-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
"مجزرة الطحين"

مجلس الأمن يصادق على بيان مقترح من الجزائر حول مقتل أكثر من 100 شخص جنوب القطاع

الشروق أونلاين
  • 1055
  • 0
مجلس الأمن يصادق على بيان مقترح من الجزائر حول مقتل أكثر من 100 شخص جنوب القطاع
ح. م
مجلس الأمن يعرب عن قلقه بعد مقتل أزيد من 100 فلسطيني أثناء انتظارهم لمساعدات إنسانية جنوب القطاع..

وافق مجلس الأمن يوم أمس السبت، 2 مارس، على البيان المقترح من الجزائر حول مقتل أكثر من 100 شخص جنوب قطاع غزة، في “مجزرة الطحين” التي خلفها استهداف قوات الإحتلال لفلسطينيين أثناء انتظارهم لمساعدات إنسانية.

أعضاء مجلس الأمن أعربوا “عن قلقهم العميق إزاء التقارير التي تفيد بأن أكثر من 100 شخص فقدوا حياتهم وأصيب عدة مئات آخرين بجروح، بما في ذلك أشخاص أصيبوا بطلقات نارية كما لاحظ مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، في حادث شاركت فيه القوات الإسرائيلية في تجمع كبير محيط بقافلة مساعدات إنسانية”، يقول البيان.

كما شدد أعضاء المجلس “على ضرورة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية.”

وأكدوا من جديد “أن جميع أطراف النزاعات يجب أن تمتثل لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، حسب الاقتضاء.”

أعضاء مجلس الأمن دعوا كذلك في البيان “إلى الامتناع عن حرمان السكان المدنيين في قطاع غزة من الخدمات الأساسية والمساعدات الإنسانية التي لا غنى عنها لبقائهم على قيد الحياة، بما يتفق مع القانون الإنساني الدولي.”

وفي هذا الصدد، أعرب أعضاء المجلس “عن قلقهم البالغ إزاء التقديرات الصادرة عن التصنيف المرحلي المتكامل (IPC) بأن جميع سكان غزة البالغ عددهم 2.2 مليون نسمة سيواجهون مستويات مثيرة للقلق من انعدام الأمن الغذائي الحاد.”

ليكرروا مطالبهم بالسماح وتسهيل وتمكين إيصال المساعدة الإنسانية على نطاق واسع إلى السكان المدنيين الفلسطينيين في جميع أنحاء قطاع غزة بشكل فوري وسريع وآمن ومستدام ودون عوائق.

ويحثوا حكومة الإحتلال “على إبقاء المعابر الحدودية مفتوحة أمام دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة، وتسهيل فتح معابر إضافية لتلبية الاحتياجات الإنسانية على نطاق واسع، ودعم التوصيل السريع والآمن لمواد الإغاثة إلى الناس في جميع أنحاء قطاع غزة.”

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!