-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

مجلس قضاء الجزائر: غرفة الاتهام ترفض الإفراج عن الطاهر خاوة

نوارة باشوش
  • 10125
  • 6
مجلس قضاء الجزائر: غرفة الاتهام ترفض الإفراج عن الطاهر خاوة

رفضت غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء الجزائر ،طلب الإفراج عن الوزير السابق للعلاقات مع البرلمان، الطاهر خاوة.

وتشير مصادر الشروق، إلى أن غرفة الاتهام أيدت قرار قاضي التحقيق الغرفة الثانية للقطب الجزائي الاقتصادي والمالي، لدى محكمة سيدي امحمد و الذي أمر بإيداعه الحبس المؤقت الأسبوع الماضي عن تهم فشاد.

كما رفضت غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء الجزائر، طلب هيئة الدفاع للإخوة شلغوم إجراء خبرة مضادة في ملف الحال.

إيداع الوزير الأسبق للعلاقات مع البرلمان طاهر خاوة الحبس

وأودع قاضي التحقيق الغرفة الثانية للقطب الجزائي الإقتصادي والمالي لدى محكمة سيدي أمحمد في ساعة متأخرة من ليلة الخميس، وزير العلاقات مع البرلمان الأسبق طاهر خاوة، الحبس المؤقت بسجن القليعة للإشتباه في تورطه في قضايا فساد.

وحسب المعلومات المتوفرة لدى ” الشروق” فإن الطاهر خاوة كان لديه علاقة وطيدة مع الوزير السابق للعدل الطيب لوح وكذا رجل الأعمال الذي تم إيداع من طرف قاضي التحقيق نفس الغرفة ” الثانية” للقطب الإقتصادي والمالي الحبس المؤقت عبد المالك صحراوي وعلى هذا الأساس هو متابع في قضية الحال.

وكانت السلطات القضائية، قد أصدرت في 11 جانفي 2020 قرارا بالمنع من السفر ضد وزير العلاقات مع البرلمان الأسبق طاهر خاوة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
6
  • ميمونة

    على ماأظن في الجزائر لايوجد مسؤول في مكانه المناسب

  • خليل

    معنى ذلك أن كل الوزراء فاسدون .لا حول و لا قوة الا بالله.

  • معلق حر

    3 وزراء سابقين سنوات مؤخرا، بن مسعود (سياحة)، براقي(موارد مائية)، خاصة (علاقات البرلمان)، آخر دفعة للملفات شهر سبتمبر، نتمنى محاكمات عادلة إن شاء الله.

  • كمال

    بشر لا اخلاق للههم ولا شرف ولا كرامة ولا رجولة ولا شهامة بشر خونة -خانة امانة الوطن- لا ذمة لهم ولا مروؤة يبيعون انفسهم من اجل المال والجاه والسلطان . هل خراب الدنيا اعز واغلي من كرامتهم وشرفهم يا تري؟؟؟؟؟

  • ايوب

    ...ومتى سيحاكم زعيمهم وكبيرهم....بوتفليقة.....

  • خليفة

    هذه مبادرات جيدة من العدالة ،لان الفساد تفشى بشكل غريب في هذا الوطن ،فكل من يتولى منصب معين في الدولة ،يستغل ذلك المنصب في الفساد و التلاعب بالاموال العامة، ان نلاحظ في كل مرة ان المحكمة تضع مسوولا في السجن ،معنى ذلك ان امثال هذا المسؤول كثيرون ،و ما خفي كان اعظم ،و لكن الله يمهل و لا يهمل.