد من تفشي مختلف ظواهر وأشكال التمييز وخطاب الكراهية في بلادنا وسيكون له دور كبير في أخلقة الحياة العامة والحد من جرائم الكراهية والتمييز التي ترتكب يوميا عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي”.

ويهدف نص القانون –حسب عرض وزير العدل– الى وضع منظومة تشريعية لتجريم جميع اشكال العنصرية والجهوية وكذا خطاب الكراهية التي تعد ظواهر دخيلة على المجتمع الجزائري والدين الحنيف”، الذي أبرز أن هذه الظواهر أصبحت “تشكل تهديدا للمجتمع و لحمته وقد زاد في تناميها وانتشارها ذلك التطور غير المسبوق الي وصلت اليه وسائل الاعلام والاتصال”.

بالمقابل أكد ممثل الحكومة أن تجريم التمييز وخطاب الكراهية “لا يهدف الى الحد من حرية التعبير او حظرها بل الى منع هذه الممارسات من بلوغ حدود خطيرة تتجسد لا سيما في التحريض على التمييز والعداء والعنف”، لافتا الى أن الدولة “تعمل على القضاء على كل اشكال التمييز العنصري في ظل ما ينص عليه الدستور بخصوص مساواة المواطنين امام القانون”.

وسيسمح نص القانون المعدل والمتمم لقانون العقوبات من جهته –حسب السيد زغماتي– ب”التصدي لبعض أشكال الاجرام التي باتت تهدد الأمن والاستقرار في المجتمع وتمس بأمن الدولة ومكافحة بعض التصرفات غير النزيهة التي تمس بالسياسية الاجتماعية للدولة وبنزاهة المسابقات والامتحانات”.

كما سيسمح نص هذا القانون ب”التصدي بكل حزم للمخالفات التي تمت معاينتها في مجال تسيير أزمة انتشار فيروس كورونا وكذا تسيير الازمات المماثلة والتصدي للجرائم الناتجة عنها أو المرتبطة بها”.

الكراهية المجلس الشعبي الوطني مجلس الأمة

مقالات ذات صلة

  • وقّعت عقد شراكة ووعدت بتعميم العملية على عدة ولايات

    "حماية المستهلك" تتعاون مع التكوين المهني لإنتاج الكمامات

    وقعت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك وإرشاده، يوم أمس، اتفاق شراكة مع وزارة التكوين والتعليم المهنيين لتصنيع وتوزيع الكمامات بالمجان، في إطار التدابير الوقائية للحماية من…

    • 194
    • 0
  • بعد إصابة أفراد من عائلته بفيروس كورونا

    رئيس بلدية براقي يطلب عطلة للخضوع للحجر الصحي

    طلب رئيس المجلس الشعبي البلدي لبراقي بالعاصمة، الحاج غازي، من الوالي المنتدب للدائرة الإدارية براقي، منحه عطلة استثنائية للخضوع لحجر صحي، بعد إثبات نتائج التحاليل…

    • 1370
    • 3
600

24 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • بوجمعة عادل

    هل يمكن ان تطلعونا على هذا النص

  • alilao

    يا لها من سرعة في التصويت. يا ليت مجلس الأمة يصوت بهذه السرعة على قوانين مهمة حقا كثل تغيير منظومة الحكم وضمان حرية التعبير ومحاربة الفساد .

  • الحقّ يُقال

    في بداية كل حقبة جديدة -قديمة -للسلطة، نشهد حدث أو إثنين لا نعي أهمّيتهما في رسم معالم المرحلة الجديدة إلاّ بعد فوات الأوان.
    قانون الكراهية هذا سيف ذي حدّين، و قد يقطع حامله قبل هدفه.

  • TADAZ TABRAZ

    كالعادة رفع الأيدي بالجملة فما أشبه اليوم بالبارحة . le loup peut perdre ses dents mais jamais ses habitudes

  • ملاحظ

    اين هي نص القانون؟ الحديث الشريف واضح: قالَ رسولُ اللهِ “صـلى اللهُ عليهِ و سلـم ” : ( لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى )
    اما عنصرية والحقد فهي مستوردة وترعرعت في بلدنا ساد الجهل وتخلف…وتستعملها اعداء جزائر لزرع تفرقة بين افراد المناطق الجزائر

  • جمال

    البرمائيات اكلات اليابس و الأخضر يسوطون و يقولون نعم لكل شيء لان في عقولهم إلا التبن لا يفقهون في السياسة و لا الاقتصاد شيء لو الحكومة تأ تي بالخير و الله يوجد الذي لا يسوط نطلب من تبون ان يحل علينا هذه المهازل و ليس برلمان

  • ابن الجبل

    قيل أن النصين “يشكلان طابعا استعجاليا في هذه الظروف الاستثنائية . وتم المصادقة عليهما بالاجماع !. أي استعجال هذا، ونحن في حالة استقرار ؟! ولماذا لم يناقش هذا القانون بما فيه الكفاية من قبل المجلسين؟!. نحن في حاجة الى قوانين دائمة يتم معالجتها بهدوءوترو. وليس الى قوانين سريعة ، يمرون عليها مرور الكرام !!.

  • Ahmed

    بركونا من اضاعة الوقت
    لشعب يريد استقلال القضاء لان المحكمة أصبحت غولا و تكل في ولادها.

  • يا حيّ يا قيّوم .

    جماعة بني (وي , وي ) تأخذون ملايين الدينارات والامتيازات على نعم سواء في الحق أو الباطل …هل جرى وقلتم (لا) في يوم من الأيام ……تأكدوا أنّ ما تأخذونه من مال مقابل الموافقة على المشاريع فهو حرام حرام….. أنتم على شفا جرف هار ويا سعادة من أنقذ نفسه قبل السقوط ….اتركوا مال الفقراء للفقراء ودعكم من البزنسة …..

  • Mohamed reda

    لقد هرمنا ونحن نعاني من المحاباة والجهوية والمحسوبية وتفضيل الاقارب على الاكفاء و و و هذا الخانون موجود اصلا في الدستور الذي يقول ان الاسلام هو دين الدولة. ولكن تطبيقه يحتاج الى قانون اخر . والخلاصة اننا نحتاج الى قانون قابل للتطبيق وليس الى نضريات على الورق.

  • سي امحمد

    اين نص هذا القانون ؟
    مكافحة خطاب الكراهية؟
    تمريره في هذه الفترة يدع مجالا للشك، هل مثلا المقصود تقبل المثليين والدفاع على حقوقهم وعدم اقائهم؟
    كما يرغب الغرب. اين عمل المعارضة والصحافة من كل هذا؟

  • محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لغياب النص، هل الدعاء على الناس، من المسلمين وغيرهم، في شبكات التواصل الاجتماعي و حتى المساجد، يعتبر خطاب كراهية؟
    رمضان مبارك و صيام مقبول ان شاء الله.

  • el amrii

    نطالب بقانون عقوبات ينص على مايلي :
    – معاقبة النظام من 1962 الى اليوم لعدم توفيره اجواء انتخابات نزيهة و تمكين المواطنين من الادلاء باصواتهم في ظروف طبيعية و هادئة بدون تاثير اجهزة الدولة على العملية الانتخابية باي شكل من الاشكال… – تعويض الاجيال من 1962 الى اليوم ومعاقبة النظام لاحتكاره للسلطة
    – معاقبة النظام من 1962 الى اليوم لتهميشه الكفاءات ما دفعها الى الهجرة … اكثر من 15000 طبيب مختص في فرنسا!!!!!
    – نطالب بمادة في الدستور تمنع كل مسؤول سامي قيد الخدمة او متقاعد من العلاج في الخارج…

  • شعبي

    هم غير شرعيين يصوتون على قوانين غير شرعية الله ياخذ فيهم الحق وجدوا لنهب المال العام ولرفع الايادي على اي قانون حتى لو كان ضد الشعب …..رمضان مبارك للجميع عفانا الله من المرض الحالي

  • زوالي

    ليتهم صادقوا على حل مجلسهم والمجلس الشعبي الوطني الذان اصبحا غير شرعيين وغير قانونيين واعضاؤهما يبذران الاموال الطائلة باطل في ما لا يفيد كان من الواجب توزيعها على الفقراء والمساكين والزوالية الذين فقدوا عملهم في ظل المرض المنتشر وليس المصادقة على قوانين لا نعرف عنها شيئا سوى العناوين ولا تفيدنا في شيء

  • فريد عزال

    ماذا تنتضرون من برلمان غير شرعي وحكومة غير شرعيه حسبنا الله ونعم الوكيل

  • حقيقة تاريحية

    للملاحظ المعلق 5 : كلامك : لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى … كلام على الورق لكن في الواقع عالم اخر حيث يشهد التاريخ أن العرب مارسوا العنصرية والتهميش ضد العجم في كل مراحل الدولة الاسلامية ومن أمثلة ذلك أن مناصب الحكم من أعلى الهرم الى أسفله وقيادات الجيوش .. كلها لا تمنح الا للعنصر العربي وذلك ما أدى الى ظهور انتفاضات وحركات انفصالية نتج عنها ظهور العديد من الدويلات المستقلة التي انفصلت عن الدولة الاسلامية
    تقول : … اما عنصرية والحقد فهي مستوردة… كل المصائب والكوارث تحاولون تبرئتنا منها ومسح الموس في الخارج . عجيب

  • el amrii

    قبل كل ذلك………….
    اعطيني حقي.. 50سنة لا فوط مسقم و لا اي اعتبار… …. يحتم عليك رئيس 20سنة من بعد يقولك نعاودوا و ضرك نسقموها!!!!!( من يتحمل مسؤولية ذلك? شكون يعوضنا العمر الضائع……. حاب نبرد قلبي
    …………. سي زغماتي ردوا له الاعتبار و راهو يبرد في قلبو بعد ما هانوه في 2015……. وحنا كيفاش نزيدو نستناو 20 سنة اخرى?..

  • علي الجزائري

    لماذا الشعب الجزائري ينتظر الاطلاع على مشاريع قوانين يتم المصادقة عليها من برلمان الجميع يعرف انه برلمان غير شرعي وغير دستوري
    فبدل ان تطالبوا بالاطلاع على ما يسن طالبوا بحله والضغط على النظام لحل كل المجالس المنتخبة
    تدركوا جيدا ان النظام يستغل ويوظف هذا البرلمان لتمرير قوانينه ومشاريعه
    ثم حين يخرج الشعب للمطالبة بتعديلها او تنحيتها سيكون جواب النظام كالاتي سيقول لكم
    القوانين صادق عليها البرلمان الذي كان قبلنا ونحن لا دخل لنا بما فعل ونحن مطالبون بتطبيق قوانين الجمهورية

  • moh

    ” تبون حل علينا هذه المهازل و ليس برلمان” ومتى قلتم لا ?!

  • Mohamed

    للاسف يريدون حماية انفسهم، وداعا حرية التعبير!

  • el amrii

    السلام..
    بكل بساطة……… مجلس الشعب و مجلس الامة شريكان في مهازل و مصائب العشرين السنة الماضية و اكثر……….. لانهما مساهمان في فتح العهدات والتعديلات المتكررة للدستور على المقاس……… وزيدو يخلصوهم ب 60مليون للشهر!!!!

  • OU VA L'ALGERIE

    هذا القانون الذي يجرم ترويج أنباء كاذبة للمساس بالنظام والأمن العموميين، والمس بأمن الدولة والوحدة الوطنية … أصبحت الرياضة الأكثر شعبية في صفوف حكامنا الجدد رغم أنها فضفاضة لا تحمل في طياتها أي من الدقة والوضوح فكم هو أسهل أن تلصق هذه التهمة وتطارد بها أي كان بداية برجال الفن والثقافة كذلك المغني مثلا الذي قد يؤلف أغنية يقال أنها تشكل تهديدا على الأمن العام الى المسرحي والكاتب.. وصولا الى الاعلاميين والنشطاء في الحقل الاجتماعي والسياسي .. الخ ثم هذه التهمة هي نفسها التي الصقت بالعشرات من الجزائريين الذين زج بهم في السجون منذ فيفري 2019 بمن فيهم من أطلق سراحهم ومن ينتظر

  • جزائري DZ

    نعم لمحاربة التمييز وخطاب الكراهية .. ونعم لمحاربة ومعاقبة مسربي مواضيع الاختبارات والامتحانات … لاعادة المصداقية لمنظوكتنا التربوية والتعليمية … الخ
    لكن المشكل هو في تهمة ” المساس بالنظام والأمن العموميين، والمس بأمن الدولة والوحدة الوطنية ” التي تحولت الى سلاح يطارد به كل من عبر عن رأيه وكل من انتقد كبار القوم وتصرفاتهم … والغريب في الأمر أن تهمة ” تهديد الوحدة الوطنية ” قد تستعمل ضد من ينتقد المهددين للوحدة الوطنية في داخل مؤسسات الدولة الجزائرية كيف لا حين نسمع ونشاهد وبالصورة والصوت مثل هذه السلوكات من قبل رسميين جزائريين : وزراء ونواب .. والعدالة تتفرج

close
close